صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

جزيرة السعديات.. وجهة السكن والتعليم والسياحة بمعايير عالمية

جانب من جزيرة وشاطئ السعديات (من المصدر)

جانب من جزيرة وشاطئ السعديات (من المصدر)

رشا طبيلة (أبوظبي)

أصبحت جزيرة السعديات في غضون فترة قصيرة وجهة سكنية وسياحية متكاملة تتضمن مجموعة متنوعة من المرافق التعليمية والترفيهية والفندقية والتجارية، بعد أن باعت شركة التطوير والاستثمار السياحي معظم فلل شاطئ السعديات، عددها 431 فيلا، وتأجير معظم شقق «ذا رزيدنسز»، وكامل شقق سانت ريجيس.
ويصل عدد سكان الجزيرة حالياً إلى أكثر من 3500 شخص، بحسب بيان لشركة التطوير والاستثمار السياحي، ويتمتع السكان ببيئة متميزة، تتضمن مدرسة بريطانية عريقة، إضافة إلى جامعة أميركية ستفتتحان أبوابهما في الموسم الدراسي المقبل، كما يوجد مركز تجاري يتضمن متاجر متنوعة تلبي احتياجاتهم، فضلاً عن فنادق ونوادٍ وشواطئ طبيعية ومرافق ترفيهية متنوعة وملعب عالمي للجولف.
ولا تقتصر جودة الحياة ورفاهيتها في جزيرة السعديات على الوقت الحاضر، بل تمتد مستقبلياً في ظل خطط طموح للتطوير، ويبقى سكان الجزيرة وزوارها على موعد مع سلسلة من الافتتاحات للأعوام القليلة المقبلة التي ستحدث نقلة نوعية في الجزيرة، على رأسها افتتاح متاحف السعديات بدءاً بمتحف اللوفر أبوظبي العام المقبل، يليه متحف زايد الوطني في 2016، ومتحف جوجنهايم أبوظبي في 2017، وكذلك مشروع ذا دستركت، وجهة التسوق العالمية التي تضم أكثر من 550 محلاً، التي سيتم تشييدها ضمن المنطقة الثقافية في السعديات، بالاشتراك مع «إل ريل استيت»، الذراع العقارية لمجموعة «ال في ام اتش» العالمية ومن المتوقع افتتاحها في 2017.
وستشهد الأعوام المقبلة أيضاً افتتاح عدد من الفنادق العالمية على شاطئ السعديات، بعد أن باعت الشركة أكثر من 80% من أراضي الشاطئ التي خصصتها لتطوير فنادق ومنتجعات سياحية.
وأعلنت شركة التطوير والاستثمار السياحي العام الماضي عن أحدث صفقات بيع قطع الأراضي لأغراض التطوير الفندقي في شاطئ السعديات، وكانت من نصيب «مجموعة بن العتيبة للاستثمار»، إحدى شركات التطوير الإماراتية، بمساحة 91 ألف متر مربع لتطوير منتجع فاخر من فئة الخمس نجوم، ستتولى إدارته شركة هيلتون العالمية.
وتضم منطقة شاطئ السعديات منتجعي «بارك حياة» و«سانت ريجيس»، إضافة إلى نادي مونت كارلو الشاطئ وملعب الجولف.
وقبل عامين، طرحت الشركة 26 قطعة أرض للبيع لبناء فلل، ضمن ملعب الجولف العالمي الذي يطل مباشرة على مياه الخليج العربي، التي أطلق عليها منطقة «جولف فيوز شاطئ السعديات»، حيث باعت الشركة 100% من تلك الأراضي.
وعلى مقربة من الشقق السكنية، افتتحت الشركة العام الماضي مركز «الكوليكشن»، الذي بدأت محاله التجارية بالافتتاح منذ مطلع عام 2013. ويضم «الكوليكشن» نحو 25 محلاً ومطعماً بمساحة تتراوح بين 30 متراً إلى 600 متر مربع، ليتيح لزوار السعديات والمقيمين فيها الاستمتاع بمجموعة من المرافق الخدمية المتميزة، مثل سوبر ماركت «سبينيس» والعديد من المتاجر التي تؤمّن جميع الاحتياجات اليومية للسكان.
وعلى الصعيد التعليمي، فإن الجزيرة ستضم حي الجامعة في مارينا السعديات، تلك المنطقة التي ستصبح منطقة نابضة بالحياة من خلال طلبة وأساتذة جامعة نيويورك أبوظبي التي ستبدأ باستقبال الطلبة ابتداءً من سبتمبر المقبل. ويتوقع أن يصل عدد طلاب الجامعة في السنوات المقبلة إلى 2600 طالب مع 1500 موظف وكادر تدريسي.
ويتضمن مخطط الجزيرة مجموعة من الأراضي في منطقة مارينا السعديات مخصصة لتقديم الخدمات والمرافق المختلفة، مما يوفر للمستثمرين مجموعة واسعة من الفرص الاستثمارية كالمحال التجارية، ومراكز التسوق، والمرافق الترفيهية، والمؤسسات التعليمية، والمشاريع الفندقية والسكنية وغيرها.
كما تشهد جزيرة السعديات حالياً تطوير أول مدرسة وهي كرانلي أبوظبي، التي تطبق المناهج الدراسية لمدرسة «كرانلي»، المؤسسة التعليمية الرائدة في المملكة المتحدة التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1865. وستطبق المدرسة منهاجاً دراسياً متميزاً يركز على تعزيز القدرات الفردية وإتاحة المجال للطلاب للاعتماد على أنفسهم في رفع مستواهم، مع إتاحة المجال لاستكشاف المواهب في الموسيقى، والفنون الجميلة، والفنون المسرحية، والرياضة، والأنشطة الثقافية وغيرها.
وبذلك تكون السعديات مقصداً تعليمياً بارزاً نظراً لاحتضانها المراحل التعليمية كاملةً، بدءاً من مرحلة الحضانة عبر افتتاح حضانة «ريدوود السعديات»، ومروراً بالمرحلة الابتدائية وصولاً إلى المرحلة الجامعية.