عربي ودولي

الاتحاد

الجيزاوي يأسف للتوتر بين مصر والسعودية

الرياض (د ب أ) - وجه أحمد الجيزاوي المواطن المصري المتهم في قضية تهريب مواد مخدرة إلى السعودية، رسالة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ملك المملكة العربية السعودية، عبر فيها عن سعادته “بعودة العلاقات بين البلدين إلى سابق عهدها”.
وأبدى الجيزاوي، في رسالته التي نشرتها صحيفة “الرياض” السعودية، أسفه على التوتر الذي حصل في العلاقات بين القاهرة والرياض.
وقال الجيزاوي مخاطبا خادم الحرمين الشريفين: “نشكر مقامكم على عودة العلاقات بين حكومتكم ومصر، حيث أسعدنا عودة العلاقات الودية بين الإخوان الأشقاء، ويحزنني ويؤسفني ما حدث بين الإخوة من توتر في العلاقات”. وأضاف “إننا على ثقة تامة من عدالة الأجهزة الحكومية والقضاء السعودي وكرم مقامكم الكريم، بما يخدم مصالح الشعبين والأمة الإسلامية”. وقال الجيزاوي “هذه الرسالة كتبتها بمحض إرادتي دون إجبار وسلمتها إلى المحامي سليمان سالم الحنيني لتسليمها لمقامكم حفظكم الله، ونشرها”.
وكان الوزير المفوض عمرو رشدي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية صرح الثلاثاء بأن القنصلية المصرية في جدة ستحضر التحقيقات مع أحمد الجيزاوي.
وعاد السفير السعودي في مصر أحمد القطان مطلع الأسبوع الجاري إلى القاهرة التي كان غادرها قبلها بأيام على خلفية التوترات التي نشأت بين البلدين بسبب اعتقال الجيزاوي، والتي أدت إلى إغلاق لسفارة المملكة بالعاصمة المصرية وقنصليتيها في الإسكندرية والسويس.
وجاء قرار السعودية بإغلاق سفارتها عقب مظاهرات لمصريين أمام مقر السفارة احتجاجا على القبض على الجيزاوي لدى دخوله الأراضي السعودية لأداء العمرة. وقالت السلطات السعودية إن الجيزاوي اعتقل بسبب محاولته تهريب كميات من الحبوب المخدرة للمملكة.

اقرأ أيضا

السعودية تمنع التجوال على مدار اليوم في مدن ومحافظات