الرياضي

الاتحاد

نيوير: اللقب يعزز معنوياتنا في نهائي الأبطال

مانويل نيوير حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ (أ ف ب)

مانويل نيوير حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ (أ ف ب)

ميونيخ (د ب أ) - قال مانويل نيوير حارس مرمى فريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم أمس الأول، إن فريقه سيحاول التوقف تماماً عن التفكير في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا عندما
يلتقي بوروسيا دورتموند غداً في نهائي كأس ألمانيا.
وأحرز دورتموند لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) للموسم الثاني على التوالي، بينما حل بايرن في المركز الثاني، ويسعى لتعويض ذلك من خلال الفوز بلقب الكأس على حساب دورتموند عندما يلتقي الفريقان غداً بالعاصمة برلين. ويطمح بايرن إلى حرمان دورتموند من إحراز الثنائية للمرة الأولى في
تاريخه، حيث لم يسبق له الجميع بين لقبي الدوري والكأس في موسم واحد.
كما أكد نيوير أن الفوز بلقب الكأس المحلية سيكون مهماً للغاية بالنسبة لثقة ومعنويات بايرن قبل المواجهة المرتقبة مع تشيلسي الإنجليزي على ستاد “أليانز آرينا” بمدينة ميونيخ في 19 مايو الحالي في نهائي دوري أبطال أوروبا.
وقال نيوير إنه من الطبيعي أن يكون الاهتمام الأكبر من الجميع مركزاً على دوري الأبطال، ولكن الجميع شاهدوا أيضا اهتمام بايرن بالفوز على بوروسيا مونشنجلادباخ في المربع الذهبي لبلوغ المباراة النهائية بكأس ألمانيا. وأضاف: “نستعد بجدية لهذه المباراة (نهائي الكأس) ونرغب في الفوز بهذا
اللقب”.
ولعب نيوير دوراً مؤثراً للغاية في بلوغ بايرن المباراة النهائية لكل من كأس ألمانيا ودوري الأبطال وقد ينجح في إحراز لقب الكأس للموسم الثاني على التوالي بعدما فاز باللقب مع شالكه في الموسم الماضي.
وتصدى نيوير لركلة ترجيح في المواجهة مع مونشنجلادباخ في الدور قبل النهائي لمسابقة الكأس كما تصدى لركلتي ترجيح في المباراة أمام ريال مدريد الأسباني بالمربع الذهبي لدوري الأبطال. وإذا حقق بايرن الفوز على دورتموند سينال الفريق دفعة معنوية هائلة قبل مواجهة تشيلسي في نهائي دوري الأبطال. وقال نيوير: “نتيجة المباراة على ستاد برلين الأولمبي ستؤثر بالتأكيد في الحالة المعنوية، إنه أمر واضح، ولذلك سنبل كل ما بوسعنا للفوز بلقب الكأس”.
وفي المقابل، يأمل دورتموند في إحراز لقب الكأس لتكون المرة الأولى التي يجمع فيها بين اللقبين المحليين على مدار تاريخ النادي الذي يمتد عبر 103 سنوات. وسبق لدورتموند أن اقترب من تحقيق ذلك عندما فاز بلقب الدوري الألماني في عام 1963، ولكنه خسر صفر-3 في نهائي الكأس أمام هامبورج، حيث سجل النجم السابق أوفه سيلر الأهداف الثلاثة لهامبورج.
وتأتي مباراة الغد بين بايرن ودورتموند بعد أربع سنوات من المواجهة بين الفريقين في نهائي الكأس أيضا عندما سجل الإيطالي لوكا توني هدفين وقاد بايرن للفوز 2-1 على دورتموند في الوقت الإضافي.
وقاد المدرب يورجن كلوب فريقه إلى تحقيق رقم قياسي جديد في عدد النقاط التي يحصدها الفريق في الموسم الواحد، إضافة إلى رقم قياسي آخر من خلال الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم على مدار 28 مباراة متتالية. وقال كلوب إن لاعبيه لن يخوضوا المباراة تحت الضغوط. وأوضح: “سنذهب إلى
برلين ونحن نشعر بأننا قدمنا موسماً رائعاً، سنحتفل على أي حال بغض النظر عما سيحدث في المباراة”.
ويستعد دورتموند للاحتفال بلقب البوندسليجا بعد غد من خلال حفل الاستقبال الذي سيقام له في مقر مجلس المدينة إضافة إلى الموكب الذي سيطوف به شوارع مدينة دورتموند. وينتظر أن يسافر نحو 50 ألف من مشجعي الفريق إلى برلين لمساندته في النهائي يوم غد، علماً بأن 20 ألفا منهم لا يحملون تذاكر حضور المباراة، وينتظر أن يشاهدوا اللقاء عبر شاشة عرض عملاقة قريبة من الستاد.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»