الرياضي

الاتحاد

الرمادي: الواقعية السلاح المناسب لتجاوز «الأصفر»

علي معالي (دبي) - أكد المصري أيمن الرمادي مدرب دبي أن فريقه لن يلعب على الماضي في مباراته أمام الوصل لأن كرة القدم لا تعترف إلا بالواقع الحالي وما يحدث داخل الملعب.
وقال: لن أهتم كثيراً بالتفكير في الانتصارات التي حققها دبي على الوصل هذا الموسم، لأن مباراة اليوم ذات وضعية خاصة في ظل الظروف التي يعاني منها فريقي حالياً، وما حققته من تفوق على الوصل لن “يشفع” لي في لقاء اليوم، وأضاف: نحن كجهاز فني ولاعبين ندرك ذلك جيداً، وعلى هذا الأساس قمنا بتجهيز اللاعبين بالشكل المناسب وسنكون على أعلى درجات الاستعداد للقاء المهم في المحطات الأخيرة من عمر البطولة.
أضاف: نحتاج إلى نقاط المباراة كاملة لكي تساهم في خروجنا من الموقف الصعب الذي نعاني منه في الوقت الراهن، وندرك أن الوصل فريق كبير ويقوده مدرب كبير بحجم مارادونا، ولذا يجب أن نكون أكثر واقعية في أرض الملعب ونهتم كثيراً بالمنافس حتى نحقق ما نريده.
وتابع: فريقي كامل العدد وتخلو قائمة الفريق من الإصابات والإيقافات وهو ما يدعوني إلى التفاؤل بقدرة دبي على الخروج بالمباراة إلى ما يريده من نتيجة ترضي طموحه في هذه الفترة، وقال: موقع فريقي حالياً لا يدفعني إلى الوقوف كثيراً عند الماضي، بل أغلقنا صفحات كثيرة مما حدث هذا الموسم سواء بالسلب أو بالإيجاب لنصبح أكثر تركيزاً في موقعة الليلة.
وأضاف: لا أخشى المجاملات في الوقت الراهن من البطولة لثقتي الكاملة في عدم محاباة فريق على آخر، أو طرف على آخر، وسألعب بكل تأكيد على الفوز لأنه المفتاح الأهم الذي أمتلكه مع عناصر فريقي في الوقت الراهن.
ورفض الرمادي التحدث عن الوصل، وقال: سأهتم بأمور فريقي في المقام الأول على أعتبار أن الوصل به جهاز فني كبير بقيادة مارادونا وإدارة واعية أيضاً تدرك وتهتم بشؤون فريقها، ونحن من جانبنا كلاعبين وجهاز فني سندخل اللقاء باحترام كامل وتقدير كبير لقوة المنافس، ومن وجهة نظري لا يوجد في عالم كرة القدم شيء اسمه “عقدة” في إشارة لتفوق دبي على الوصل وتابع: علينا الاقتناع بذلك تماماً حتى لا يدفعنا ذلك إلى ما لا نرضاه في نهاية مباراتنا مع الوصل.
وقال: لم ألوم لاعبي فريقي على نتيجة مباراتنا الأخيرة مع بني ياس، لأننا بالفعل قدمنا مباراة كبيرة أمام منافس قوي وبكل تأكيد فقد تأثر دبي بعدم وجود حسن عبدالرحمن على الرغم من الكفاءة العالية والجهد المتميز الذي قدمه اللاعب الشاب محمد إبراهيم.
وأضاف: إذا التزم فريقي بالخطة والانضباط التام بما نريده فإن الفوز سيكون حليفنا، ولن نخشى أي شيء في المباراة وثقتي كبيرة في كفاءة اللاعبين.
من جانبه أكد مارادونا المدير الفني لفريق الوصل أن المباراة لها أهميتها الكبيرة لدى فريقه.
وقال: سنلعب للفوز، ولا يعنيني كثيراً ما يعاني منه الطرف الآخر بالمركز الذي يحتله في البطولة، وسنهتم كثيراً بكيفية الانتصار حتى نوقف تفوق دبي على الوصل والذي تكرر كثيراً هذا الموسم، وأرى أنها فرصة مناسبة للاعبي فريقي لتحقيق الانتصار وتعويض ما فات.
وأضاف: لقد قمنا خلال التدريبات الأخيرة بتهيئة اللاعبين بالشكل المناسب للمباراة من خلال بعض المهام الخاصة لكل لاعب والاستفادة ستكون مناسبة من كافة لاعبي فريقي في الوقت الراهن وسيتم الدفع بالعناصر الجاهزة تماماً لتحقيق ما نريده من هذه المواجهة المهمة حتى ننهي الدوري بشكل جيد وندخل أجواء الخليجية بمعنويات عالية.
وتابع: اجتمعت مع أعضاء مجلس إدارة النادي لأكثر من 3 ساعات مؤخراً تباحثنا خلالها في كيفية الترتيب للموسم الجديد والرؤية المستقبلية للوصل والبحث عن مصلحة الفريق وهذا أمر إيجابي، مشيراً إلى انه طلب من الحارس الدولي ماجد ناصر عدم الاعتزال.
وأوضح مارادونا: تردد اسمي ضمن المرشحين لقيادة منتخب الإمارات، يشعرني بالفخر وأي مدرب سيتولى هذه المهمة في الفترة المقبلة سيكون بكل تأكيد هو الأصلح من جانب القائمين على المنتخب واتحاد اللعبة.
قال: أشعر بأن هناك شيئا ما ينقصني في دبي وأن هناك مباراة أريد أن أكسبها لأشعر بسعادة أكبر، ولا شك أن بعدي عن بلدي ينقصني كثيراً، ووصف مارادونا ديربي مانشستر بين “سيتي” و”يونايتد” بمباراة العام كونها كانت مواجهة قوية في كافة الجوانب.
وكان مارادونا قد نوه في بداية المؤتمر الصحفي الذي عقد لمباراة فريقه مع دبي إلى أنه لن يستطيع التحدث كثيراً لتأثره النفسي بوفاة والدة ناصر عبيد مسؤول العلاقات العامة بالوصل وهو مرافق مارادونا.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»