الاتحاد

رأي الناس

الشرطي الخفي

زمان، حتى ينضبط رجل الشارع بالقوانين والأنظمة ولا يأتي بأي مخالفات أو أفعال مستهجنة، يجب أن يوجد في الموقع رجل أو دورية شرطة وعندما تغادر هذه الدورية الموقع تنفلت الأمور وينتهي الالتزام والتقيد وتظهر الأفعال المستهجنة.
البعض يلتزم في وجود رقابة وبدونها يأتي بالمنكرات بلا ضمير أو إحساس بالمسؤولية. إلا أن الوضع تغير الآن وصارت الرقابة في الشوارع بالمئات، ويكفي أن يقوم أي شخص بفعل سيئ يضر المجتمع حتى تسلط عليه كاميرات الهواتف من قبل الجمهور من كل زاوية في الشارع، وربما من نوافد الشقق أيضاً لتسجل أفعالة لحظة بلحظة، وبالتأكيد عامل الخوف من انكشاف الأمر والمحاسبة، ردع الكثيرين وفرض الالتزام في الشوارع والمراكز والأسواق، بسبب كاميرات الهاتف الرادع المبتكر والشرطي الخفي الذي يفرض الالتزام.
عيدروس محمد الجنيدي

اقرأ أيضا