الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تتعهد بتوفير إمدادات نفطية كافية


أكدت منظمة الدول المصدرة للنفط 'أوبك' أنها تنفذ سياسة مزدوجة تهدف إلى توفير إمدادات كافية من النفط للسوق الدولية والمحافظة على طاقة احتياط معقولة لمواجهة أي ارتفاع حاد في مستوى الطلب العالمي لضمان استقرار الأسعار عند معدلات مقبولة للجميع وعدم حدوث تقلبات حادة تضر بالمنتجين والمستهلكين على السواء·
وقال محمد باركندو، أمين عام 'أوبك 'بالوكالة في حديث لمجلة 'بايبلاين' النفطية المتخصصة تنشره الأسبوع المقبل: ستواصل المنظمة انتهاج هذه السياسة خلال العام الحالي التي أدت رفع المنظمة لإنتاجها الفعلي بنحو 4 ملايين و500 ألف برميل يوميا منذ عام 2003 بهدف منع حدوث أي نقص في المعروض النفطي وفي الوقت نفسه تبديد مخاوف السوق من حدوث تقلبات كبيرة سواء في المعروض أو الأسعار·
وأوضح باركندو: ستبقى الأسعار مرتفعة نسبيا عام 2006 وان كانت ستنخفض قليلا ليبلغ متوسطها نحو' 50 ' دولارا للبرميل وهو السعر المعقول والمقبول للجميع في الوقت الحالي·
وقال: سيشكل عام 2006 استمرارا للنهج الذي اتبعته أوبك منذ عام 2003 والذي يتضمن اتخاذ سياسة مزدوجة تهدف إلى توفير إمدادات كافية من النفط الخام للسوق وفي نفس الوقت قيام الدول الأعضاء بتوسعة طاقات إنتاجها لضمان المحافظة على طاقة فائقة عند مستوى معقول يتيح لأوبك مواجهة أي ارتفاع مفاجئ وحاد في مستوى الطلب·
وأضاف: نجحت هذه الاستراتيجية إلى حد ما في تهدئة الأسواق خلال العامين الصعبين الماضيين ولذلك سنواصل أتباعها العام الحالي، مشيرا إلى أن هناك عوامل أخرى لها تأثير كبير على السوق خاصة الاختناقات في مصافي التكرير في الدول المستهلكة والتوترات الإقليمية وتقلبات الطقس والمضاربات·
وحول ما تتوقعه أوبك في الدول المنتجة والمستهلكة الأخرى، شدد الأمين العام بالوكالة على ضرورة قيام تلك الدول بدعم جهـود أوبك في تحقيق الاستقرار في السوق على أسـاس أن نجاح المنظمة في هذا الصدد سيفـيد مصالح الجميع بما فيها أوبك وجميع الدول المنتجة والمستهلكة الأخرى إلى جانب شركات النفط العالمية·
وأكد ضرورة خفض الدول الصناعية ضرائب الطاقة والمساهمة في معالجة مشكلة الاختناقات في مصافي التكرير وذلك من خلال قيام هذه الدول وجميع الدول المنتجة والمستهلكة وشركات النفط بضخ استثمارات عاجلة في قطاع التكرير لإنشاء مصاف جديدة وتوسعة المصافي القائمة، ما سيسهم في إعادة التوازن بين العرض والطلب وتحقيق الاستقرار في السوق· وقال: ' نحن جميعا مستعدون لعام جديد في التعاون المثمر والبناء بين المنتجين والمستهلكين لمواجهة التحديات التي تواجهنا خلال هذه السنة'· 'وام'

اقرأ أيضا

رئيس الجزائر المؤقت يعين قائماً بأعمال محافظ البنك المركزي