الاتحاد

عربي ودولي

عباس: الكتلة الأكبر ستكلف بتشكيل الحكومة بعد الانتخابات

رام الله - تغريد سعادة:
أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس 'أبو مازن' عن أمله بأن فجراً جديداً سيطل على فلسطين مع إجراء الانتخابات التشريعية المقبلة، مؤكداً: 'أن الكتلة الأكبر ستكلف بتشكيل الحكومة القادمة ومن غير المستبعد أن يتم تشكيل حكومة ائتلاف وطني' موصياً بمشاركة الجميع في الحكومة القادمة'· ووجه عباس دعوته للمواطنين للمشاركة الفاعلة في الانتخابات التشريعية المقبلة· وأوضح: 'أن الطروحات السياسية عالية السقف هبطت وأصبحت عقلانية لان الناس ينظرون إلى المستقبل لأنهم أصبحوا واقعيين' معتبرا أن الخيال سيؤدي إلى السراب·
وفيما يتعلق برؤيته لحركة 'حماس' في البرلمان قال: 'الكل جاء إلى هذا الخط على اختلاف الرؤى والآراء والعقائد بيد أنه في النهاية لدينا هذه المؤسسة التشريعية المنبثقة عن أوسلو'·
وأضاف قائلاً: 'كان المعارضون بالأمس خارج البرلمان وسيكونون غداً داخل البرلمان ملتزمين بما التزمنا به وهذا ينطبق على 'حماس' مثلما ينطبق على غيرها'·
وأعرب عن استغرابه من سياسة الخطوات أحادية الجانب التي تنتهجها إسرائيل وحتى سياسة التلكؤ في تنفيذها 'عندما رفضوا الانسحاب من أريحا ونابلس وطولكرم ويمارسون الاقتحامات الدائمة للمدن الفلسطينية'·وتحدث خلال مقابلة بثتها شبكة التلفاز المحلية 'معا' الليلة قبل الماضية ، وبدا الرئيس هادئاً في إجابته عن سؤال حول الحملة الإعلامية التي تشنها الصحافة الإسرائيلية ضده خلال الأيام الأخيرة ، معتبراً 'الحملة في سياق النهج الإسرائيلي لرفض التعامل معنا كشريك للسلام وهو نهج اتبعته مع الرئيس الراحل ياسر عرفات ومازالت تتعامل به دون أن تقول صراحة إنني لست شريكاً'·
وقال رداً على الحملة الإعلامية الإسرائيلية: 'أنا لست محبطاً وإن كنت أشعر بخيبة أمل كبيرة من الإسرائيليين والأميركيين والإحباط هو فقط من بنات أفكارهم'·
وأكد أن السلطة الفلسطينية واجهت تحدي انقلاب الحكم في إسرائيل بمجيء 'الليكود' إلى سدة السلطة، ما عرقل تنفيذ 'اتفاقية أوسلو' مع شريك السلام حزب 'العمل'·
كما تحدث الرئيس أيضاً عن تطورات مهمة على الساحة اللبنانية تتعلق بأوضاع الفلسطينيين في المخيمات قائلا انه سيسمح لهم بممارسة المهن وجوازات السفر وفتح ممثلية لمنظمة التحرير في لبنان، مؤكدا عدم التدخل في الشؤون اللبنانية·

اقرأ أيضا