الاتحاد

الرئيسية

الرمادي تتأهب لاقتلاع القاعدة


بغداد- حمزة مصطفى، عواصم - وكالات الأنباء: علمت 'الاتحاد' من مصادر رسمية في بغداد أن خطة حكومية بدعم أميركي، يجري بحثها مع مشايخ قبائل ووجهاء الرمادي غرب العراق لمحاصرة تنظيم 'القاعدة' بعد أن أصبح الصراع بينه وبين أهالي المنطقة شبه مكشوف· وكشفت تلك المصادرعن اجتماعات مشتركة بين رسميين ووجهاء عشائر بغرض تنسيق المواقف وتقديم ما يكفي من الدعم اللوجستي لمن أبدوا استعدادهم لخوض معارك مسلحة ضد إرهابيي 'القاعدة'·
في الوقت ذاته انتقد مستشار الأمن القومي للحكومة العراقية موفق الربيعي الاتصالات السرية بين الأميركيين وفصائل من المتمردين· وقال إن 'سياسة التهدئة' مع المسلحين تهدد أمن البلاد·
وغداة الإعلان عن نتائج الانتخابات الشريعية، أفاق العراقيون على هوة عميقة بين الكتل السياسية التي ستشغل مقاعد البرلمان المرتقب وسط استياء واسع عبرعنه الشيعة والأكراد والسنة على السواء، إزاء نظام توزيع المقاعد النيابية الذي أخذوا عليه حرمانهم من مقاعد مستحقة ما حدا بهذه الكتل كل على حدة، إلى التظلم لدى اللجنة القضائية التابعة لمفوضية الانتخابات·
وفيما تكثفت الدعوات خاصة من قبل الدول الرئيسة في التحالف، إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، بات واضحا أن الشكاوى والطعون ستؤخر المشاورات المتسمة أصلا بالصعوبة لنحو أسبوعين، وسط تأكيدات على مفاوضات جارية في الكواليس قبل المصادقة النهائية على نتيجة الانتخابات·
في غضون ذلك استهدف العنف هذه المرة موكبا لحرس الرئيس جلال طالباني قرب طوز خورماتو مما أدى إلى إصابة خمسة منهم في وقت هددت جماعات مسلحة بخوض 'قتال طويل المدى' ضد الحكومة مع التركيز على زرع العبوات الناسفة واختطاف الشخصيات السياسية النافذة·

اقرأ أيضا

ترامب: تركيا أبلغتنا بإنهاء عدوانها على شمال شرق سوريا