الاتحاد

الرياضي

«الأحمر» و «السماوي» .. لقاء في «الظل» لتحسين المراكز

دبي (الاتحاد) - يلتقي اليوم فريقا الأهلي وبني ياس، في مواجهة ظل خالية من الضغوط، يسعى من خلالها الفريقان لتقديم مباراة ممتعة لجماهيرهما من أجل الحصول على ختام مميز لهذا الموسم، الذي لم يحمل الكثير من الأخبار السارة بالنسبة للفريقين، وعانى الأهلي هذا الموسم تواضع النتائج قياساً بالاستعداد الاستثنائي والصفقات المميزة التي أبرمتها الإدارة، ولم يعثر الفريق على ذاته سوى في توقيت متأخر وبعد فوات الأوان، أما بني ياس، فتغيرت عليه الأمور منذ الموسم الماضي، ولم يقدم ما يشفع له هذا الموسم لاحتلال مركز يليق بالفريق وما يضمه من أسماء.
الأهلي الذي وجد نفسه بعد فوات الأوان يبحث عن ختام مثالي للموسم المخيب للآمال، وعلى الرغم من أن كل الأنظار كانت مصوبة على الفريق منذ البداية، إلا أنه فشل في ترجمة العمل الكبير الذي قامت به الإدارة إلى نتائج على أرض الملعب، وكانت البداية المتواضعة سبباً في هذه النهاية بالنسبة للفريق الذي يضم أسماء كانت قادرة على احتلال مركز أفضل من الذي يحتله الفريق حالياً، حيث إنه في المركز السادس برصيد 28 نقطة، ولم يخسر الأهلي في آخر خمس جولات وحقق ثلاثة انتصارات في المباريات الثلاث الأخيرة، كان آخرها الفوز على الشارقة بهدفين مقابل هدف في ملعب الأخير، وهذا دليل على أن الفريق يمتلك من القوة الكثير وأنه كان في الإمكان أفضل مما كان.
أما بني ياس، والذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني وقدم عروضاً استثنائية آنذاك، فقد تدهورت نتائجه وتراجع مستوى الفريق بشكل مخيف، وكان فوزه في الجولة الماضية على حساب دبي سبباً في تأكيد دخوله المنطقة الدافئة وابتعاده عن الخطر الذي كان محدقاً بالفريق، وعلى الرغم من الأسماء المميزة في صفوف الفريق، إلا أنه عانى الكثير من الظروف داخل الملعب وخارجه ودفع فاتورة عدم الاستقرار الفني، ويقدم الفريق مستوى متميزاً في البطولة الآسيوية ويخوض بعد أيام عدة مواجهة حاسمة أمام باختاكور الأوزبكي في ختام الدور الأول، يكفيه فيها التعادل لتأكيد العبور إلى الدور الثاني، ولعل في تباين مستوى الفريق محلياً وخارجياً يؤكد أن الفريق يمتلك الكثير من الإمكانات ولكنه لم يحسن استغلالها بالشكل اللازم.

غيابات


دبي (الاتحاد)- خلت قائمة الأهلي من الغيابات باستثناء سعد سرور الذي تعرض للإصابة الأسبوع الماضي، كما كان بعض اللاعبين بصفوف الفريق قد تعرضوا لكدمات بسيطة في مباراة الشارقة ما دفع الجهاز الفني لوضع برنامج تأهيلي خاص لهم.
وفي بني ياس يغيب عن الفريق فواز عوانة الذي تم طرده في مباراة دبي الأخيرة للحصول على البطاقة الصفراء الثانية خلال المباراة، وثامر محمد وسلطان الغافري للحصول على البطاقة الصفراء الثالثة.


التدريب الأخير


أبوظبي (الاتحاد) - شارك جميع اللاعبين في التدريبات الأخيرة للأهلي وسيطرت وحملت التدريبات بعض الجوانب الترفيهية تمثلت في تقسيمات جانبية بين مجموعات من اللاعبين لكسر حالة الملل.
وفي جانب بني ياس ركز الجهاز الفني على تنفيذ أسلوب الاداء المتوازن بين الهجوم والدفاع في ظل توقع اعتماد الأهلي على الهجوم منذ البداية، كما تم التركيز كالعادة على الكرات العرضية من الجانبين لوجود السنغالي سانجاهور الذي يجيد التسجيل بالرأس.

محمد قاسم: الدفاع بخير

دبي (الاتحاد)- طمأن محمد قاسم مدافع النادي الأهلي جماهير ناديه بأن خط دفاع الفرسان بخير، وقال: الفريق بات يقدم مستويات جيدة قياساً على المرحلة الأولى التي شهدت كبوات متكررة فقد بسببها نقاط مؤثرة أضاعت منه فرصة المنافسة على المراكز الأولى للبطولة.
وأضاف: كل تركيزنا منصب على التدريبات فقط لتحقيق هدفين الأول هو جمع أكبرعدد من النقاط للتقدم في الترتيب والثاني هو ضرورة الحصول على بطولة وإنهاء الموسم بلقب كأس اتصالات.
وتابع: كلنا على قلب رجل واحد وقد أرجأت كل شيء لما بعد كأس اتصالات وتركيزي في التدريبات فقط حتى استعيد مركزي كمدافع أساسي في تشكيلة الفرسان.

الغافري: ننظر إلى أعلى

أبوظبي (الاتحاد)- قال سلطان الغافري لاعب بني ياس إن لقاء اليوم له أهمية كبيرة لدى فريقه، وأضاف: بلعب بشعار الفوز من أجل إضافة ثلاث نقاط غاية في الأهمية، تساهم في التقدم في جدول الترتيب في ظل وجود الفريق في ترتيب لا يليق بإمكانياته على الإطلاق.
وأشار إلى أنهم كلاعبين يعرفون واجباتهم تماماً وسيخوضون المباراة بمنتهى القوة من أجل ناديهم ومن أجل واجبهم تجاهه، وأكد الغافري أن تركيزهم ينصب على الأداء داخل الملعب في الوقت الراهن.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»