أخيرة

الاتحاد

بدء سحب المياه الجوفية أسفل «أبو الهول»

القاهرة (ا ف ب) - أعلن وزير الدولة المصري لشؤون الآثار محمد إبراهيم أمس بدء التشغيل الفعلي لمشروع خفض المياه الجوفية أسفل “أبو الهول” وخفض معدل المياه الجوفية تحت التمثال بمعدل 1100 متر مكعب من المياه كل ساعة. وقال “إن المشروع يستعين بـ” 18 طلمبة” ماء موزعة داخل المنطقة الأثرية وفقا لخريطة توزيع المياه الجوفية بالمنطقة بعد دراسة دقيقة للمنطقة الأثرية قام بها علماء متخصصون في مجال المياه الجوفية وللتربة وعوامل الاتزان”.
من جهته، قال رئيس قطاع المشروعات في الوزارة محمد الشيخة إن “المشروع قد تم تنفيذه من خلال هيئة المعونة الأميركية ويتضمن تخفيض منسوب المياه الجوفية اسفل معبد الوادي لهرم خفرع ومنطقة حفائر الجبل القبلي”.
وكان المجلس الأعلى للآثار قام قبل أكثر من خمس سنوات بالتحذير من المخاطر التي قد يتعرض لها تمثال “أبو الهول” نتيجة إغلاق ترعة المريوطية التي كانت تشكل مصرفاً طبيعياً للمياه الجوفية الزائدة تحت هضبة الأهرامات وبناء على ذلك تم البدء بالمشروع قبل ثلاث سنوات واستكمل في الفترة الحالية.

اقرأ أيضا