الاتحاد

الرياضي

«الحكام» تجهز «قضاة الملاعب» بخطة «غير مسبوقة»

اليماحي

اليماحي

معتز الشامي (دبي)

بدأت لجنة الحكام باتحاد الكرة، تنفيذ خطة إعداد «غير مسبوقة» لتأهيل قضاة الملاعب لبداية الموسم الجديد، والتي انطلقت بالمرحلة الثانية المتضمنة سفر القضاة لمعسكري ألمانيا وصربيا أول أمس. وكانت المرحلة الأولى قد بدأت قبل شهر، عبر معسكرات داخلية مفتوحة، في مختلف مراكز التدريب الخاصة بالحكام داخل الدولة، وشملت الاهتمام بتنفيذ برنامج بدني وفني تحت إشراف الأطقم الإدارية والفنية باللجنة، وبالتنسيق مع الإنجليزي ستيف بنيت المدير الفني للحكام.
وشهدت المعسكرات الداخلية تنفيذ عدد من التكتيكات والاختبارات البدنية والفنية، التي كشفت وصول الجانب الأعظم من القضاة إلى مرحلة متقدمة على المستوي الفني واللياقة البدنية، قبل بدء المرحلة الثانية التي تتضمن معسكر ألمانيا بالنسبة لحكام النخبة والأولى، وصربيا لقضاة المراحل.
وتفيد المتابعات أن اللجنة قد أبرمت اتفاقات مع خبراء في تقنية الفيديو، لبدء تطبيقها محلياً الموسم المقبل، حتى يتعود القضاة على الآلية الجديدة للتطبيق، كما تم الاتفاق مع خبراء في تطوير المستوى الفني للقضاة المساعدين وحاملي الراية، عبر ورش عمل ومحاضرات خاصة بهم، بهدف تطوير مستوياتهم جنباً إلى جنب مع قضاة الساحة، حيث ترغب اللجنة في تطبيق خطة شاملة تضمن الوصول بالحكام لأبعد مدى.
ويستمر المعسكر الخارجي لقضاة ملاعبنا حتى يوم 23 الجاري، في إطار تجهيز الحكام، مبكراً للمشاركات المقبلة، سواء على صعيد المسابقات المحلية، أو المشاركات الخارجية، قارياً وإقليمياً، كما تغادر البعثة الثانية من أصحاب الصافرة «المراحل السنية» يوم السبت المقبل، إلى صربيا لإقامة معسكرهم الخارجي ويستمر حتى 24 الجاري بمشاركة 36 حكماً.
من جانبه أبدى محمد عبيد اليماحي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الحكام بالإنابة، ثقته في استفادة جميع القضاة من معسكر الإعداد الخارجي بألمانيا وصربيا، مشيراً إلى أن اللجنة عملت على البناء على ما انتهى إليه التحكيم في النصف الثاني للموسم الماضي، حيث ارتفع المستوى كثيراً، وقلت الأخطاء الجدلية أو المؤثرة، بعد البداية المتعثرة للقضاة في الموسم الماضي، وقال: هدفنا هو أن نبدأ الموسم الجديد من حيث انتهى القضاة في الموسم الماضي، حيث ارتفع المستوى وكان الأداء في أفضل حالاته.
ولفت اليماحي إلى أن المعسكر الخارجي سيشهد، تكثيف المحاضرات النظرية والعملية فنياً وبدنياً، عبر تدريبات يومية، تهتم بكل التفاصيل، كما تم الاتفاق مع نخبة من الخبراء الدوليين لمنح قضاتنا الدورات والمحاضرات اللازمة، في مقدمتهم الإسباني فرناندو جارسيا مدير التطوير في الفيفا سابقاً والمستشار الفني للاتحاد الآسيوي حالياً، وعلي الطريفي المحاضر الدولي السعودي، وماجيك ويرزبوسكي محاضر الاتحاد الأوروبي متخصص الحكام المساعدين، وأليخو بيريز مدرب اللياقة البدنية الدولي، بالإضافة إلى وجود اثنين من محاضري المجلس الدولي التشريعي لكرة القدم «البورد الدولي» متخصصي تقنية الفيديو الجديدة.
وأشار إلى أن التدريبات اليومية تطبيقات عملية في تقنية الفيديو من الملعب، من خلال وجود لاعبين كرة قدم لعمل هذه التطبيقات للحكام والمساعدين، وعمل مراجعة تلفزيونية فورية للتحليلات التحكيمية، وإدارة بعض المباريات الودية، مع فرق درجة ثالثة أو رابعة بالمعسكر، بهدف التدريب العملي على تقنية الفيديو الجديدة.
وعلى الجانب الآخر، لفت اليماحي إلى أن اللجنة قد أنهت التصور الخاصة بزيادة مكافآت القضاة والآلية الجديدة التي سيتم اتباعها، حيث سيتم ربط المكافأة بتألق القضاة في المحافل الخارجية، كما ستكون هناك مكافآت خاصة لقضاة النخبة ممن يتألقون في المباريات الخارجية، بخلاف مكافآت تخص التألق داخلياً، وأوضح أن التصور معروض على مجلس الإدارة، وينتظر أن يتم إقراره خلال الساعات القليلة المقبلة.
من جهة ثانية، تفيد المتابعات أن النية تتجه لدى المجلس، لتكليف محمد عبيد اليماحي، برئاسة لجنة الحكام بشكل رسمي خلال الساعات القليلة المقبلة، بعد نجاحه في الفترة التي قضاها مع اللجنة منذ تشكيل المجلس، سواء كنائب للرئيس، أو خلال توليه رئاسة اللجنة بالإنابة خلال الدور الثاني للموسم الماضي.

اقرأ أيضا

غوارديولا المدرب المفضل لروبن المعتزل