الاتحاد

عربي ودولي

ألمانيا تعتزم إلغاء التحقيق في قضية استخباراتها بالعراق

برلين-د ب أ: رأى رئيس المجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الالماني بيتر شتروك أنه لا يوجد داع لتشكيل لجنة تقصي حقائق في البرلمان الالماني للتحقيق حول أنشطة الاستخبارات الالمانية في بغداد خلال فترة الحرب، وقال في حديث للاذاعة الالمانية 'دويتشلاند فونك ' إن المباحثات المزمعة اليوم الاثنين مع قيادات المعارضة يجب أن توضح الدوافع التي تحتم تشكيل مثل هذه اللجنة، مضيفا أن عدم إلحاق الضرر بجهاز الاستخبارات يأتي في مقدمة اهتمامات الائتلاف الحكومي في ألمانيا·
واضاف إن التحقيقات التي تمت حتى الان من خلال لجنة مراقبة أنشطة الاستخبارات في البرلمان أثبتت أنه لا يوجد المزيد الذي يجب توضيحه أو التحقيق حوله· يذكر أن أحزاب المعارضة في البرلمان تطالب بتوضيح للدور الذي قام به اثنان من عملاء الاستخبارات الالمانية في بغداد عام ·2003 وفي الوقت نفسه اقترح شتروك أن يتم توضيح القضايا المثيرة للشك لدى البعض من خلال لجنة مراقبة أنشطة الاستخبارات في البرلمان، مشيرا الى ان وزير الخارجية فرانك شتاينماير وبصفته المسؤول عن التنسيق بين أجهزة الاستخبارات فعل ما يتطابق مع القوانين وبالشكل الذي تمليه عليه مهام منصبه·

اقرأ أيضا

جنوح سفينة في النرويج وجهود لإجلاء 1300 راكب