الاتحاد

عربي ودولي

الرئيس الفنزويلي يوقف الحوار مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية

الرئيس الفنزويلي يوقف الحوار مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية

الرئيس الفنزويلي يوقف الحوار مع المعارضة بعد العقوبات الأميركية

أوقف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الأربعاء، الحوار الذي بدأه مع المعارضة للخروج من الأزمة التي تواجهها فنزويلا، رداً على العقوبات الاقتصادية الجديدة التي اتخذتها الولايات المتحدة ضد كراكاس.

وجاء في بيان رسمي: "رغم وجود وفد المعارضة الذي عيّنه النائب خوان جوايدو، في بربادوس من أجل جلسة المحادثات المقررة لهذا الأسبوع، إلا أن الرئيس نيكولاس مادورو قرر عدم إرسال الوفد الفنزويلي بسبب العدوان الخطير والوحشي المرتكب بشكل متكرر من جانب إدارة (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب ضد فنزويلا".

إلا ان الحكومة أكدت أنها لن تترك طاولة المفاوضات. وقالت إن "فنزويلا تستعد لإعادة النظر في آليات هذه العملية حتى تتوافق مع مصالح شعبنا".

وبعد اتصالات تمهيدية بين الحكومة والمعارضة، واجتماع أول في منتصف مايو في أوسلو، استؤنفت المحادثات بينهما في الثامن من يوليو في بربادوس. ومن المفترض أن يلتقي الوفدان في الجزيرة الكاريبية لإجراء محادثات جديدة الخميس والجمعة، تحت رعاية النروج.

وفي بيان صدر الجمعة، قالت الحكومة النروجية، إن مندوبي الحكومة والمعارضة تعهدوا بإيجاد حل "دستوري" للأزمة الفنزويلية.

ويأتي قرار مادورو غداة إعلان البيت الأبيض أن ترامب أمر بتجميد كامل في الولايات المتحدة لممتلكات الحكومة الفنزويلية برئاسة نيكولاس مادورو الذي ترغب واشنطن في أن يتنحى عن الحكم.

وفي مقابلة هاتفية الأربعاء مع قناة "في.تي.في" التلفزيونية الرسمية، خلص الرئيس الفنزويلي إلى استحالة التفاوض في ظل هذه الظروف، مشيراً إلى أن المعارضة أشادت بالعقوبات الأميركية الجديدة.

ورحب زعيم المعارضة خوان جوايدو، الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا في يناير، واعترفت به أكثر من 50 دولة، بالتجميد الذي قررته الولايات المتحدة ضد الممتلكات الحكومية.

اقرأ أيضاً: بولتون يحذر روسيا والصين من التعامل مع مادورو

وتحت رئاسة مادورو الذي خلف الرئيس هوغو تشافيز (1999-2013)، دخلت فنزويلا في أخطر أزمة اقتصادية واجتماعية وسياسية في تاريخها الحديث. وفر حوالى 3.3 ملايين شخص من البلاد منذ 2015، كما تقول الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

شرطة نيويورك تضبط مشتبهاً به أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفاق