منى الحمودي (أبوظبي) بلغ عدد المواليد الذين تم فحصهم في عيادة فحص المواليد الجدد في مستشفى الكورنيش التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، منذ افتتاحها في مايو من العام الحالي، 285 مولوداً، وذلك حسب الدكتورة ليلى عبيد استشاري ورئيس قسم العناية الفائقة لحديثي الولادة في مستشفى الكورنيش. وأوضحت أن عيادة فحص المواليد الجدد، تعتبر إضافة لسلسلة الخدمات التي يقدمها مستشفى الكورنيش صديق الأمومة والطفولة، عبر فريق طبي يتكون من استشاريين متخصصين في هذا المجال، لافتةً إلى أن البرنامج يعتبر من أهم برامج الخدمات الصحية التي تُقدم للمواليد الجدد، ويتم فيها زيارة طبيب الأطفال بعد أسبوع من ولادة الطفل، حتى أربعة أسابيع للتأكد من صحة الطفل وحواسه. وأشارت إلى أن فريق العيادة الطبي يحرص على التأكد من الفحوص التي يجب إجراؤها للطفل، ومنها فحص القلب، السمع، الجهاز العصبي والحركي والفحص الشامل وفحص الوراثة، إضافة للتأكد من زيادة الوزن الطبيعية، وأن الطفل لا يعاني «اليرقان» التي قد تكون الإصابة بها خطراً في هذه المرحلة العمرية، وتؤدي إلى إعاقات مستديمة في المخ، وإجراء بعض فحوص الدم إذا لزم الأمر. وذكرت الدكتورة عبيد أن عيادة فحص المواليد الجدد هي لمساعدة الأمهات بعد الخروج من المستشفى، خصوصاً الحديثات في أمر الولادة، ويتم التأكد من أن لديها المعلومات الكافية حول صحة الطفل، من ناحية زيادة ونقصان وزنه، وعدد مرات التبول والإخراج، ومدى تفاعله من الأم وأفراد العائلة. كما أن زيارة العيادة فرصة للأم لطرح الأسئلة المتعلقة باحتياجات الطفل والتعامل معه من ناحية سلوكه ونومه وطريقة بكائه، إضافة للاستفسارات التي تتعلق بالمشاكل الصحية خلال الأسابيع الأولى مثل الارتجاع، الطفح الجلدي وقشرة الرأس.