الاتحاد

الاقتصادي

ميناء زايد يستقبل أقدم سفينة ركاب في العالم


استقبل ميناء زايد السفينة (أم في دولوس)، التي تحمل مشروعا ثقافيا متنقلا ويعود بناء السفينة إلى عام 1914 أي بعد عامين من صناعة سفينة تايتانيك، وتعتبر أقدم سفينة نقل ركاب عبر المحيطات، وإرثا ثقافيا متنقلا حول موانئ العالم·
ويأتي استقبال السفينة بناء على توجيهات سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة الموانئ البحرية، بضرورة توفير كافة التسهيلات والخدمات التي من شأنها تشجيع السفن السياحية للقدوم إلى إمارة ابوظبي·
ومنذ عام 1978 قام أكثر من 18 مليون شخص من أكثر من 100 دولة في أميركا اللاتينية وأوروبا وأفريقيا وآسيا والمحيط الهادي بزيارة هذه السفينة· وتعتبر دولوس سفينة فريدة لتقديم الخدمات الاجتماعية الدولية ومشاريع التبادل الثقافي ويتطوع بالعمل فيها أكثر من 300 شخص ينتمون إلى 40 دولة· ويقوم على تنظيم وتشغيل مشروع السفينة منظمة (جوتي بوتش فيور ايلاي) وتحمل السفينة على متنها أضخم معرض كتاب عائم في العالم· وتتواجد السفينة دولوس في الميناء الحر التابع لميناء زايد لمدة أسبوعين (إلى 4 فبراير المقبل)، ورحبت إدارة الميناء بقائد السفينة والسياح وتم تبادل الأحاديث حول التسهيلات والخدمات التي تقدمها إدارة الميناء للسفن والسياحة وقام مسؤولون من إدارة الميناء بتسليم درع الميناء لقبطان السفينة وباقة من الورود· وعبر الوكيل الملاحي للسفينة عن عميق شكره لإدارة الميناء والمسؤولين عن توفير كافة الخدمات والتسهيلات للسفينة·

اقرأ أيضا

أحمد بن سعيد: سعادة المسافرين على رأس أولوياتنا