الاتحاد

ألوان

آلان ديلون.. أيقونة السينما

القاهرة (الاتحاد)

آلان ديلون.. من أهم ممثلي السينما، ويعد أيقونة سينمائية فرنسية وعالمية، خصوصاً أنه قدم مسيرة فنية استثنائية شارك خلالها بأكثر من 90 فيلماً أصبحت غالبيتها من ‏كلاسيكيات السينما العالمية. وكان أعلن خلال مراسم تكريمه في المهرجان الدولي للفيلم البوليسي في لييج البلجيكي في مايو الماضي أنه يستعد لتصوير فيلمه الأخير، وكانت آخر مشاركة سينمائية له في فيلم «أستيريكس في الألعاب الأولمبية» العام 2008.
وأشار بعده إلى أنه يريد التوقف بعدما قام بجولة مسرحية مع ابنته الممثلة. ولد آلان ولد في الثامن من نوفمبر 1935 في منطقة سو قرب باريس، وعاش ‏طفولة مضطربة، إثر طلاق والديه، كما التحق بمشاة البحرية الفرنسية وأمضى أربع سنوات ‏قضاها كجندي خلال الحرب الهندية الصينية، وفي 1957 انطلقت مسيرته الفنية مع فيلم «عندما تتدخل المرأة»، وسرعان ما جذب بفضل مظهره الوسيم وعينيه الزرقاوين، اهتمام ‏أشهر المخرجين ليقدم أدواراً بارزة عدة.
لكن فيلمه الرابع «ضوء الشمس» للمخرج رينيه كليمان والذي قدمه العام 1960 منحه بعداً عالمياً، خصوصاً أنه حقق نجاحاً مذهلاً، وتحول بعده إلى أسطورة حية في اليابان. وقدم في إيطاليا بعضاً من أبرز أدواره تحت إدارة المخرج لوتشينو ‏فيسكونتي، وأصبح واحداً من نخبة ممثلين لهم جاذبية ساحرة تتخطى أفلامهم، وأوسم ممثل على الشاشة الفضية، وألمع نجوم السينما الفرنسية في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي، كما أصبح مرشحاً مثالياً لأداء دور العاشق، والوغد أو القاتل المأجور، وكذلك دور محقق الشرطة الصارم.

اقرأ أيضا