الرياضي

الاتحاد

اتحاد الكرة يسمح للمرشحين بتمثيل أنديتهم في التصويت

خلال لقاء سابق بين الشعب والخليج في دوري الهواة أ (الاتحاد)?

خلال لقاء سابق بين الشعب والخليج في دوري الهواة أ (الاتحاد)?

منير رحومة، أسامة أحمد (دبي) - وافق اتحاد الكرة على الطلب الذي تقدم به نادي الشعب بالسماح للمرشحين لانتخابات المجلس الجديد للاتحاد بتمثيل أنديتهم في عملية الاقتراع خلال العملية الانتخابية.
وجاءت هذه الموافقة بعد أن استشارت اللجنة المؤقتة للاتحاد الإدارة القانونية بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وتلقت موافقة على ذلك، باعتبار أن النظام الأساسي لا يعارض تمثيل المرشح لناديه في عملية التصويت.
وخاطبت لجنة الانتخابات برئاسة محمد بن بدوه جميع الأندية لإخطارها بموافقة الفيفا على اقتراع المرشحين، وذلك حسب رغبة كل ناد في اختيار من يمثله الأربعاء المقبل.
وتعتبر هذه الخطوة حدثاً غير مسبوق في التجربة الانتخابية لاتحاد الكرة، الأمر الذي اثار العديد من علامات الاستفهام بخصوص مدى تأثير حضور المرشحين أنفسهم والقيام بالاقتراع، بالإضافة إلى سبب موافقة اتحاد الكرة على هذا المقترح.
وأوضح يوسف عبدالله الأمين العام لاتحاد الكرة أنه من حق الأندية اختيار المرشح المناسب لتمثيلها في عملية التصويت، وذلك من خلال إرسال اسمين الى لجنة الانتخابات قبل 16 مايو الجاري.
وأضاف: “النظام الأساسي للاتحاد لا يتضمن مادة تحدد الأشخاص المؤهلين للتصويت وترك الأمر بيد الأندية نفسها لاختيار من تراه مناسبا مما يجعل استفسار نادي الشعب منطقيا وقانونيا”، وأشار الى أن اتحاد الكرة فضل مخاطبة الفيفا واستشارته في قانونية قيام المرشح نفسه بالمشاركة في عملية التصويت فكانت الإجابة بالموافقة لأن الموضوع يعد أمرا داخليا ولا توجد اية لائحة تعارض ذلك.
وأكد الأمين العام “أن الأمر ليس إلزاميا وإنما اختياري حسب رغبة الأندية في ترشيح من تراه مناسبا سواء الشخـص المرشح لخوض الانتخابات او أي ممثل للنادي”، وعن مدى تأثير تصويت المرشح على الصورة العامة للانتخابات على اعتبارها ظاهرة غريبة وغير مسبوقة، اكد يوسف عبدالله أن اتحاد الكرة يتعامل مع لوائح ولا تهمه الأمور الجانبية لأنه ملتزم بتطبيق النظام الأساسي، وفي حال ارتأت لجنة الانتخابات أن مشاركة المرشح في الاقتراع خطوة سلبية ولا تصب في إنجاح العملية الانتخابية، فمن حقها رفع توصية إلى اتحاد الكرة بإدراج نص صريح يحدد هوية المؤهلين للتصويت خلال الدورات الانتخابية المقبلة ليتم اعتماده في الجمعية العمومية للاتحاد.
وأوضح بأن لجنة الانتخابات مهمتها تطبيق اللوائح الانتخابية فقط ولا يمكن ان ترفض مقترحا لا يتعارض مع القوانين، واشار إلى ان الاندية بدأت في إرسال ممثليها في الانتخابات، حيث يتوجب على كل ناد ارسال اسمين تفادياً لاي طارئ، على ان يتم حصر كافة الاسماء التي تمثل انديتها في العملية الانتخابية قبل 48 ساعة من موعد الانتخابات المقررة الأربعاء المقبل في أبوظبي.
من ناحية أخرى أكد عدنان الطلياني أمين سر نادي الشعب “أن مبادرة مجلس الإدارة تمت بالتنسيق مع مجلس الشارقة الرياضي وإدارة النادي ويوسف حسين مرشح النادي لمنصب نائب رئيس اتحاد الكرة من أجل اختيار المرشح الأنسب في انتخابات اتحاد الكرة المرتقبة ومن منطلق أن الكفاءة هي المعيار الحقيقي الذي ينبغي أن يسود العملية الديمقراطية”. وأشار الطلياني إلى أن الشعب يهدف أيضا من هذه الخطوة التي اقدم عليها، إلى تواجد مرشح النادي في قلب الحدث ومتابعة كل ما يدور في العملية الانتخابية عن كثب، فإذا فاز بالمنصب فإنه لا محال سيشعر بحلاوة الفوز وهو في الداخل مقارنة في حالة متابعته للانتخابات وهو من الخارج.
وأضاف: “مجلس إدارة الشعب أقدم على هذه المبادرة منعا للإحراج، فإذا أرسل النادي أى عضو آخر وسقط مرشحه فان ذلك يؤدي في بعض الأحيان إلى الإحراج”.
وقال: “إن تفاهماً كبيراً تم بين النادي ومرشحه يوسف حسين على هذه الخطوة التي أقدم عليها مجلس الإدارة من أجل اختيار العضو القادر على قيادة دفة كرة الإمارات خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية”، آملاً أن تحقق العملية الديمقراطية جميع أهدافها المنشودة. وقال: “مجلس إدارة نادي الشعب استفسر من اتحاد الكرة على قانونية هذه المبادرة قبل أن يقدم عليها”، وكشف أن اتجاها قويا برز في أروقة النادي أن يصوت مرشح النادي لانتخابات الاتحادات الأخرى على غرار اتحاد الكرة، مشيرا إلى أن المجلس سيستفسر من هذه الاتحادات ولجان الانتخابات عن قانونية هذه الخطوة كما حدث بالنسبة لاتحاد كرة القدم.

اقرأ أيضا

المرشحون في انتخابات الاتحادات.. الموانع العشرة!