الاتحاد

عربي ودولي

ترامب: إيران في مشكلة مالية خطيرة

مدمرة بريطانية في مياه البحر الأبيض المتوسط في صورة تعود إلى العام الماضي (أ ف ب)

مدمرة بريطانية في مياه البحر الأبيض المتوسط في صورة تعود إلى العام الماضي (أ ف ب)

واشنطن (وكالات)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر إن «إيران في مشكلة مالية خطيرة. إنهم يائسون للتحدّث إلى الولايات المتحدة، ولكن هناك إشارات متناقضة تصل إليهم من جميع أولئك الذين يزعمون أنّهم يمثّلوننا».
ومع تشديده الضغوطات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية ضد طهران، كرر الرئيس الأميركي دعواته للحوار، حتى خلال التصعيد الحالي في الخليج.
طالبت الإدارة البحرية للولايات المتحدة السفن التجارية التي ترفع العلم الأميركي بضرورة إرسال بيان مسبق بنقاط توقفها للسلطات البحرية الأميركية والبريطانية إذا كانت تنوي الإبحار في مياه الخليج وذلك بعد عدد من الحوادث التي تعرضت لها ناقلات وكانت إيران طرفاً فيها.
وقالت الإدارة البحرية الأميركية في مذكرة إرشادية أمس الأول «الأنشطة العسكرية المتزايدة والتوترات السياسية المتصاعدة لا تزال تشكل تهديدات خطيرة للسفن التجارية».
وأضافت أنه يتعين على السفن أيضاً تنبيه الأسطول الخامس الأميركي وعمليات التجارة البحرية بالمملكة المتحدة في حال وقوع أي حادث أو نشاط مريب. وحذرتها من احتمال تعرض أجهزتها لتحديد المواقع (جي.بي.اس) للاختراق. وقالت بريطانيا الاثنين الماضي إنها ستنضم إلى الولايات المتحدة لحماية السفن بعد احتجاز إيران ناقلة ترفع العلم البريطاني.
وأصبحت الملاحة عبر هرمز محور مواجهة بين إيران والولايات المتحدة بعدما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي من معاهدة نووية موقعة عام 2015 وأعاد فرض عقوبات على طهران.
إلى ذلك، ردت مملكة البحرين أمس على الانتقادات الإيرانية لاجتماع عسكري دولي لبحث الأوضاع في المنطقة الأسبوع الماضي. وقالت وزارة الخارجية البحرينية إن هذا التصريح يعكس نهج إيران الذي يتناقض تماماً مع كل ما فيه خير وصالح دول المنطقة، ويعكس إصرارها على عرقلة جهود تعزيز الأمن والاستقرار وحرية الملاحة في الخليج العربي.. وهي المبادرات التي لطالما استفادت منها إيران على مر العقود.
وشددت الخارجية على أن استضافة مثل هذه الاجتماعات والمؤتمرات تأتي تأكيداً لمساعي البحرين الدؤوبة وسياستها الثابتة والمرتكزة على المشاركة الفعالة من أجل توفير كل سبل الأمن والسلام من خلال العمل الجماعي والتعاون مع الأشقاء والحلفاء والشركاء الحريصين على الاضطلاع بمسؤولياتهم في مواجهة كافة التحديات التي تواجه هذه المنطقة ذات الأهمية الاستراتيجية للعالم. وجددت الوزارة دعوتها لإيران إلى وقف مثل هذه التصريحات غير المسؤولة، ووقف إطلاق التهديدات الجوفاء والممارسات المثيرة للتوتر، وأن تلتزم بالتهدئة احتراماً لمصالح جميع دول المنطقة.

اقرأ أيضا