الاتحاد

الاقتصادي

قمة الكومنولث تنطلق في دبي بالدعوة إلى زيادة التعاون الاقتصادي بين بلدان الجنوب

رئيس وزراء الكاميرون

رئيس وزراء الكاميرون

دعا رؤساء حكومات ووزراء مالية واقتصاد في دول مجموعة الكومنولث أمس إلى ضرورة تكثيف التعاون الاقتصادي والاستثماري بين بلدان الجنوب والجنوب وتوحيد جهود الدول الأعضاء في المجموعة التي تضم بلدانا عربية وأفريقية وآسيوية ودول الأميركيتين بهدف مواجهة تداعيات الأزمة المالية على دول المجموعة التي يزيد عدد سكانها عن 1,8 مليار نسمة·
وشدد المسؤولون الحكوميون والخبراء المشاركون في قمة مجموعة الكومنولث التي انطلقت أعمالها في دبي أمس بمشاركة رؤساء حكومات عدة دول أفريقية ووزراء مالية وتجارة واستثمار في بلدان المجموعة، على أهمية تعزيز الاستثمارات البينية بين دول الكومنولث وتشيجيع حركة التجارة المشتركة والتى تزيد حاليا عن ثلاثة تريليونات دولار وذلك لمواجهة التراجع الشديد في حجم التجارة العالمية والتدفقات الاستثمارية خلال السنوات المقبلة بسبب الأزمة المالية العالمية·
وقال الخبراء إن مجموعة الكومنولث لديها فرصة قوية للاستفادة من الأزمة المالية الطاحنة بالرغم من التداعيات السلبية الكبيرة التي خلفتها،وذلك من خلال توسيع المجال إلى الاستثمارات المشتركة بين دول المجموعة لاسيما وان زخم النمو في الاقتصادات الناشئة يتوقع أن يكون الأفضل في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلدان المتقدمة·
وأكد رئيس وزراء جمهورية الكاميرون ابراهيم اينوني والذى القى الكلمة الرئيسية في القمة ضرورة أن تستفيد دول مجموعة الكومنولث من المقومات المتاحة لديها وتعمل على تعزيز التعاون الاقتصادي فيما بينها كاحد الحلول من اللازمة لتقليل آثار الأزمة المالية العالمية عليها·
ودعا إلى أهمية أن تعتمد دول المنطقة على ذاتها في مجال انعاش التبادل التجاري وذلك بعد أن السلبيات التي افرزها نظام التجارة العالمي الراهن الذى لم يكن منصفا للبلدان الصغيرة والتي تقوم بتصدير ما تملكه من منتجات رئيسية تخدم البلدان المتقدمة دون أن تحصل في مقابلها على قيمة مضافة لها،حيث ترفض هذه البلدان أو تماطل في نقل التكنولوجيا إلى البلدان النامية·
وتنعقد قمة الأعمال الأولى لمجلس الكومنولث للأعمال في منطقة الشرق الأوسط تحت رعاية وتنظيم مجموعة دبي المالية التابعة لدبي القابضة بالتعاون مع مجلس الكومنولث·
ولفت رئيس وزراء الكاميرون إلى الأهمية الاستراتيجية التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة وخاصة إمارة دبي التى تعد محوراً رئيسياً في مجال التجارة، مشيراً إلى انه يمكن الاستفادة من هذه الميزة في تعزيز حركة التبادل التجاري بين بلدان المنطقة تكون محورها دبي· وتهدف القمة التي تشارك في فعالياتها شخصيات بارزه من مختلف دول منطقة العالم إلى تعزيز التجارة والاستثمار عبر الشرق الأوسط إضافة إلى التعرف على دور دبي ومنطقة الشرق الأوسط في تعزيز التنمية الاقتصادية وصولا لاستكشاف سبل دعم وتعزيز مجالات التعاون·
وناقشت أعمال القمة في اليوم الأول كيفية قيام الأسواق الناشئة بزيادة التدفقات الاستثمارية وحجم التبادل التجاري وتعزيز القدرات في قطاعات تتيح لها الحصول على ميزة تنافسية مستدامة·
كما يناقش موضوع التمويل لتطوير البنية التحتية فضلا عن العديد من القضايا الرئيسية أو تعزيز الموارد وإدارة ارتفاع أسعار الغذاء ودور قطاع الأعمال في دعم الأهداف الإنمائية للألفية التي أطلقتها الأمم المتحدة·
بدوره، وأوضح سعود باعلوي رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي أن مجموعة دبي تمتلك استثمارات عديدة في أفريقيا وتتطلع للإستفادة من قاعدة معارفها الحالية للقيام بمزيد من الاستثمارات المستقبلية إضافة الى مشاركة الخبراء والقادة من المنطقة خاصة خلال هذه المرحلة لإيجاد حلول للأزمة التي يواجهها الاقتصاد العالمي·
من جانبه، أعرب الدكتور موهان كول الرئيس التنفيذي لمجلس الكومنولث للأعمال عن سعادته للعمل مع مجموعة دبي لتنظيم الحدث· مشيرا إلى أن دول الكومنولث تعد كتلة اقتصادية هامة تشكل حوالي 20 في المائة من حجم التجارة العالمية· فيما تبحث القمة إمكانية توسيع العلاقات مع منطقة الخليج والعالم العربي· لافتا إلى أن مشاركة عدد من كبار المسؤولين الحكوميين وقادة القطاع الخاص تؤكد على أهمية المنتدى لاستكشاف مزيد من شراكات الأعمال الجديدة·
ويهدف مجلس الكومنولث للأعمال إلى إزالة العوائق التجارية وتحفيز الاستثمارات في دوله وصولا إلى تعزيز البيئة الداعمة للأعمال والاستثمار وتشجيعها لأفضل الممارسات في مجال حوكمة الشركات ومسؤولياتها الشركات تجاه المجتمع بجانب تسهيل مشاركة القطاع الخاص في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدعم المبادرات التنموية·

اقرأ أيضا

«سند» توقع أول عقدين في أوروبا الشرقية