الرياضي

الاتحاد

«الملك» يتعلق بخيط «المهمة المستحيلة» في مواجهة عجمان

دبي (الاتحاد) - يلتقي اليوم فريقا عجمان والشارقة في مباراة غاية في الأهمية لفريق الشارقة، الذي أصبح بحاجة إلى معجزة حقيقية من أجل البقاء في مصاف دوري المحترفين الموسم القادم، بعد أن تردت نتائجه وحافظ على المركز الأخير، ونحن على بعد جولتين من ختام المسابقة، أما أصحاب الأرض فريق عجمان، فيطمح إلى مواصلة عروضه المميزة وحصد المزيد من النقاط من أجل اختتام الموسم بشكل مميز، كما كانت عليه الحال في معظم فتراته.
عجمان يودع جماهيره هذا المساء في آخر مباراة يلعبها هذا الموسم على ملعبه، بعد أن تنازل طوعاً عن إقامة المباراة الأخيرة التي يواجه فيها العين بطل الدوري في الجولة المقبلة على ملعب الأخير، لكي يحصل على الفرصة للاحتفال على أرضه وبين جماهيره، وتشكل مباراة اليوم احتفالية بالنسبة لعجمان الذي يريد توجيه رسالة شكر لجماهيره والتي ترغب بدورها في الاحتفاء بفريقها الذي لم يخيب آمالها وتمكن من الحفاظ على موقعه في دوري المحترفين، وقدم عجمان موسماً متميزاً بكل المقاييس، وهو يحتل المركز السابع برصيد 28 نقطة، ويخوض الفريق مبارياته الأخيرة من أجل المتعة ومن دون ضغوط تذكر، وقدم عرضاً كبيراً في الجولة الماضية، وتعادل مع الشباب في ملعبه بأربعة أهداف لكل فريق، وتبقى للفريق طموح احتلال أفضل مركز ممكن، وقد يكون المركز الخامس الذي يحتله الوحدة وبفارق نقطتين عن البرتقالي.
أما الشارقة، فهو يبدأ المهمة المستحيلة وهو بحاجة إلى الفوز ولا شيء غيره إذا ما أراد الحفاظ على موقعه في دوري المحترفين، حيث إن الخسارة اليوم سوف تعني هبوط الفريق رسمياً إلى دوري الدرجة الأولى، كما أن التعادل لن يكون مفيداً للفريق، على اعتبار أن أي نقطة قد يكسبها كل من دبي والإمارات سوف تعني هبوط الشارقة، أيضاً الفوز قد لا يكون كافياً في حال تمكن دبي أو الإمارات من الفوز في مباراتيهما، وفي الجولة الماضية خسر الفريق أمام الأهلي بهدف مقابل هدفين، وعلى الرغم من الموقف الخطير الذي يعيشه الشارقة منذ بداية الموسم، إلا أنه لم تكن هناك رغبة ظاهرة لدى اللاعبين من أجل إنقاذ الفريق من الموقف الذي يعيشه كما لو كانوا قد رفعوا راية الاستسلام مبكراً.

غيابات

عجمان (الاتحاد) - يواصل راشد عبدالرحمن غيابه عن تشكيلة عجمان بسبب الإصابة التي أنهت موسمه ليعلن الاعتزال، فيما أصبحت مشاركة بوريس كابي ضعيفة بسبب الإصابة.
وفي جانب الشارقة، يغيب عن صفوف الفريق يوسف سعيد لتنفيذ عقوبة الطرد، وتراجعت نسبة الغيابات للإصابات في الفريق، وإن كانت الغيابات ستكون لعدم جاهزية بعض اللاعبين بدنياً، منهم موسى حطب.



التدريب الأخير


عجمان (الاتحاد) - ركز الجهاز الفني لفريق عجمان في التدريب الأخير على الجوانب الخططية، وأن يكون جميع اللاعبين في حالة تركيز عال، حيث وضع المدرب الخطوط العريضة لخطة متوازنة وأن يلتزم كل لاعب بدوره المناط به من أجل عدم تكرار أخطاء المباراة السابقة.
في المقابل، ركز الجهاز الفني للشارقة على الجمل التكتيكية الهجومية، بعد أن عانى الفريق في المباريات الأخيرة من عقم تهديفي، وقد حاول عبدالمجيد النمر حل هذه المشكلة من خلال اللعب بعدد من المهاجمين، خاصة محمد سرور وسعيد الكاس وادينهو ومارسلينهو.

سند حميد: هدفنا المركز الخامس

عجمان (الاتحاد) - وصف سند حميد مدير فريق عجمان، بقاء الشارقة في دوري المحترفين بالصعب، من منطلق أنه أصبح بيده وبيد الآخرين، وأن فريقه رفع شعار الفوز وسيتعامل مع المباراة مثلها مثل المباريات السابقة. وقال: عجمان بعد أن ضمن البقاء مع الكبار في النسخة المقبلة للدوري يسعى لحصد نقاط المباراة كاملة من أجل استعادة المركز الخامس، خاصة أنه يطمح في إنهاء الدوري خامساً أو سادساً وهو يملك مقومات ذلك.


عيون: محطة فاصلة

الشارقة (الاتحاد) - أكد جاسم عيون إداري فريق الشارقة أن الأمل موجود، وعلى الجميع التمسك به حتى آخر دقيقة من المباراة، والتي تتطلب الفوز بالنقاط الثلاث، وأيضاً الفوز في المباراة الأخيرة على بني ياس، ولكن علينا أن نفكر في مواجهة اليوم أمام البرتقالي أولاً لأن الفوز سوف يجلب فوزاً آخر. وقال: تمسك الفريق بالأمل يعني أن نكافح في لقاء الفرصة الأخيرة والفاصلة ما بين البقاء والهبوط، والحقيقة أن الفريق لم يفز من فترة طويلة وخسر 6 مباريات متتالية، ولو حقق الفريق الفوز في أية مباراة لتوالت الانتصارات، إلا أن الهزائم كانت سبباً في إحباط اللاعبين.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»