أبوظبي (الاتحاد) فاز مصرف أبوظبي الإسلامي، بجائزة المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من «الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات»، أحد أعضاء «مبادرة الميثاق العالمي للأمم المتحدة»، وذلك تقديراً لالتزامه المستمر وجهوده الكبيرة في دعم المبادرات الاجتماعية والارتقاء بالمجتمع المحلي، حسب بيان أمس. وتسلّم الجائزة بالنيابة عن المصرف محمد الفهيم، المدير الإقليمي لقطاع الخدمات المصرفية للشركات في مصرف أبوظبي الإسلامي، من عدنان يوسف، الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية، خلال حفل أقيم تحت رعاية معالي الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة، وزير المالية في مملكة البحرين. وقال محمد الفهيم، المدير الإقليمي لقطاع الخدمات المصرفية للشركات في مصرف أبوظبي الإسلامي: «تمثل خدمة المجتمع أولوية رئيسية بالنسبة لمصرف أبوظبي الإسلامي الذي يلتزم بتطوير وإطلاق مبادرات جديدة يمكنها تحقيق تأثير إيجابي حقيقي في حياة الناس. ويعد المصرف في طليعة الداعمين لجهود التوعية المالية للشباب في دولة الإمارات، انطلاقاً من قناعته بأهمية هذا النهج كأفضل وسيلة لمساعدتهم على تطوير ممارسات مالية سليمة، والمساهمة في استقرار الاقتصاد الوطني». وأضاف: «طرحنا العديد من المبادرات الجديدة لمساعدة عملائنا على اتخاذ القرارات المالية الصحيحة، كما أبرمنا شراكات جديدة لتقديم برامجنا الفريدة والعملية في مجال التوعية المالية إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور. وتماشياً مع أهداف مبادرة «عام الخير»، الذي يمثل شعار العام 2017 في دولة الإمارات، عزز مصرف أبوظبي الإسلامي مبادراته وأنشطته في مجال المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، حيث يدعم اليوم العديد من الأهداف المجتمعية في مختلف أنحاء الدولة، كما يكرس موظفوه جزءاً ثميناً من أوقاتهم في خدمة ودعم المجتمع المحلي».