الاتحاد

عربي ودولي

وفاة رئيس كوسوفا بعد صراع مع المرض


بريشتينيا- وكالات الانباء : توفي رئيس إقليم كوسوفو ابراهيم روجوفا (61 عاماً) أمس لإصابته بسرطان في الرئتين على ما أفاد وزير في حكومة كوسوفو· وقال وزير اللامركزية لطفي حاظري للصحافة إن 'رئيس كوسوفو ابراهيم روجوفا توفي'· وتزامنت وفاة الرئيس روجوفا رمز حملة أبناء العرقية الألبانية في السعي للاستقلال عن صربيا مع بدء مفاوضات تحت إشراف الموفد الخاص للأمم المتحدة مارتي اهتيساري لتحديد وضع قانوني جديد لكوسوفو· وابراهيم روجوفا مدافع كبير عن استقلال هذا الإقليم الصربي· وكان يفترض ان يكون على رأس وفد كوسوفو التفاوضي خلال هذه المحادثات· وأعلن روجوفا في سبتمبر الماضي أنه مصاب بسرطان في الرئتين وانه يخضع لعلاج كيميائي·
وقالت مصادر حكومية في كوسوفو إن رئيس إدارة الأمم المتحدة في الإقليم وقادة قوات حفظ السلام التابعة لحلف شمال الأطلسى 'الناتو' وزعماء كل الأحزاب الألبانية في كوسوفو قد عقدوا اجتماعاً طارئاً· وتوفي روجوفا قبل أن يحقق حلمه ووعده باستقلال كوسوفا· وكان آخر ظهور عام لروجوفا في الثالث والعشرين من ديسمبر الماضي حيث تعهد بسرعة إقامة دولة لألبان كوسوفو·وتخضع كوسوفو التي تعد رسمياً جزءاً من صربيا لإدارة الأمم المتحدة منذ عام 1999 عندما تمكنت حملة قصف شنها حلف شمال الأطلسي الناتو من طرد القوات الصربية التي اتهمت بارتكاب أعمال وحشية ضد المتمردين الانفصاليين·
ولا يوجد خليفة واضح لروجوفا داخل حزب رابطة كوسوفو الديمقراطية الذي كان يتزعمه كما لم يتم الإعلان عن بديل له لتولي قيادة فريق التفاوض عن كوسوفو· وكان روجوفا وهو استاذ في الأدب قد تلقى تعليمه بجامعة السوربون مهندسا قاد على مدى عقد مقاومة سلبية للهيمنة الصربية منذ عام 1989 عندما حرم سلوبودان ميلوسيفيتش الزعيم اليوغوسلافي السابق الأقليم من الحكم الذاتي الذي كان يتمتع به·

اقرأ أيضا

الرئيس الأوكراني يعتزم رفض استقالة رئيس الوزراء