الاتحاد

دنيا

غريد الشيخ: المافيا تحكم الأوساط الثقافية

بيروت - حسام العشي:
سعت الأديبة العربية غريد الشيخ الى شمولية العطاء الادبي، فبين عالم الطفل وتحقيق المخطوطات والشعر العربي والصناعة المعجمية والتربية والتعليم والقصة مساحات شاسعة الا انها استطاعت ان تقرّب هذه المسافات وتلغي حدود الأدب المحدود لتبحث وتؤلف في كل الموضوعات الانسانية والفنية، منطلقة من مكتبة والدها التي تزخر بمحتوياتها المنوعة، مما أكسبها فكراً واسع الأطياف حاولنا أن نتكشف أعماقه وتنوعه في هذا الحوار:
؟ كيف تصفين علاقتك بالكتاب؟
؟؟ ولدت في بيت كان بمثابة مكتبة، بل جدرانه كلها مليئة بالكتب نظراً لعمل والدي في جمعها مع المخطوطات حيث كان يقول دائماً: 'لو ان ابنائي يحفظون عناوين الكتب الموجودة في المنزل لكانوا اهم مثقفين في العالم'·
وقد كان لهذه النشأة أثر كبير في حبي للكتب وقراءتها منذ الطفولة، مما جعل الكتاب جزءاً هاماً في حياتي، حتى على مستوى النظر حيث تعوّد نظري على رؤيته في كل غرفة·
بين دمشق وبيروت
؟ هل كان لدمشق تأثير على مناخك الأدبي؟
؟؟ في البدايات تأثرت بـ نزار قباني وعمر ابو ريشة وبالروايات الاجنبية المعرّبة وبالكتاب المصريين ولكنني أستطيع القول ان دمشق لم تؤثر كثيراً ثقافياً عليّ لأنني غادرتها في عمر مبكر لانتقال عمل والدي الى بيروت المدينة التي أثرت على نشأتي الثقافية بحكم اقامتنا فيها· فدمشق بالنسبة لي هي الذاكرة· اما بيروت فهي كل شيء الماضي الحاضر والمستقبل ويصعب على كاتب العيش فيها دون ان يحبها كما يصعب عليه ان يغادرها· أحبها في كل شيء وأعشق بحرها الذي هو ونيسي في تأليف كتبي التي أؤلفها وأنا جالسة بقربه في مقهى على ساحلها، ذلك المكان هو قوقعتي الخاصة المميزة حيث افرغ كل اشجاني وافراحي امامه·
؟ مم يعاني الأدب العربي اليوم؟
؟؟ يعاني من التقوقع، وللأسف الشديد ليس هناك انفتاح بين الدول العربية، فأنا أقرأ احياناً عن طريق المصادفة لكتّاب مغاربة يدهشني عمقهم الثقافي، واذكر مرة أن الشاعر محمد الفيتوري قال لي: 'اذهبي الى السودان لترى كم فيه من الكتّاب والشعراء الرائعين والأهم منيّ بكثير'· ان الفرص هي التي تتاح لبعض الناس دون الآخرين، وهناك تواصل ثقافي في الوطن العربي نتمنّى الغاءه وحبّذا لم يتم تأسيس سوق ثقافية مشتركة·
انتقائية
؟ وماذا عن اختيار عاصمة الثقافة العربية في كل سنة؟
؟؟ انها محاولة بالتأكيد جيدة، ولكنها تعتمد ايضاً على الانتقائية القائمة على المصارف في كل بلد فلا يوجه دعوات بناء على اعمال الكاتب بل بناء على المعرفة الشخصية والخاصة به، واعلم انه حتى في الاوساط الثقافية هناك مافيات تعمل لصالح فلان دون آخر مع العلم انه قد يكون أقل مستوى بكثير من غيره· ان اتحاد الكتاب عندنا كسول جداً فهو لا يهتم بالكاتب ولا نعرفه الا عند انتخابات اعضائه·
أيام معهم
؟ ما هو الغرض من سلسلة 'أيام معهم'؟
؟؟ بدأت هذه السلسلة بالصدفة عندما كنت أحقق ديوان الشاعر العربي جرير لمدة ثمانية اشهر، العمل الذي قرّبني منه وعرّفني اليه اكثر من معرفتي بمن هم في زمني، وبعد انتهائي من تحقيق ديوانه شعرت بفراغ كبير، فحلمت انني اكتب عن شخص كان معي ثم غادرني بعد فترة من الزمن، لذلك كتبت قصة قصيرة اعتبرتها مقدمة لديوان جرير· من هنا جاءت فكرة سلسلة 'ايام معهم' فابتكرت البطلة المحاورة رغد التي تشبهني الى حد كبير وتعمل في تحقيق الكتب، وعندما تقرأ لشاعر معين تنتقل معه الى اماكنه الخاصة فتنشأ علاقة حميمة بينهما بحكم تعرّفها الى كل شيء عنه من خلال حلم·
الديوان الاول في سلسلتي تناول جرير والثاني نزار قباني الذي كتبت عنه كشاعر له أبعاده الواسعة غير محددة بالمرأة فقط لذلك ابرزته من كل جوانبه شاعراً وطنياً وقومياً مهتماً بالقضايا العربية المعاشة وكل ذلك من خلال كتاباته، ثم تناولت في الديوان الثالث الشاعر محمد الفيتوري موضوعاً له وفي الرابع الشاعر عبد العزيز خوجة والخامس الشاعرة هدي ميقاتي·
؟ ألا يحتاج هذا الى تصنيف ودراسة شعر الشاعر في سلسلتك؟
؟؟ بالتأكيد فأنا اقوم بتصنيف شعره بحسب الموضوعات، وهي عملية عميقة جداً لأنني ادخل الى عمق الشاعر من خلال كتاباته حتى استخرج الاجابات التي لا يعترض عليها·
؟ من هو صاحب الموضوع الاخير فيها؟
؟؟ من بين الاسماء المطروحة حالياً الشاعر الاماراتي مانع سعيد العتيبة واللبناني جورج جرداق· أظن ان الاول هو الموضوع الاقرب للتنفيذ لانني اعمل على تصنيف ودراسة اشعاره منذ مدة، وللتوضيح لا يوجد اخير في هذه السلسلة فهي مفتوحة وعليّ ان استمر بهذا الجهد البسيط للمكتبة العربية ولخدمة القارئ والشاعر العربي·
الصناعة المعجمية
؟ ماذا عن المعاجم اللغوية والادبية التي قمت بتأليفها؟
؟؟ الفكرة جاءت من استيعاب العلاقة بيني وبين طلابي لأنني اعرف تماماً كم يجدون صعوبة عند استخراج كلمة من معجم او عند العودة لكتاب قواعد معيّن لكثرة المعلومات المعقدة· من هنا رأيت ان اقوم بهذه المعاجم المبسطة بمادتها البعيدة عن الصعوبات المعترضة للطالب وقد اغنيتها بالامثلة الكثيرة للايضاح الوافي، فالهدف الا يكره لغته بما فيها من قواعد وبلاغة لذلك حاولت تقديم المعلومة بشكل محبب·
؟ رغم كل المحاولات التجديدية لهذه الصناعة، الاّ ان المعجم الحديث لم يتخلّص من العيوب والشوائب، لماذا؟
؟؟ لأن القارئ العربي في السابق لم يكن كما هو اليوم، اضافة الى ان المفردات المستخدمة في ذلك الزمن كانت من صميم لغتهم فلا يرونها صعبة، اما الآن فلا يمكنك ان تستخدم مفردات امرؤ القيس مثلاً في كلامك، اذاً العيب ليس في المعاجم وانما اللغة هي التي تتطور نتيجة الاختلاط مع الشعوب الاخرى الذي يؤدي الى دخول الفاظ جديدة عليها·
؟ وهل التطور يكون بازالة الفاظ بدلاً من المحافظة عليها مع الجديد؟
؟؟ المسألة ليست جديدة ففي الفترة العباسية وعند الاختلاط مع الفرس كان لا بدّ من استخدام بعض مفرداتهم التي دخلت الى لغتنا، وكذلك أثناء الحكم العثماني دخلت الى العربية بعض الالفاظ التركية، كل ذلك نتيجة للاختلافات الثقافية· حتى المفردات الجديدة التي نستخدمها اذا دققنا النظر فيها لوجدنا لها جذوراً عربية·
؟ ما الفرق بين الأسماء التي نقشت نفسها في الصناعة المعجمية واسماء اليوم الفتية الكهلة؟
؟؟ عندما أقول معجم 'لسان العرب' يتبادر الى ذهني مباشرة ابن منظور الذي عمل لسنوات طويلة من أجل معجمه وقد قدّم جهداً كبيراً فيه، ولكننا اذا نظرنا الى المعاجم العربية القديمة نلاحظ ان اكثرها اخذت من بعضها البعض حتى الشواهد هي نفسها فيها، مع الزمن رأينا انه يصعب على الطالب ذي المستوى العادي ان يشتري خمسة عشر مجلداً كمعجم يقتنيه بقدر ما يفضل كتاباً بثلاثمائة صفحة يفتح على الكلمة التي يريدها مباشرة· بالنسبة لي لا يمكنني الاستغناء عن لسان العرب أو غيره فالرجوع الى القواميس القديمة متعة عندي كما ان طريقة البحث هذه في المعاجم هي التي تصنع الثقافة المتنوعة وسعة الأفق· ولا بأس ان خلّد ابن منظور ورفاقه كصانعي معاجم تعبوا في صنعها لتصل الينا مراجع لا يمكن الاستغناء عنها مهما تقدمت التكنولوجيا·
اما اسماء اليوم فقد بذلت جهوداً جبّارة في اعداد المعاجم التي تشكر عليها لأن لكل عمل مميزاته الخاصة وبصمته في المكتبة العربية، ولكن المهم في كل هذا ان نضع نصب اعيننا انه يجب تقديم الافضل والانسب للعصر الذي نعيش فيه·
أدب الطفل
؟ كيف تقيمين تجربتك في الكتابة عن الأطفال؟
؟؟ بدأت كتاباتي عنهم من خلال قصص موجهة هادفة لهم، اضافة الى مجموعة قصصية لمجلة العربي الصغير، ثم انتقلت بحكم تعليمي لطالبات التربية الحضانية اللواتي سيصبحن مدرسات للاطفال الى تأليف ما هو مساعد لهن، فكان كتاب 'تربية وتعليم الطفل من خلال اللعب' اردت من خلاله ان اقدم مادة جميلة عن طريق اللعب الذي أراه من أفضل طرق التربية والتعليم، وخضت هذه التجربة لتقريب تعليم الاطفال للمعلمات المسؤولات عن النشء الجديد وذلك بناء على معرفتي بعالم الطفل وقراءتي عنه، مع العلم ان اطفال اليوم يفضلون التلفزيون والكومبيوتر والانترنت اكثر من الكتاب·
؟ وما الأفيد لهم برأيك؟
؟؟ بحكم تجربتي الكتاب هو الافضل للكبير والصغير لأن الكتب تغذي مخزونه المعجمي والثقافي والعلمي، كما ان الذهاب الى المكتبة للبحث عن الكتاب المناسب يعودّه على الصبر والاختيار باتقان وهذا الدور الترغيبي يقع على الاهل في البيت والمربين في المدرسة فلا يجب ترك الطفل على سجيته فهو دائماً يفضل اللعب، لكننا عندما نعطيه القصة الطريفة الهادفة نعوّده على القراءة· هذا الى جانب دور دور النشر في تنفيذها وتصميمها بشكل يجذبه· علينا ان نعلم الطفل كل شيء في الحياة سواء السلوكيات او القراءة او الكتابة او الرسم مع مراعاة محبته لهذه المادة المقدمة له·
؟ كيف عالجت من خلال اللعبة المسلك التربوي والتعليمي للطفل؟
؟؟ من خلال ألعاب معينة ذكرتها في كتابي بشكل تفصيلي وهي تهم الاساتذة والمربين، الكتاب يعنى بمرحلة الطفولة من عمر الشهر حتى الخامسة عشرة، ويشرح كيفية التعاطي معها وماهيّة الالعاب التي يجب ان تحويها الأم في منزلها لافادة طفلها بها، فليست كل لعبة موجودة في الاسواق مفيدة، لذا عليها ان تختار له الالعاب الصحية والمدروسة· يجب توجيه الطفل نحو الالعاب المحفزة للمهارات الحركية التي تجذبه وتنمّي جسده وثقافته في كيفية التعامل مع الآخرين خاصة الألعاب الجماعية·
؟ لماذا كتاب 'كيف تحكي حكاية للأطفال'؟
؟؟ الهدف منه ايضاً تعليمي فهو موجّه للمعلمات وللنساء اللواتي سيصبحن امهات· ان الحكاية لها جوّها الخاص فلا يكفي ان نحفظها ونحكيها للطفل الذي سيهرب منا ان لم نتقنها· الكتاب يعالج مسائل عدة عن التحضير للحكاية وكيفية سردها وضرورة قطف ثمار فوائدها التربوية وحكمتها بعد انتهائها·
؟ ما هو جديدك؟
؟؟ قريباً جداً سيصدر معجم 'اشعار العشق في كتب التراث العربي'، وقد جمعت مادته من كتب العشق المعروفة في اربعة عشر كتاباً وصنفتها حسب الأحرف الأبجدية، المعجم عبارة عن ألف صفحة مع فهارس اضافة الى ذكر اسماء الشعراء، وهو يعتبر الاول في هذا الموضوع على صعيد المكتبة العربية·

اقرأ أيضا