الاقتصادي

الاتحاد

تراجع طفيف لطلبات إعانة البطالة الأميركية

واشنطن (رويترز) - تراجعت الطلبات الجديدة للحصول على إعانة البطالة في الولايات المتحدة قليلاً خلال الأسبوع الماضي مما قد يهدئ المخاوف من تدهور سوق العمل بعد نمو ضعيف للوظائف خلال أبريل. وقالت وزارة العمل الأميركية أمس إن الطلبات الجديدة لإعانة البطالة الحكومية تراجعت بمقدار ألف طلب إلى 367 ألفاً بعد احتساب العوامل الموسمية.
وعدلت الوزارة رقم الأسبوع السابق بالزيادة إلى 368 ألفا من 365 ألفاً في التقرير السابق. كان اقتصاديون قد توقعوا، في استطلاع أجرته “رويترز”، ارتفاع الطلبات إلى 369 ألفاً في الأسبوع الماضي. وتراجع المتوسط المتحرك للطلبات الجديدة خلال أربعة أسابيع والذي يعتبر مقياساً أفضل لاتجاه سوق العمل بمقدار 5250 إلى 379 ألفاً.
إلى ذلك، سجل العجز التجاري الأميركي ارتفاعاً أكبر من المتوقع خلال مارس إذ قفزت الواردات لمستوى قياسي في مؤشر آخر على أن الحكومة الأميركية قد تضطر إلى خفض تقديراتها للنمو خلال الربع الأول. وأظهر تقرير وزارة العمل نمو العجز التجاري 14,1% إلى 51,8 مليار دولار، في أكبر قفزة في نحو عام، بالرغم من أن الصادرات سجلت ارتفاعاً قياسياً هي الأخرى.
وكان اقتصاديون استطلعت “رويترز” آراءهم توقعوا ارتفاع العجز إلى نحو 50 مليار دولار. يأتي الارتفاع المفاجئ بعد أن أظهرت بيانات حكومية أمس الأول نمو مخزونات تجارة الجملة بصورة أقل من المتوقع خلال مارس مما حدا بالمحللين لاستنتاج أن واشنطن ستخفض على الأرجح تقديراتها لنمو الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الأول من مستوى 2,2% الذي أعلنته الشهر الماضي.
وزادت الواردات الأميركية 5,2% خلال مارس، مسجلة أكبر زيادة منذ يناير إلى 238,6 مليار دولار بينما ارتفعت الصادرات 2,9% إلى مستوى قياسي بلغ 186,8 مليار دولار.

اقرأ أيضا

أهم 10 حقائق عن حقل الجافورة في السعودية