الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تحقق في 505 شكاوى ضد إداراتها العام الماضي

أكد العقيد الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، أن إدارة حماية الحقوق والحريات بالإدارة، حققت خلال العام الماضي في 505 شكاوى مقدمة ضد إداراتها ومراكز الشرطة التابعة لها، منها 298 شكوي ضد الإدارات العامة بالقيادة، و190 ضد مراكز الشرطة، لافتاً إلى أنه تبين من التحقيقات صحة 67 شكوى منها فقط.
وأشار المر إلى أن حماية وصون الحريات من أهم المبادئ التي يرتكز عليها الأمن، والتقدم، وبناء الإنسان، والأوطان، لذا كان الاهتمام بإنشاء إدارة حماية الحقوق والحريات، ضمن الهيكل التنظيمي للإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي، سعيا لتحقيق تلك القيم والمبادئ الإنسانية، وبهدف الوصول إلى مجتمع أمن، دون أن يكون هناك أي مساس بالحقوق والحريات خارج نطاق القانون.
وقال الدكتور المر إن الشكاوى خلال العام الماضي شهدت زيادة عن سابقة، حيث بلغت في عام 2010 نحو 469 شكوى منها 279 شكوى ضد الإدارات العامة، و190 شكوي ضد مراكز الشرطة، وتبين أن عدد الشكاوى الصحيحة منها 73 شكوى فقط. وأشار المر إلى أن من أهم إنجازات الإدارة خلال العام الماضي مساعدة اليتامى المقيمين بالدولة من الذين عمل آباؤهم في شرطة دبي قبل وفاتهم بتقديم كسوة العيد، والتي استفادت منها 61 أسرة بواقع ألف درهم لكل فرد، حيث بلغ إجمالي المبالغ المقدمة نحو 180 ألف درهم.
ولفت إلى أن قسم التظلمات بالإدارة تلقى خلال العام الماضي 119 تظلماً من منتسبي القوة من عسكريين ومدنيين منها 102 تظلم من عسكريين، و17 تظلماً من مدنيين، وهي عبارة عن 56 تظلماً من القرارات التأديبية، و43 تظلماً من بيئة العمل، و27 تظلماً من التقييم السنوي، مشيراً إلى أنه تم عرضها على لجنتي التظلمات والشكاوى، وتبين أن هناك 20 تظلما فقط من بين مجموع التظلمات صحيحا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر