الاتحاد

الرياضي

العميد يعمق جراح السيلية في الوقت القاتل

أسامة السويسي:
استعاد الغرافة 'حامل اللقب'ذاكرة الانتصارات وعاد للمربع الذهبي بدوري المحترفين القطري لكرة القدم بفوز ثمين على الريان بهدف نظيف في ختام الجولة السابعة عشرة للبطولة مساء امس الاول علي استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة·· وفي نفس الملعب عمق العميد الاهلاوي جراح السيلية وجمده في المركز الاخير بفوز ولا اغلى في الوقت القاتل بنفس النتيجة(1-صفر)·
أحرز البرازيلي سيرجيو ريكاردو مهاجم الغرافة الجديد هدف فريقه الوحيد في شباك الريان في الدقيقة 55 وقفز الغرافة إلى المركز الرابع بعد أن رفع رصيده إلى 24 نقطة نفس الرصيد الذي يمتلكه الريان الذي تراجع للمركز الخامس بفارق الاهداف·
جاءت قمة فهود الغرافة والرهيب الرياني متوسطة المستوى وكان شوطها الثاني أفضل من الأول·· واستطاع الغرافة ان يعود إلى أجواء المنافسة بعد أن حقق فوزاً غالياً على الريان وكان الغرافة هو الفريق الأفضل طوال فترات اللقاء·· ولعب حامل اللقب من أجل الفوز من البداية·· وتعرض الجزائري رابح ماجر مدرب الريان لانتقادات لاذعة لانه لم يحسن توظيف لاعبيه مما ادى إلى ابتعاد الرهيب عن المستوى الذي ظهر به في المباريات السابقة وخسر ولم يكن يستحق التعادل· ·في الوقت الذي تنفس فيه الفرنسي برونو ميتسو مدرب الغرافة الصعداء بعدما عاد الفريق لطريق الانتصارات·
وعقب المباراة قال ميتسو: الفريق لعب مباراة جيدة واستحق الفوز بالمباراة والحصول على 3 نقاط غالية كنا نحتاج إليها في هذا التوقيت من عمر الدوري، وصراحة كان هناك التزام من جانب لاعبي الغرافة وهذا جعل للفريق شكلاً جديداً طوال المباراة لاسيما مع وجود الثنائي سيرجيو وسوني أندرسون وأنا أعرف قدرات كل منهما وقد صبرت عليهما بعد عدم توفيقهما في المباراة السابقة أمام الوكرة، ولدى الثقة في قدرات كل منهما وهما من اللاعبين الملتزمين· وحول فرص فريقه في المنافسة على الدوري قال ميتسو: الآن وبعد نتائج هذه الجولة اختلطت الأوراق على القمة، والسد الذي كان في مركز متأخر أصبح الفريق المتصدر وهذا في صالح الغرافة لأن فريقي يمكنه هو الآخر الصعود للصدارة في الفترة القادمة إذا ما حقق الفوز باستمرار، ولكن تبقى جميع الاحتمالات قائمة، وعلى الغرافة اللعب بنفس الجدية والروح العالية التي كان عليها الفريق أمام الريان ومعنويات اللاعبين الآن مرتفعة بعد الفوز وتعويض خسارتنا من الوكرة في الجولة الماضية، وأؤكد أنه لو التزم لاعبو الغرافة بالجانب التكتيكي وحافظوا على اللعب بجدية وروح عالية سيحدث الفريق المفاجأة هذا الموسم· وفي المقابل ظهرت علامات عدم الرضا على وجه الجزائري رابح ماجر مدرب الريان بعد المباراة وقال: هذه هي كرة القدم ولايوجد فريق يفوز على طول الخط، وقد خسرنا المباراة ولم نخسر الدوري حيث اننا خسرنا معركة ولم نخسر الحرب، والغرافة فاز بهدية من لاعبي الريان حيث كان يمكن تشتيت الكرة بعد ارتدادها من القائم، وقد حذرت فريقي من قوة فريق الغرافة ورغبته في تعويض خسارته الأخيرة أمام الوكرة، وسبق وقلت إن الغرافة سيعود أكثر قوة في المباريات القادمة لأنه من الفرق القوية التي لايمكن التهاون بها· ·وأضاف ماجر: المباراة أكدت حاجة الريان للعب برأس حربة لترجمة الفرص التي تسنح لنا إلى أهداف، وأتمنى أن يلحق إميل مبينزا بالمباريات القادمة لأنه رأس حربة صريح يحتاجه الفريق، والتعاقد معه كان من أجل انقاذ الفريق ومساعدته في استغلال الفرص التي تتاح أمام اللاعبين في كل مباراة، ولا أرى مشكلة على الإطلاق في خسارتنا للمباراة لأن هناك 10 مباريات أخرى قادمة بالدوري ومجموع نقاطها 30 نقطة وبالتالي تبقى فرصة التعويض قائمة·
واثاراستمرار غياب المهاجم البلجيكي ايميل مبينزا عن المباريات بسبب الاصابة علامة استفهام كبيرة بين جماهير الريان التي بدأ الشك يراودها حول الصفقة··لكن اكثر من مسؤول بنادي الريان اكد أن مبينزا سيكون جاهزاً للعب أمام الأهلي في الجولة الـثامنة عشرة بعدما تماثل للشفاء من الإصابة التي أبعدته عن الفريق في مبارياته أمام العربي والغرافة، وسيشارك مبينزا في التدريب الجماعي بالكرة اليوم الإثنين ومشاركته أمام الأهلي مؤكدة ليسجل ظهوره الأول في دوري المحترفين هذا الموسم، وسيتم تسجيل مبينزا مكان الفرنسي فابريس فيوريس خلال الأيام القادمة·
وعلى نفس الدرب سار العميد الاهلاوي واستعاد انتصاراته وحقق فوزاً صعباً على السيلية بهدف نظيف أحرزه المغربي خالد سهيلي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع بهذا الفوز ارتفع رصيد الأهلي إلى 22 نقطة وتجمد رصيد السيلية عند 11 نقطة ومازال الفريق في المركز الأخير في جدول ترتيب المسابقة·
جاءت المباراة متوسطة المستوى وكان الشوط الأول سيئاً ونجح المهاجم المغربي سوهيلي في وضع حد لهزائم العميد·
واكد الفرنسي لوزانو مدرب السيلية بأن فريقه خسر المباراة في آخر خمس ثوان لفارق الخبرة والامكانيات بين لاعبي الفريق والاهلي مما زاد من مشكلة الفريق الذي يعاني من سوء الحظ في المباريات ولم يحقق الفوز في اية مباراة بالقسم الثاني وكنا نتطلع للفوز في هذه المباراة للحاق بركب الدوري والاقتراب من الشمال اقرب الفرق لنا ولكن لدينا مشكلة في مركز صانع الالعاب وايضا خط الهجوم وهذا ما نحاول حله في فترة الانتقالات·

اقرأ أيضا

هاتريك لخيول الإمارات في اليوم الثاني لرويال أسكوت