الرياضي

الاتحاد

زنجا: لاعبو «الأزرق» أمام فرصة تاريخية

صبري علي - سالم الشرهان (دبي - رأس الخيمة) - حذر الإيطالي والتر زنجا مدرب النصر لاعبيه من خطورة مباراة الفريق اليوم أمام الإمارات في ظل الروح القتالية التي يتوقع أن يخوض بها الفريق المنافس اللقاء من أجل التمسك بأمل البقاء في دوري المحترفين، وهو الأمر الذي انعكس على كل شيء داخل معسكر “العميد” من أجل تجاوز هذه المباراة التي يبحث خلالها الفريق عن الاحتفاظ بالمركز الثاني وحسم سباق لقب “الوصيف” قبل المواجهة الأخيرة مع الشباب في ختام الدوري.
وأكد زنجا أنه كان يقصد ما يقوله عندما أكد قبل مباراة الجزيرة في الجولة الماضية أن مباراة الإمارات أصعب من مباراة الجزيرة، وقال: صعوبة مباراة اليوم تكمن في موقف الفريق المنافس الطامح للبقاء في دوري المحترفين، وهو الأمر الذي يجعل لاعبيه في حالة تركيز شديد وروح عالية لأنهم يعلمون أن كل كرة يلعبونها قد تكون الأخيرة لهم وهي دوافع كبيرة كفيلة بزيادة قوة الفريق، لكننا أيضا لدينا من الدوافع ما يحفزنا للعب بكل قوة على الفوز من أجل الفوز بالمركز الثاني ولنحقق إنجازاً جديداً بعد الحصول على المركز الثالث الموسم الماضي، وهو هدف كبير بأن نبقى بين الثلاثة الأوائل في موسمين متتاليين وهو ما يعني الكثير للنادي.
وأضاف: لم نتمكن من تحقيق الفوز على دبي في مباراة الدور الثاني على ملعبنا، وكان ذلك من أبرز الأشياء التي عطلتنا، وهو ما يؤكد خطورة مباراة الليلة، ولكني أعتقد أن لاعبي فريقي أمام فرصة كبيرة لدخول التاريخ بتحقيق الفوز والوصول إلى ما لم يتحقق للنادي خلال السنوات الأخيرة بإنهاء الدوري في مركز “الوصيف” وهو ما يكفي للتأكيد على أهمية المباراة في هذه المرحلة الصعبة قبل ختام منافسات الدوري.
وقال: لا أعتقد أن معدل تركيز وحماس لاعبي النصر يرتفع فقط في المباريات الأخيرة فقط من الموسم مثلما حدث في الموسم الماضي، بدليل أننا حققنا الفوز في العديد من المباريات المتتالية في بداية الدوري بعد تجاوز تأثير البداية المتعثرة في المباريات الثلاث الأولى، وجمعنا خلال الدور الأول 21 نقطة، ونحن الآن في موقف جيد وحققنا نتائج جيدة في الدور الثاني، ولا يجب الخلط بين نتائج الفريق في الدوري ونتائجه في بطولة دوري أبطال آسيا التي خاضها الفريق لأول مرة في تاريخه.
وأكد زنجا أن عودة اللاعبين المصابين ومشاركتهم في مباريات دوري “الرديف” لا تعني اكتمال جاهزيتهم للعب مع الفريق الأول قريباً، وقال: من شاهد مباراة فريق الرديف الأخيرة أمام الجزيرة يتأكد من أن العائدين أمامهم فترة طويلة من الوقت للمشاركة في المباريات، وأنه لابد من إعادة النظر في تقييم لاعبي “الرديف” لأنه يجب أن يكون لاعبي هذا الفريق في حالة أفضل، وهو ما سيتم بحثه مع إدارة النادي لتدعيم الصفوف بعدد من اللاعبين قبل بدء الموسم الجديد.
وعن إمكانية تحديد عدد اللاعبين المطلوبين أو مراكزهم أكد المدرب الإيطالي أن ذلك سوف يتحدد عقب انتهاء الموسم رسمياً، وقال: لا تزال أمامنا جولتين في الدوري ولابد من التركيز في هذه المهمة، وبعد الانتهاء منهما سوف ندرس كل الأمور بهدوء لاتخاذ القرارات المناسبة التي تجعل الفريق أكثر قوة في الموسم المقبل.
وشدد زنجا على أهمية دور الجماهير في مؤازرة الفريق وضرورة التواجد في مباراة اليوم المهمة، وقال: أتمنى حضور الجماهير بقوة لدعم الفريق وسأكون مسرورا لو حدث ذلك، لأن دعم الجماهير للفريق من الأمور المهمة جدا لتحقيق الهدف المطلوب من المباراة.
من جانبه أبدى لطفي البنزرتي مدرب فريق الإمارات ارتياحه التام لجاهزية الفريق والمعنويات العالية التي ظهر عليها اللاعبون خلال التدريبات الماضية التي أعقبت مباراة العين، مشيراً إلى أنه يثق تماماً في مقدرة اللاعبين على تجاوز آثار تلك النتائج السلبية من خلال التسلح بالروح القتالية.
وقال: لدينا الثقة في مقدرة اللاعبين على تنفيذ كل ما سنطلبه منهم ما يجعلنا متفائلين اليوم بالخروج بنتيجة إيجابية برغم صعوبة المهمة كوننا سنواجه فريقاً قوياً ويتطلع لمواصلة انتصاراته وأيضاً نلاقيه على أرضه ووسط جماهيره وبخلاف ذلك يعتبر العميد حالياً من أفضل فرق الدوري، ومن هنا تكمن صعوبة المباراة علينا خاصة وأننا نواجه مشكلة كبيرة قبل المباراة ألا وهي الإصابات التي ربما تفقدنا بعض اللاعبين.
وأضاف: الموقف واضح وستلعب بمبدأ “النتيجة قبل الأداء” وسنتعامل مع النصر بحذر شديد خاصة وأنه سيلعب على أرضه ووسط جماهيره بالإضافة إلى امتلاكه لمجموعة كبيرة من اللاعبين أصحاب الخبرة والإمكانات الفنية العالية التي تجعل أي فريق يحترمها ويقدرها جيداً وسنحاول بكل أسلحتنا التي نملكها مراقبة مفاتيح اللعب لدى العميد لإيقاف خطورة مهاجميه من أجل الوصول إلى الهدف الذي جئنا من أجله وهو العودة بنتيجة إيجابية.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية