الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يؤكد حرص رئيس الدولة على توفير مقومات الاستقرار الاجتماعي والمعيشي للمواطنين

محمد بن زايد يبارك لأحد العرسان

محمد بن زايد يبارك لأحد العرسان

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على توفير كافة مقومات الاستقرار الاجتماعي والمعيشي لأبنائه المواطنين وتأمين سبل الحياة الأسرية الهانئة وبما ييسر عليهم بناء حياة عائلية ناجحة ومتماسكة.
جاء ذلك خلال حضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفل العرس الجماعي الذي ضم 68 عريسا من أبناء المنطقة الوسطى والذي أقيم مساء أمس في مدينة الذيد بإمارة الشارقة.
ولدى وصول سموه موقع الاحتفال، استقبله أعيان المنطقة وذوو العرسان الذين رحبوا بسموه معبرين عن فرحتهم بهذه المناسبة وابتهاج أهالي المنطقة بتشريف سمو ولي عهد أبوظبي لحفل العرس الجماعي.
وصافح سموه أبناءه العرسان مهنئا ومباركا لهم بهذه المناسبة ومتمنيا لهم حياة زوجية هانئة ملؤها الحب والمودة والألفة وتكوين أسرة سعيدة تكون نواة طيبة لمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.
وشكر سموه القائمين على الحفل وأعضاء اللجنة المنظمة على ما بذلوه من جهد ساهم في نجاح الحفل ورسم الفرح والبهجة في نفوس الحاضرين.
وقدمت فرق الفنون والتراث الشعبي عروضا ولوحات فلكلورية ترحيبا بمقدم سمو ولي عهد أبوظبي واحتفاء بأفراح أبناء وأهالي المنطقة الوسطى.
وأعرب المشاركون في العرس الجماعي عن سعادتهم برعاية ودعم وحضور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لهذا العرس الجماعي الذي يأتي تعبيرا عن حرص قيادتنا الرشيدة برئاسة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله على تقديم كافة أشكال الدعم لإقامة الأعراس الجماعية، وتوجيهاته بتسخير الإمكانيات المختلفة للراغبين بالزواج من أبناء الوطن للتيسير عليهم ودعم حياتهم الاجتماعية بعيدا عن أعباء وتكاليف حفلات الزفاف وبما يعود بالخير عليهم وعلى وطنهم المعطاء.
وأكد عدد كبير من المشاركين أن إقامة العرس الجماعي خفف كثيراً من الأعباء عليهم، وجنبهم تحمل النفقات الكبيرة في الأعراس مما يجعلهم يبدأون حياتهم الأسرية بدون ديون أو أعباء قد تؤثر سلباً على حياتهم المستقبلية.
وقال محمد عبدالله الكتبي(22 عاماً) إن تشريف الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للحفل أدخل الفرحة والسرور على المشاركين وأهالي المنطقة بصفة عامة، مؤكدا أن رعاية سموه لإقامة أول عرس في المنطقة أدخل البهجة والسعادة على العرسان.
وأعرب عبدالعزيز محمد زايد الطنيجي (28 عاماً) عن شكره وتقديره لسمو الشيخ محمد بن زايد على هذه المكرمة الطيبة والتي خففت الأعباء المادية بصورة كبيرة على المشاركين بخاصة في بدء حياتهم الأسرية.
وذكر سيف عبيد الطنيجي (24 عاماً) أن فكرة إقامة العرس الجماعي جيدة جداً ومناسبة لكل الشباب لكي يبدأوا حياة أسرية مستقرة، مشيراً إلى أن جميع المشاركين تخلصوا من تكاليف الأسعار الباهظة التي كانوا يدفعونها في السابق حال إقامة عرس فردي مما قد يدخلهم في دوامة الديون في بداية الحياة الأسرية.
وقال شايع خليفة الطنيجي(23 عاماً) إن مكرمة سمو الشيخ محمد بن زايد خففت عبئاً كبيراً على المشاركين في العرس الجماعي، متمنياً أن تسود فكرة الأعراس الجماعية بين الشباب وذلك لمساعدتهم في تأسيس حياة أسرية مستقرة.
من جانبه، أكد خليفة بن هويدن الكتبي عضو المجلس الوطني الاتحادي السابق ورئيس اللجنة المنظمة أن الحفل ظهر بالشكل اللائق وأن جميع المشاركين فيه، وأهالي المنطقة، عبروا عن سعادتهم بهذه الاحتفالية والمكرمة السخية من قبل سمو الشيخ محمد بن زايد.
وأشار إلى أن الاحتفال يعد مناسبة خاصة لمساعدة الشباب الراغبين في الزواج في ظل الدعم المتواصل الذي يلقاه أبناء الإمارات من القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمساعدة شباب الإمارات على تقليل تكاليف الزواج بشكل عام والأعراس بشكل خاص والتوجيه الدائم بإقامة الأعراس الجماعية. وتخلل حفل الزفاف الجماعي عروض للفرق الشعبية العيالة والحربية قدمتها مجموعة كبيرة من المشاركين وسط فرحة غامرة لأهالي المنطقة.

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يستقبل سفير كوريا الجنوبية