الاتحاد

عربي ودولي

إدانة شقيق قاتل رابين بتهديد شارون


القدس المحتلة - رويترز: أدانت محكمة اسرائيلية شقيق المتطرف الذي قتل رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق اسحق رابين، بالتهديد بقتل رئيس الوزراء ارييل شارون· وأدين هاجاي عامير شقيق المتطرف ايجال بتوجيه تهديدات لشارون أمام السجانين في سجن كان يقضي فيه حكما لمدة 16 عاما باعتباره شريكا في جريمة اغتيال رابين عام 1995 · وقالت المحكمة في بلدة نتانيا إن هاجاي عامير قال للحرس في السجن في أكتوبر 2004 'يمكنني أن أجري اتصالا هاتفيا وأتأكد من اغتيال أو تفجير شارون'· وذكرت وثائق المحكمة أن هاجاي عامير قال ذلك عندما لم يتمكن الحرس في السجن من الاتصال بوالديه هاتفيا·
وقال محامي هاجاي عامير إن هذا الكلام كان مجرد دعابة، وإن ما قاله للحراس كان 'هل أنتم خائفون من أن أقتل أو اغتال شارون'· كما قال الدفاع إن إدانة عامير تمثل مخاطرة مزدوجة· ورفضت القاضية روث لورتش هذه الحجة وقالت 'ثبت لي بشكل لا يدع مجالا للشك أن ما قاله المتهم يقع ضمن فئة التهديدات وبناء على ذلك أنا أدينه بهذا الاتهام'·
وقد أرجيء النطق بالحكم إلى الشهر المقبل·
ويقضي ايجال عامير حكما بالسجن المؤبد لاغتياله رابين في حشد للسلام بتل أبيب بسبب استعداده لمبادلة الأرض مقابل السلام مع الفلسطينيين· وتحول موقف اليهود المتطرفين من شارون بعد أن نقل مستوطنين يهودا من قطاع غزة في شهر سبتمبر الماضي في إطار خطة للانسحاب من غزة·وكان شارون من أشد المدافعين عن سياسة الاستيطان· وعندما سأل صحافي من موقع صحيفة 'يديعوت احرونوت' على الانترنت هاجاي عامير عن رأيه إزاء النزيف الذي أصيب به شارون في المخ، والذي سبب له غيبوبة منذ الرابع من يناير أجاب 'أنا أشكر الله كل يوم'·

اقرأ أيضا

الحريري يتفق مع شركائه في الحكومة على حزمة إصلاحات