الاتحاد

الاقتصادي

مبيعات السيارات الأميركية تتراجع خلال يناير

تراجعت مبيعات السيارات في أميركا الى أدنى مستوياتها في 27 عاما في يناير الماضي وهو انخفاض أكبر من المتوقع جعل السوق الأميركية الراكدة تصبح اقل من السوق الصينية لأول مرة·
وهبطت السوق متأثرة بشركتي صناعة السيارات الأميركيتين العملاقتين اللتين تكافحان لاعادة الهيكلة بموجب برنامج انقاذ حكومي بقيمة 17,4 مليار دولار، وتراجعت مبيعات كرايسلر بنسبة 55 في المئة ومبيعات جنرال موتورز بنسبة 49 في المئة·
وجاءت النتائج القاتمة كأحد المؤشرات على عمق الركود في بداية عام 2009 والذي اكدته الانخفاضات الحادة للاعبين أقوى في الصناعة·
وعانت شركة تويوتا، وهي اكبر شركات صناعة السيارات في العالم، من انخفاض في مبيعاتها بالولايات المتحدة بنسبة 34 في المئة، وتراجعت مبيعات نيسان موتور بحوالي 30 في المئة ومبيعات هوندا موتور بنسبة 28 في المئة·
وقال بوب كارتر المدير المسؤول عن ابرز طرازات تويوتا في الولايات المتحدة متحدثا للصحفيين ''الحقيقة ان كل صناعة السيارات تجد نفسها في بؤرة هذه العاصفة الاقتصادية''·
وعانت شركة فورد التي تعتبر صاحبة افضل موقع بين شركات السيارات الأميركية المتعثرة من تراجع بنسبة 40 في المئة·
وأعلنت ''فورد'' أن مبيعاتها في الولايات المتحدة انخفضت بنسبة 40,2 في المئة في يناير الماضي حيث قاد تراجع مبيعات سيارات الدفع الرباعي انخفاض مبيعات كل الشرائح الرئيسية نتيجة للكساد·
وقالت فورد إن المبيعات انخفضت إلى 93506 سيارة في الشهر من 156391 سيارة في العام السابق·
وقالت الشركة، التي سجلت خسائر سنوية قياسية بلغت 14,6 مليار دولار في العام الماضي، إن لديها مبالغ نقدية كافية للنجاة من التباطوء الاقتصادي بدون الحصول على مساعدة من الحكومة الأميركية·
وقال محلل الاسهم في ستاندرد اند بورز افرايم ليفي في مذكرة للعملاء ''حتى مع حدوث دفعة من خطة الحافز الاتحادية المتوقعة نرى المستهلكين يتخذون نهجا حذرا ازاء عمليات الشراء الاختيارية المكلفة''·
وأظهرت النتائج الاولية ان مبيعات السيارات الأميركية وصلت الى ادنى مستوى على اساس سنوي من عام 1982 لتواصل مسلسل تراجع مستمر على مدى 15 شهراً·
وخفضت جنرال موتورز خطتها الانتاجية في الربع الاول بحوالي عشرة في المئة، وواصلت جنرال موتورز وكرايسلر تقديم خصومات جديدة لمحاولة التخلص من المخزون وتشغيل خطوط الانتاج مجدداً، وقال ستيفن لاندري مدير مبيعات كرايسلر ''نحن في فم ذلك الوحش·· وعندنا كثير من العمل الذي يجب انجازه''·
وجاء الانخفاض الحاد في مبيعات السيارات الأميركية في يناير، رغم مزيد من الخصومات من جانب كل شركات السيارات·
وتراجعت مبيعات السيارات الأميركية بنسبة 18 في المئة في 2008 الى حوالي 13,2 مليون سيارة· وذكرت جنرال موتورز انه بالنسبة لشهر يناير الماضي فقد تقلصت السوق الى حوالي 9,8 مليون وحدة بما في ذلك شاحنات العمل الشاق· واضافت الشركة ان ذلك يجعل السوق الأميركية أقل من الصين من حيث حجم المبيعات للمرة الاولى على أساس شهري·
وعلى أساس العام بالكامل فمن المتوقع ان تهبط المبيعات الأميركية لعام 2009 الى حوالي 10,5 مليون سيارة وهو ادنى مستوى منذ ،1982 لكن حتى ذلك يؤكد عمق الركود نظرا لأن عدد السكان الاميركيين زاد بحوالي الثلث منذ ذلك الحين·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر قانوناً بضم «التنظيم العقاري» لـ«أراضي وأملاك دبي»