الاتحاد

عربي ودولي

إقبال كبير من رجال الأمن على التصويت في الانتخابات

رام الله - 'الاتحاد' والوكالات: سجل المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية الفلسطينية توفيق أبو خوصة إقبالاً كبيرا على التصويت من قبل رجال الأمن الفلسطيني امس خلال اليوم الأول من الاقتراع لرجال الأمن للانتخابات التشريعية المقبلة· وأضاف يقول بعد ظهر امس،ان عملية الاقتراع تسير ' بهدوء وسلاسة ' مشيرا إلى أن عملية التصويت ستستمر لمدة ثلاثة أيام ·
وفي رده على سؤال حول اتهامات وجهت لقيادات في الأجهزة الأمنية بتحريض منتسبي الأمن للتصويت لصالح حركة 'فتح' بأنها دعاية رخيصة لسنا بحاجة للرد عليها، ونحن نقول بوضوح أن أعضاء ومنتسبي الأجهزة الأمنية هم على مستوى كبير من الوعي خصوصا وان الغالبية العظمى منهم من المعتقلين السابقين والمناضلين يدركون بالضبط ماذا يريدون'·
وأشار المتحدث باسم وزير الداخلية إلى أن العديد من الاتهامات السابقة وجهت ضد الاجهزة الأمنية منذ قيام السلطة الفلسطينية واتهمتها ' بالتشويه والتشهير والتخوين من قبل بعض الفصائل ' مؤكدا على أنها باطلة ولم تؤثر على إرادة وإصرار أفراد الأمن الفلسطيني·
وكان قد صدر مرسوم رئاسي الخميس يسمح لأفراد الشرطة وقوى الأمن بالاقتراع على مدار ثلاثة أيام تسبق الموعد المحدد لبدء الاقتراع،كى يتفرغوا لحماية عملية الانتخاب يوم الاربعاء، على أن يتم البدء بفرز الأصوات من صناديق الاقتراع لأفراد الشرطة وقوى الأمن بالتزامن مع فرز صناديق الاقتراع في الانتخابات العامة·
واعلنت حركة 'حماس' في بيان اصدرته ان عملية الانتخاب المبكر لأفراد الأمن الفلسطيني التي بدأت امس صاحبها أولى المخالفات القانونية ،حين رفضت اللجنة المركزية للانتخابات نشر السجل الانتخابي الخاص لأفراد الأمن الفلسطيني ،رغم أن القانون الانتخابي ينص في المادة رقم 70 بوضوح على ذلك· وقال سامي ابو زهري الناطق باسم حماس ان القانون ينص على ان تعلق نسخة واحدة من جدول الناخبين في مكان ظاهر في مركز الاقتراع لاطلاع الناخبين والمراقبين والمرشحين· وقال ابو زهري ' اننا في حركة 'حماس' نرفض التبرير الذي قدمته اللجنة الانتخابية ،حيث أرجعت موقفها لدواعي أمنية، علما بأن سجلات قوات الأمن موجودة أصلا لدى الاحتلال الإسرائيلي ، وطالب اللجنة بالتراجع عن هذا الموقف حفاظا على حيادية اللجنة ونزاهة العملية الانتخابية وانتظامها·

اقرأ أيضا

مقتل 9 أشخاص إثر غارات في شمال غرب سوريا