الاتحاد

الإمارات

الدولارات السوداء تصطاد المزيد من الضحايا!


دبي ـ الاتحاد: تمكن رجال التحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، من ضبط عصابتين تتألفان من أربعة متهمين من الجنسية الأفريقية، بإعداد كمينين منفصلين لهم، بعد إبلاغ المجني عليه الأول ' خليجي الجنسية '، بتعرضه لعملية نصب واحتيال بادعاء القدرة على مضاعفة الأموال، زاعمين حيازتهم لـ 15 مليون دولار أميركي، وأوهموا المجني عليه، أن المبلغ يوجد بصندوق أمانات في امارة أبوظبي، وأنهم بحاجة لمبلغ 25 ألف دولار، لاستلام ذلك الصندوق مقابل حصوله على مبلغ 200 ألف دولار في حالة موافقته على العرض·
وتمكن الجناة من إقناع المجني عليه، بدفع المبلغ للمتهم الأول، ويدعى إبراهيم، 'غاني الجنسية '، بعد الالتقاء به في أحد الفنادق في دبي، حيث عرض عليه رزمة من فئة مائة الدولارعلى هيئة أوراق كربونية، زاعماً أن تلك الأوراق النقدية تحتاج لمحلول لإظهارها وان قيمة ذلك المحلول تبلغ 85 ألف يورو، واقتنع المجني عليه، بدفع المبلغ المطلوب، وبعد فترة اتصل المتهم الأول به وأخبره بوصول ذلك المحلول إلا أن السلطات المختصة قامت بحجزه بمطار دبي الدولي، وأنه لا يمكن إنهاء إجراءات استلامه إلا بعد دفع مبلغ قدره 65 ألف يورو وللآسف قام المجني عليه بتوفير المبلغ وتسليمه له في الفندق الذي التقاه فيه أول مرة، ليحضر المتهمان للمجني عليه ويبلغاه بقيامهما بإظهار الأوراق الكربونية عن طريق المحلول، الذي تم إحضاره من الخارج، وعرضا عليه بعض الأوراق من فئة مائة الدولار ذات لون باهت وزعموا أنهم بحاجة لمادة أخرى تقوم بتثبيت الألوان وان قيمة تلك المادة تبلغ 700 ألف يورو، فقام المشتكي بتوفير مبلغ قدره 200 ألف يورو، فأوهماه بأنهما سيقومان بتوفير باقي المبلغ، حيث قاما بجلب قنينة بها سائل وتم تسليمها للمشتكي، وبعد عدة أيام أخرى تم الاتصال بالمشتكي، وإبلاغه بأنهما تمكنا من إظهار مبلغ 2 مليون دولار أميركي، وانهما بحاجة لمبلغ 50 ألف دولار أخرى حيث كان رد المشتكي بعدم حيازته لهذا المبلغ، وغادر إلى موطنه دون أن يبلغ الشرطة، وعند سرد وقائع ما تعرض له لأصدقائه في دولته، أكدوا له أنه تعرض لعملية احتيال ونصب، فما كان منه إلا العودة إلى الدولة وإبلاغ شرطة دبي بما تعرض له، فقامت بإعداد الكمين الأمني المطلوب، حيث تم القبض على المذكورين عند قيامهما باستلام المبلغ المتفق عليه بتاريخ الثامن من الشهر الجاري·
وقد تم ضبط كل من بكاري، وسيدو، بعد قيامهما بإيهام أحد الضحايا من الجنسية العربية بإمكانية مضاعفة الأموال بعد إجراء تجربة لإقناعه بذلك، وأنهما على استعداد لمضاعفة أي مبلغ مقابل توفير مبلغ 3آلاف دولار كبداية لأجل شراء محلول كيميائي، ولكن الضحية كان أذكى منهما ولجأ للشرطة قبل التورط مع المذكورين، فقام رجال التحريات بمتابعة الموضوع منذ البداية وإعداد الكمين المطلوب للمذكورين بعد اتخاذ الإجراءات القانونية المتعارف عليها في مثل هذا النوع من القضايا·

اقرأ أيضا