الاتحاد

الرياضي

نسعى لإقناع الاتحاد الآسيوي بتأجيل دوري المحترفين 5 سنوات

منتخب السعودية حقق نتائج طيبة تحت قيادة آنجوس

منتخب السعودية حقق نتائج طيبة تحت قيادة آنجوس

أكد الرئيس العام لرعاية الشباب بالسعودية الأمير سلطان بن فهد في حديث لقناة الدوري والكاس القطرية أن السعودية لن تشارك في البطولات الآسيوية في حال أصر الاتحاد الآسيوي على خصخصة أندية الدول المشاركة وزيادتها إلى 16 فريقاً في العام المقبل ،2009 موضحاً أن وفداً كبيراً مكوناً من السعودية ودول الخليج والدول العربية وغيرها من الدول سيتوجه إلى الاتحاد الآسيوي لاقناعه بتأجيل خطته الطامحة لدوري محترفين آسيوي عدة سنوات، موضحاً أن السعودية تحتاج إلى خمس سنوات من أجل تهيئة الأجواء المناسبة والمتعلقة بالخصخصة الكاملة للأندية، وشدد الأمير سلطان على أنه إذا لم يأخذ رأي الدول المعنية، ومنها السعودية في تطبيق دوري المحترفين الموسم المقبل ،2009 فسوف تقتصر المشاركة على دول مثل اليابان وكوريا، وبيّن أنه في حال الاصرار على تنظيم دوري المحترفين الآسيوي العام المقبل فلن يشارك في هذه البطولة سوى اليابان وكوريا فقط، لكون باقي الدول تحتاج إلى وقت كافٍ من أجل خصخصة أنديتها بشكل كامل·
كما رفض الأمير سلطان بن فهد المخاوف التي تشير إلى التقليل من سلطة الاتحاد السعودي لكرة القدم في ظل مرحلة الخصخصة المقبلة، مشيراً إلى أن سلطة الاتحاد تكمن في تنظيم الدوري ومشاركات الأندية المختلفة ومساعدة الأندية، مبدياً تفاؤله الكبير بمرحلة الانتخابات المقبلة، مؤكداً إيمانه بالآلية التدريجية في تطبيق التجارب الجديدة·
وأوضح أن الخصخصة سيتم تطبيقها في غضون خمسة أعوام، معللاً ذلك بضرورة وجود أجهزة إدارية محترفة، ورئيس ناد محترف، وأندية تعامل كشركات مساهمة·· وكشف عن وجود حماسة لدى الشركات التجارية لدعم الألعاب المختلفة، مشيراً إلى أن هناك 13 اتحاداً سعودياً ترعاها شركات خاصة·
واشار الامير سلطان ايضا الى امكانية مشاركة اللاعب الخليجي في الملاعب السعودية مستقبلا ·
وشدد الأمير سلطان بن فهد على أنه لا يعترف بما أورده البعض عن تصنيف الدوري السعودي، قائلاً: إن الدوري السعودي أقوى دوري عربي مع احترامي للجميع، فلا يمكن أن يسبق الدوري اللبناني نظيره السعودي، وحتى تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم غير منطقي، فلا يمكن أن نتأهل إلى كأس العالم أربع مرات متتالية، ونكون في هذا التصنيف الذي لا يتناسب مع مكانة الكرة السعودية، فعلى الأقل يجب أن نكون من ضمن المنتخبات الـ32 الأولى على أقل تقدير·
في حين رد على من يعتقدون بأن رئيس نادي الاتحاد منصور البلوي أُوقف عن النشاط الرياضي بقوله: منصور البلوي استقال وأنا قبلت استقالته، وأما إذا كان قال إنه أقيل فيبدو أن طريقة تفكيره كانت خاطئة، لكن المجال أمامه من خلال الجمعية العمومية التي تخص نادي الاتحاد في وقت لم يرشح نفسه كعضو للاتحادات الرياضية، وأما من يعتقد بأنه أوقف فهذا غير صحيح بدليل أنه لم يدرج في القائمة السوداء·
وحول منع السيراليوني محمد كالون من التعاقد مع الأندية السعودية على خلفية المشكلة الأخيرة التي أحدثها بين الهلال والاتحاد قال إن كالون ليس له أخلاق ولا ذمة ولاضمير، لذا تم منعه من العودة للملاعب السعودية·
وفي رده على سؤال يخص عدم ضم بعض اللاعبين أجاب بقوله: أنا لو كنت مدرباً لما ترددت بضم اللاعب محمد نور، واللاعب عبدالرحمن القحطاني، واللاعب حمد المنتشري، غير أن المدرب البرازيلي أنجوس -ومن خلال قناعته الفنية- لم يضم الثلاثي، وقد ناقشناه في ذلك، لكننا لا نستطيع التدخل في عمله، ولا نستطيع فرض لاعبين عليه، ونحن حملناه مسؤولية قراراته الفنية كاملة·
وامتدح الرئيس العام تجربة مدرب المنتخب السعودي الأول الحالي آنجوس، مستشهداً بالقرار التاريخي ''بحسب وصفه'' للراحل الأمير فيصل بن فهد، عندما قام بإقالة المدرب العالمي زاجالو، وأسند المهمة للمدرب الوطني خليل الزياني، الذي نجح في تحقيق كأس آسيا، على رغم أنه لم يجرِ تغييرات واسعة على خريطة ''الأخضر''، باستثناء ضم عنصر واحد هو محيسن الجمعان، وقال: خليل نجح في توظيفهم وتهيئتهم بشكل مناسب وبالتشكيل الصحيح، وقام بعمل التبديل الصحيح في الشوط الثاني، ونجح في تحقيق البطولة، وهنا نقول: المدرب ليس بشهرته، بل هو المدرب الذكي والناجح·
وعن اللاعب أسامة هوساوي وانتقاله للهلال قال: نحن رفعنا للاتحاد الدولي بضرورة استثناء انتقال اللاعب للهلال، لأنه هو الوحيد الذي دفع المبلغ الأولي، ومن ثم في حال دفع المبلغ النهائي وفي حال رفض الاتحاد الدولي فسوف نقوم باجتماع بين الناديين لعمل اللازم، كما أكد الرئيس العام أنه سيكون هناك متحدث رسمي للاتحاد السعودي فور انتهاء انتخابات الاتحادات الرياضية وانتهاء نتائجها·
وأكد الأمير سلطان بن فهد أن لديه مناعة ضد النقد بعد 16 عاماً من العمل في الرئاسة العامة لرعاية الشباب، مطالباً من يقومون بالنقد بإصلاح أنفسهم قبل انتقاد الآخرين، مشدداً على تقبله للنقد المحبب والهادف إلى الإصلاح·
وكشف الأمير سلطان بن فهد عن لجنة تعنى بدراسة لوائحة وأنظمة رادعة للإداريين والمدربين والرياضيين الذين يتطاولون على التحكيم، متوقعاً أن يبدأ تطبيق قرارات هذه اللجنة مطلع الموسم المقبل·
ورحب الأمير سلطان بن فهد بمن يرى نفسه قادراً على ترشيحه لمنصب رئاسة الاتحادالعربي، لأن هدفه هو الارتقاء بالرياضة العربية بعيداً عن المجد الشخصي، وذكر الأمير سلطان بن فهد أن الدورة العربية الاخيرة في القاهرة من أنجح الدورات، مشيراً الى أن الهدف من هذه الدورات هو تجمع الشباب العربي، وهي منافسة عظيمة، مبيناً أن منافسات كرة القدم في الدورة الاخيرة كان من المفترض ان تكون مجموعتين، ولكن الانسحابات في اللحظة الاخيرة جعلت المنافسات منحصرة بين خمسة منتخبات، مشدداً على أن الدورة المقبلة في لبنان، والتي ستكون تحت مظلة الاتحاد العربي، ستشهد عقوبات للفرق المنسحبة لأنه يتوقع ان تكون مشاركة فعلية حقيقية ومختلفة عن البطولات الماضية، موضحاً أن هناك تنسيقاً بين الاتحاد العربي والاتحاد الآسوي من أجل عدم تعارض مواعيد المشاركات في بطولات الاتحادين·
وأشاد الأمير سلطان بجهود أمين الاتحاد العربي عثمان السعد، مؤكداً أنه مجتهد، وإن كانت له أخطاء فإنها تأتي من اجتهادات، مرحباً بالانتقاد ولكن باسلوب جيد ولا يسيء للجانب الشخصي·· جاء ذلك في حديث للأمير سلطان لقناة ''الدوري والكأس'' القطرية، التي استضافته في برنامج ''المجلس'' على الهواء مباشرة من مركز الملك فهد الثقافي في العاصمة الرياض·

اقرأ أيضا

الأيرلندي بندر بطل «ديربي الشراع»