الاتحاد

الرياضي

منطاد الإمارات ينتزع بطولة هرجان سويسرا الدولي

حقق فريق منطاد الإمارات المركز الأول في منافسات المهرجان الدولي للمناطيد في شاتو دي السويسري، بقيادة الطيار عبد العزيز ناصر الذي أهدى هذا الإنجاز إلى صاحب السمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان 'حفظه الله'، وأعرب عن فخره واعتزازه بالدعم والرعاية الكريمتين المتواصلتين من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالفريق منذ تأسيسه ومتابعة سموه الدائمة لجولاته وفعالياته الوطنية داخل الدولة وخارجها الذي جعل فريق منطاد الإمارات سفيراً للعرب في مهرجانات المناطيد الدولية بالعالم·
كما أثنى الفريق بالاهتمام والدعم الذي يوليه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية وتشجيعه الكبير لفريق منطاد الإمارات في الحضور الوطني في شتى المناسبات الوطنية والدولية· كما أعرب الفريق عن تقديره للشيخ احمد بن سيف آل نهيان رئيس شركة طيران الاتحاد على دعمها المتواصل لرحلات الفريق الناقل الوطني 'العالم لن ينسى زايد'·
وشكر الفريق تعاون إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الإعلام والثقافة ووسائل الإعلام وكافة سفارات الدولة وقنصلياتها بالخارج في تسهيل مهمة ورسالة الفريق الوطنية·
وشهد انطلاقة المهرجان عمدة مدينة شاتو دي وسعادة محمد شريف الهاشمي نائب رئيس مجلس العمل السويسري في الدولة وسعادة يعقوب الشريف الهاشمي اللذين أشادا بالحضور الهام، والمشاركة المميزة لفريق منطاد الإمارات في هذا المهرجان، الذي من خلاله قدم شباب الإمارات رسالته الوطنية، واستطاعوا إثبات جدارتهم في أول مهرجان يشاركون فيه بسويسرا، بعد 28 عاماً من انطلاقة هذه المهرجانات· وقد عقد فريق منطاد الإمارات عدة لقاءات مع أبطال العالم في المنطاد ووسائل الإعلام العربية والسويسرية والأوروبية التي حضرت خصيصاً لتغطية المهرجان وقام الوفد، بتوزيع الأقراص والمطبوعات الإعلامية التعريفية بالدولة على المشاركين والزوار·
ويواصل الفريق مشاركاته في منافسات المهرجان خلال الأيام القادمة في إطار الجولات والمشاركات التي ينظمها حول العالم من أجل إحياء ذكرى المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تحت شعار'العالم لن ينسى زايد' تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والتي ينقل خلالها الفريق هذه الرسالة لشعوب العالم علاوة على تعزيز صورة دولة الإمارات العربية المتحدة وعاصمتها أبوظبي كوجهة ثقافية وسياحية عالمية·
عاصمة المناطيد
ويقام المهرجان الدولي للمناطيد كل عام بمدينة شاتو دوكس السويسرية بفضل الطقس الخاص لها والتي تعتبر العاصمة العالمية لرياضة المناطيد لموقعها المتميز وسط جبال الألب وطقسها المناسب جداً ويعد أحد أشهر المهرجانات العالمية للمناطيد ويعتبر هذا المهرجان المهرجان الثامن والعشرين الدولي للمناطيد ويشارك به ثمانون فريقاً من عشرين دولة ويعتبر فريق منطاد الإمارات الفريق العربي الوحيد بها وستقدم خلال المهرجان عشرة ألوان وأنواع من المنافسات بالمنطاد·
وقد اجتذب هذا المهرجان حوالي 50 ألف مشاهد واستمتع السائحون وجماهير المهرجان بمشاهدة ما يزيد عن 80 منطاداً ، جميعها ذات أحجام وأشكال وألوان مختلفة تحلق في السماء بمحاذاة جبال الألب السويسرية· وتنوعت أشكال المناطيد ما بين أشكال أعلام وصور شخصيات هامة مما أضفى على المهرجان بهجة كبيرة سعد بها الحضور· وضمت فعاليات المهرجان كذلك عروض التزلج في الهواء والعروض الأكروباتية المثيرة·
ويضم فريق منطاد الإمارات بقيادة الكابتن طيار عبدالعزيز ناصر رئيس الفريق وعضوية كل من حسن ناصر وخليل يوسف وعبدالرحمن عبدالله نقي ·
وتعتبر شاتو دوكس السويسرية عاصمة المناطيد العالمية المحطة السادسة لفريق منطاد الإمارات بعد جولة انطلقت من استراليا مروراً ببريطانيا وروسيا وجنوب أفريقيا وإيطاليا·
وقال الطيار عبدالعزيز ناصر إن فكرة إيجاد فريق إماراتي طائر بالمنطاد والمشاركة في المهرجانات الدولية التي تقام في عواصم العالم برزت من إمكانية متواضعة لرد بعض الجميل لباني دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد وتعزيز سمعة الإمارات والترويج لها سياحياً وثقافياً واقتصادياً بالإضافة إلى تعزيز دور الدولة في هذه الرياضة العالمية المقتصرة على الدول المتقدمة سياحياً فقط ·
وأضاف إن مشاركة الفريق الإماراتي في المهرجانات العالمية تحت شعار 'العالم لن ينسى زايد' تأتي من أجل تعزيز صورة دولة الإمارات وعاصمتها أبوظبي كوجهة ثقافية وسياحية عالمية وتخليداً لذكرى الوالد والقائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' ·
ويؤكد أن الفريق نجح في تحقيق هذين الهدفين بشكل كامل وغيرهما من الأهداف غير المباشرة سواء في موسكو أو في لندن أو في استراليا والدليل على هذا النجاح تمثل بالتغطية الإعلامية الكبيرة التي حصلت للفريق الإماراتي الطائر واهتمام المسؤولين فيها بالفريق والحضور الكثيف من الجمهور أمام المنطاد الذي حمل صورة المغفور له الشيخ زايد وعلم الإمارات·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"