صحيفة الاتحاد

الإمارات

سيارة المستجيب الأول ·· سباق لإلقاء طوق النجاة

طاقم سيارة  المستجيب الأول  يضع بداخلها التجهيزات الضرورية قبل انطلاقهم في مهمة إنقاذ

طاقم سيارة المستجيب الأول يضع بداخلها التجهيزات الضرورية قبل انطلاقهم في مهمة إنقاذ

هرع مطر الدرعي إلى سيارة ''المستجيب الأول'' بعد دقائق من وصول بلاغ عن حادث سير وقع في إحدى طرق المدينة أوقع مصابين وربما قتلى، شيئان فقط يشغلان تفكيره في تلك اللحظة كيف يصل إلى مكان الحادث بأسرع وقت وكيف يمكنه أن ينقذ ما يمكن إنقاذه·
يقول مطر الذي يعمل في مجال الإسعاف والإنقاذ إن الدقائق الفاصلة ما بين وقوع الحادث ووصول ''سيارة الحياة'' لا تقدر بثمن، وربما كانت الفاصل بين الموت والحياة، فالسرعة في الوصول إلى مكان الحادث تتصدر أولويات المنقذين وقسم الطوارئ والسلامة العامة في العين والتي يطلقون عليها ''الدقائق الذهبية''·
''سيارة المستجيب الأول'' صغيرة بحجمها كبيرة بأهدافها الإنسانية، تتمنى لو تخترق حاجز الصوت لتصل إلى مكان الحادث أولاً قبل سيارة الإسعاف، وتتحرك نحو 300 حادث شهرياً بهدف إسعاف وإنقاذ ما يمكن إنقاذه ريثما تصل سيارة الإسعاف·
وبحسب الرائد محمد العامري رئيس قسم الطوارئ والسلامة العامة فإن ''سيارة المستجيب الأول هي أول ما يصل إلى مكان الحادث، ويوجد بها طبيب ومسعف ومنقذ ومجهزه بالأدوات اللازمة لتقديم الإسعافات الأولية في مكان الحادث أو إنقاذ ضحاياه الأمر الذي يضاعف من فرص النجاة''·
وقال إن فكرة ''المستجيب الأول'' بنيت على أهمية الدقائق الأولى عند وقوع الحوادث فهي الأهم في إنقاذ حياة المصابين في الحوادث، ويظل نداء الواجب دائماً في مقدمة الأولويات·
وأشار إلى أن الكادر الذي يعمل بسيارة ''المستجيب الأول'' متخصص ومدرب ليعمل على إسعاف المصابين في مختلف الحوادث سواء كان المصاب في حادث مروري أو تعرض لطارئ صحي كالأزمات القلبية بالإضافة إلى المصابين من الحرائق وغيرها من الحوادث·
وأكد أن سيارة ''المستجيب الأول'' مجهزة بالأدوات الطبية لتقديم الإسعافات في مكان الحادث وهي أيضاً مزودة بمعدات الإنقاذ مثل المقص الهيدروليكي والفتاحة لمساعدة المحشورين في السيارات في حالة الحوادث المرورية·
وتم تجهيز هذه السيارة بطريقة تؤهل العاملين عليها للوصول إلى جميع تجهيزاتها بدون صعوبة أثناء تقديم الإٍسعافات المتقدمة·
وتتميز سيارة ''المستجيب الأول'' بصغر حجمها وقدرتها على المناورة عند اكتظاظ السيارات للوصول إلى مكان البلاغ في زمن قياسي، مقارنة بسيارة الإسعاف والإنقاذ العادية·
وعند وقوع كارثة أو حادث كبير يمكن لطاقم سيارة ''المستجيب الأول'' تقديم الكثير من المساعدة في الموقع، مثل تحديد عدد المصابين وفرزهم، والمشاركة في تجهيز مستشفى ميداني، وتحديد عدد سيارات الإسعاف والإنقاذ المطلوبة للمساندة، وتقديم الإسعافات اللازمة في وقت مثالي