الاتحاد

الإمارات

«مساندة» تستعرض المنصة الحكومية الموحدة في مجال تراخيص البناء

 من ورشة التعريف بالمنصة الحكومية الموحدة (من المصدر)

من ورشة التعريف بالمنصة الحكومية الموحدة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، بالتعاون والتنسيق مع دائرة الشؤون البلدية والنقل، ورشة عمل بعنوان «آلية تسريع استخراج رخص البناء عن طريق المنصة الحكومية».
وتهدف ورشة العمل إلى إلقاء الضوء على عمل المنصة الحكومية الموحدة التي أطلقتها دائرة الشؤون البلدية والنقل في الآونة الأخيرة، وآلية ربط المشاريع التي تديرها «مساندة» مع المنصة والفرص التي تقدمها للمتعاملين والمكاتب الاستشارية وشركاء «مساندة» في القطاع الخاص.
وافتتح الورشة المهندس صالح الشيبة المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع الطرق والبنية التحتية في «مساندة» بالإنابة، وتطرق إلى مميزات نظام التراخيص الإلكتروني البلدي الذي تشغله دائرة الشؤون البلدية والنقل، والتي تختصر الوقت والجهد على المتعاملين والشركاء، وكيفية التعامل الأمثل مع نظام التراخيص الذي يعتبر أحد الأنظمة المتطورة، التي تدعم مزاولة الأعمال والاستثمار في إمارة أبوظبي، وسبل تقديم العروض والتسجيل.
وأكد المزروعي التزام «مساندة» دعم نظام التراخيص الإلكتروني، والعمل على تعزيزه وتطويره، وفق ما يساهم في تقليص الإجراءات اللازمة للحصول على شهادات عدم الممانعة من قبل الأفراد والمؤسسات، واختصار الوقت اللازم لاستخراج تراخيص البناء، والسماح بجذب المزيد من الاستثمارات.
بدوره، أشار خميس حمد الدهماني، رئيس المنصة الحكومية الموحدة لتراخيص البناء، إلى أهمية مواصلة الجهود نحو تقوية أواصر التعاون مع القطاع الخاص، وتعزيز كفاءة تقديم الخدمات للمتعاملين والمستثمرين.
وتطرق خلال الورشة إلى أهم مزايا نظام التراخيص، والمتطلبات التي تمكن المتعاملين المكاتب الاستشارية، من الحصول على رخصة البناء في فترة وجيزة.
وتخللت ورشة العمل جلسة نقاش، أتاحت الفرصة للوقوف على التحديات التي تواجه تطبيق المنصة الحكومية، وتقديم كل الدعم الفني اللازم للاستشاريين في استخدامها، وتذليل أي عقبات قد تواجههم في التقديم على تراخيص البناء عبر المنصة، ومساعدتهم في الحصول عليها بأقل فترة ممكنة، وتطرقت إلى الأخطاء الشائعة والنواقص التي تعطل إصدار رخص البناء، وسبل تجنبها عند تقديم طلبات الترخيص والتمكن من إصدار الرخصة بالسرعة والكفاءة المطلوبة.
وتناولت الورشة المتطلبات اللازمة لتمكين الاستشاريين من الحصول على رخصة البناء وفقاً للإجراء السريع الذي يسمح بإصدارها في فترة وجيزة. ووفقاً لهذا الإجراء، يزور المتقدمون من الاستشاريين المنصة الحكومية للحصول على رخصة البناء، ويطلعون على الإجراءات المطلوبة كافة، ويقدمون تالياً المخططات المختلفة التي تتم مراجعتها والتدقيق في مخططاتها الهندسية، وتعديل الملاحظات عليها إنْ وجدت، ليتم بعد ذلك إصدار الرخصة خلال مدة لا تتجاوز يومي عمل، الأمر الذي يضع إمارة أبوظبي ضمن الأفضل والأسرع عالمياً في منح تراخيص البناء، لا سيما أنه بات في إمكان الاستشاريين تقديم طلبات الترخيص إلكترونياً من مكاتبهم.
وكانت دائرة الشؤون البلدية والنقل، قد قامت بإنشاء المنصة الحكومية المتكاملة للتراخيص لتعزيز التعاون والتكامل بين الجهات الحكومية من أجل الارتقاء أكثر بمستوى الخدمات الحكومية المقدمة للمتعاملين والمستثمرين، حيث تسهل المنصة الموحدة الإجراءات وتختصر الفترة الزمنية اللازمة لاستخراج تراخيص البناء، وتقدمها بأسلوب النافذة الواحدة من خلال الربط الإلكتروني بين عدد من الجهات الحكومية، وفق ما يختصر الوقت والجهد على المتعاملين، ويعزز رضاهم، ويسهم في تحقيق السعادة لهم.

اقرأ أيضا