الاتحاد

عربي ودولي

العاهل الأردني يدعو جميع الاطراف للتعاون مع لجنة التحقيق الدولية


عمان - وكالات الانباء: اكد رئيس الوزراء اللبنانى فؤاد السنيورة امس،ان الابواب ليست مقفلة امام معالجة ازمة اعتكاف خمسة وزراء عن المشاركة فى جلسات مجلس الوزراء·ونقلت صحيفة 'النهار' اللبنانية عن السنيورة قوله بعد اجتماعه مع نبيه برى رئيس مجلس النواب اللبنانى الليلة قبل الماضية، ان الاتصالات مستمرة لمعالجة الازمة الحكومية وايجاد مخارج لها· وكان بيان قد صدر عن مكتب رئيس مجلس النواب اللبنانى أفاد بانه بحث والسنيورة خلال اجتماعهما فى 'ايجاد مخارج سعيدة لازمة الاعتكاف وضرورة عدم التوقف عند المواقف الاعلامية التى تعكس اجواء تشاؤمية'·
وقد حضر السنيورة الى عمان ليترأس مع نظيره الاردني معروف البخيت اجتماعات اللجنة العليا الاردنية - اللبنانية المشتركة في دورتها الخامسة التي سيتم خلالها توقيع اتفاقات عدة بين البلدين·واجتمع السنيورة مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الذي اكد حرصه على 'حل الخلافات بالحوار' بين لبنان وسوريا، كما اكد اهمية تعاون جميع الاطراف 'اصحاب العلاقة' مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني الاسبق رفيق الحريري وصولا الى 'الحقيقة الكاملة'· وذكرت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) ان الملك شدد خلال لقائه السنيورة على 'اهمية وحدة لبنان وضرورة نبذ الخلافات بين الاطراف المختلفة هناك'·
ونفى السنيورة امام الصحافيين وجود وساطة اردنية بين سوريا ولبنان· ورداً على سؤال حول تصريح الرئيس السوري بشار الاسد حول مزارع شبعا قال السنيورة 'هذا مطلب لبناني ومطلب عربي ، ونحن نعتقد اعتقادا جازما بان عملية ترسيم الحدود ستؤدي عمليا وبطريقة او باخرى الى تحرير هذه المنطقة التي تحتلها اسرائيل'·وقال 'بالتالي، فان عملية ترسيم الحدود هي عملية وطنية وقومية، وان كل شبر من الاراضي العربية التي يتم تحريرها من الاحتلال الاسرائيلي هو مكسب عربي ومكسب لبناني'·
وكان الاسد قد اعتبر في خطاب القاه امام مؤتمر اتحاد المحامين العرب في دمشق يوم السبت، ان مطالبة الحكومة اللبنانية بترسيم الحدود في مزارع شبعا الان، هي 'طلب اسرائيلي' لتبرير طلب سحب سلاح المقاومة· ورأى ان 'لا مشكلة بين لبنان وسوريا حول مزارع شبعا' متسائلا عن الهدف من طلب الترسيم حاليا 'واسرائيل تحتل' هذه المزارع·

اقرأ أيضا