الاتحاد

عربي ودولي

الغموض يكتنف مصير الرهينة الأميركية بعد انتهاء مهلة الخاطفين


بغداد - وكالات الأنباء: انتهت مساء أمس الأول المهلة التي حددها خاطفون هددوا بقتل الصحفية الأميركية جيل كارول دون اي نبأ عن مصيرها·
وقال خاطفو كارول الثلاثاء الماضي انهم سيقتلونها اذا لم يتم الافراج خلال 72 ساعة عن السجينات العراقيات وبث تلفزيون 'الجزيرة' تسجيل فيديو قصيرا ظهرت فيه كارول يحيط بها مسلحون· وانتهت المهلة التي حددها الخاطفون بنهاية أمس الأول دون اي أنباء عن مصير الصحفية· واصر مسؤولون أميركيون على انه لا توجد خطط للافراج عن سجينات عراقيات رغم تصريحات مناقضة لوزارة العدل العراقية· وكارول البالغة من العمر 28 عاما صحفية حرة تعمل لحساب صحيفة كرستيان ساينس مونيتور· ودعا احد كبار زعماء العرب السنة في العراق الى الافراج عن كارول ووجه والدها نداءات عبر محطتي تلفزيون عربيتين فضائيتين· وقال روبرت فورد الذي اجرت معه حديثا من واشنطن شبكة 'سي·ان·ان' ان خاطفي الرهينة 'يشكلون على ما يبدو مجموعة صغيرة نسبيا لم تتصل بوسطاء'· وقد وصل أمس وفد من مسلمي أميركا لبغداد في محاولة لانقاذ حياة كارول بينما حث نائب وزير العدل العراقي القوات الأميركية على اطلاق 8 سجينات عراقيات·

اقرأ أيضا

توجه لرفع دعاوى قضائية ضد خطط جونسون الخاصة بـ"بريكست"