الاتحاد

الرياضي

الإصابات تطارد منتخب مصر قبل مباراة زامبيا

صراع على الكرة بين محمد شوقي وعلاء الدين يوسف

صراع على الكرة بين محمد شوقي وعلاء الدين يوسف

طاردت الإصابات المنتخب المصري قبل مباراة زامبيا غداً في الجولة الثالثة والأخيرة للدور الأول من بطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم، حيث غاب حسني عبد ربه عن المران الأول بعد لقاء السودان والذي أقيم أمس الأول بملعب أوكوبو واري بسبب إصابته بكدمة في عضلة السمانة وخرج أحمد فتحي ولم يستطع استكمال المران بسبب إصابته بالتواء بسيط في أنكل القدم· وأكد الدكتور أحمد ماجد طبيب الفريق أن الإصابات طفيفة
ولن تمنع اللاعبين من اللحاق بمباراة زامبيا·
وكان هاني سعيد قد خضع لجلسة تدليك في الملعب وقبل المران مع حسنين حمزة بعد أن اشتكى من إرهاق، وخرج عمرو زكي من الملعب بعد دقائق قليلة يشكو من آلام في الظهر ووضح تعرضه لكدمات ناتجة عن الخشونة الزائدة في مباراة الفريق مع السودان وهو ما دفع حسن شحاتة المدير الفني إلى الاكتفاء بمران ترفيهي لم تتجاوز مدته 20 دقيقة للاعبين الذين خاضوا مباراة السودان، فيما خاض باقي اللاعبين مرانا عنيفا لمدة ساعة واشتمل على وحدات مختلفة تنوعت بين التسديد على المرمى والضغط على المنافس·
يأتي هذا في الوقت الذي اشتكى فيه أحمد حسن من نزلة برد في مساء نفس اليوم التزم على أثرها الفراش وأكد اللاعب أنها لن تعوقه عن المشاركة أمام زامبيا·
ويختتم الفريق اليوم تدريباته على ملعب اوكوبو واري بعد أن رفضت اللجنة المنظمة فكرة التدريب على الملعب الرئيسي الذي انشغل بمران منتخبي السنغال وجنوب أفريقيا المنتقلين من مدينة تمالى للعب على استاد بابا يارا في نفس توقيت لقاء تونس وأنجولا· وكان الجهاز الفني قد شاهد مباراتي زامبيا أمام السودان والكاميرون وتأكد من خطورة الثنائي كريستوفر وفيليكس كاتونجو واللذين يحملان رقمي 11 و20 وعليه تم تجهيز وائل جمعة وحسني عبد ربه للقضاء على خطورة اللاعبين·
من ناحية أخرى تعامل الجهاز الفني للمنتخب المصري مع موقف محمد أبوتريكة من الإعلان عقب هدفه في مرمى السودان عن تضامنه مع أطفال غزة بذكاء شديد، حيث رفض الجهاز التعليق ومنع اللاعب من التعليق·
وعلم ''الاتحاد الرياضي'' أن اللاعب استقر على الفكرة قبل يومين من اللقاء وطلب تصميم جملة التضامن من أحد أصدقائه المقربين، لكنه أخفى الأمر على الجهاز الفني وزملائه اللاعبين وإن ظل على مدار اليوم الأخير يسأل عن عقوبة رفع الفانلة في حال إحرازه هدفاً·
على صعيد آخر رحب سيد معوض لاعب الاسماعيلي بعرض طرابزون التركي لضمه على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الحالي، وكان اللاعب قد تلقى اتصالا هاتفيا من إدارة ناديه للاستفسار عن موقفه من العرض التركي نظير 150 ألف دولار يحصل عليها اللاعب بخلاف ما يحصل عليه النادي الاسماعيلي· وقال معوض إن العرض التركى جاء فى توقيت مهم ليحل الأزمة مع مسؤولي وجماهير النادي، وأضاف لم أستقر على الخطوة التالية وكل ما أفكر فيه أن أحقق مع المنتخب لقب بطولة الأمم الأفريقية· وواصل: كان من الصعب أن أعود إلى الإسماعيلية في هذا التوقيت، وسيحسم وكيل أعمالي تامر النحاس كل الاتفاقات على أن أنضم إلى طرابزون عقب بطولة الأمم، وأكد أنه لا يشعر بالقلق من خوض التجربة خصوصا مع وجود أيمن عبد العزيز في الفريق التركي منذ فترة طويلة، وتمنى معوض التوفيق للنادي الاسماعيلي فى الفترة المقبلة، مؤكدا أنه لن ينسى فضل هذا النادي عليه·
على صعيد مختلف تلقى وائل جمعة عرضا للعب في أحد أندية دوري الدرجة الأولى بانجلترا والمرشح للصعود إلى الدوري الممتاز، وعلم ''الاتحاد الرياضى'' أن العرض لن يخرج عن ناديي كريستال بالاس وواتفورد رغم التكتم الشديد من جانب الشركة صاحبة العرض· ويواجه جمعة صعوبة في الانتقال إلى انجلترا لارتباطه بعقد إعارة إلى نادى السيلية القطري حتى أواخر الموسم الحالي· وكان اللاعب قد رفض الدخول في مفاوضات وطالب الشركة صاحبة العرض بمخاطبة النادي الأهلي·


وزير الرياضة الفلسطيني يشكر أبو تريكة

كوماسي (د ب أ)- تلقى سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم اتصالاً هاتفياً من وزير الرياضة والشباب الفلسطيني يثني فيه على الموقف الشجاع والتصرف الرائع من اللاعب محمد أبو تريكة بالكشف عن شعار ''تعاطفاً مع غزة'' خلال مباراة المنتخب المصري أمام السودان·
وقال وزير الرياضة الفلسطيني إن هذا التصرف يعبر عن مدى الانتماء العربي والحرص على الأشقاء في كل أنحاء الوطن العربي، ووجه الوزير الفلسطيني شكره إلى زاهر وجميع أفراد البعثة، وتمنى لهم حظاً طيباً في البطولة الحالية، كما تمنى أن تظل العلاقات بين البلدين بهذا المستوى دائماً، مشيراً إلى أن الفسطينيين يشعرون بالاطمئنان دائماً لوجود هذا التضامن من بعض الشعوب العربية وعلى رأسها مصر·
وقال زاهر خلال الاتصال: إن اللاعب قام بهذا التصرف دون علم الجهاز الفني أو مسؤولي البعثة، وإنه جاء بتفكير فردي بحت من اللاعب، ولكن ذلك لا يمنع تأييد مصر الدائم للقضية الفلسطينية والتي يعتبرها الرئيس المصري حسني مبارك قضية مصر والعرب جميعاً ويسعى دائماً لمساندتها في كل المحافل الدولية·
كما أكد زاهر في اتصاله أن تصرف أبو تريكة أحدث ضجة كبيرة، ولكنه يجب ألا يتكرر نظراً لضرورة الفصل بين الرياضة والسياسة حتى لا تسيطر الصراعات السياسية في كل أنحاء العالم على مجال الرياضة، ويظل التنافس واللعب الشريف هو السائد في كل المنافسات الرياضية، خاصة أن تكرار مثل هذه الواقعة قد يؤدي لإيقاف اللاعب، وبالتالي سيكون منتخب مصر هو الخاسر الأكبر·
وكذلك حرص زاهر على الاجتماع بأبو تريكة، وأكد له ضرورة الالتزام بالتعليمات بعد تحذير الاتحاد الافريقي للعبة ''الكاف'' حتى لا يتعرض للإيقاف الذي سيضر بالتأكيد بمنتخب مصر، كما طالب زاهر جميع أعضاء البعثة بإغلاق ملف هذا التصرف تماماً والتركيز في المباراة القادمة التي يجب أن يلعب فيها المنتخب المصري على الفوز وليس من أجل التعادل·

الميزان يومي

يخضع جميع اللاعبين بشكل يومي للوزن قبل تناول وجبة الإفطار، ويشرف حسن شحاتة المدير الفنى بنفسه على عملية الوزن في وجود الدكتور أحمد ماجد طبيب الفريق للتأكد من التزام اللاعبين بتناول الوجبات وفقا للوائح الجهاز الفني·

أنبوبة أوكسجين

عصام الحضري دخل في تحد مع أحمد حسن في فقرة التسديد على المرمى والتي شهدت منافسة حامية انتهت لصالح الحضري بعد أن بدا على أحمد حسن التأثر الشديد بنزلة البرد· الحضرى علق في التسديدات الاخيرة لزميله بحاجته الى انبوبة أوكسجين، في اشارة الى تفوقه وإجهاد أحمد حسن·


تجهيز المكافآت

عدد من لاعبى الفريق دخلوا فى مزاح مع أحمد شاكر وطالبوه بتجهيز مكافأة الصعود إلى دور الثمانية، وأكد شاكر أن الفلوس جاهزة وينتظر تحويلها في ضوء صدارة المجموعة من احتلال المركز الثاني·
الترفيه بالرجبي

يلجأ حسن شحاتة المدير الفني إلى لعبة الرجبي في المران الأول عقب كل مباراة للاعبين المشاركين في اللقاء للخروج بهم من حالة الملل والحفاظ على لياقتهم البدنية خصوصا أن تلك الفقرة يسودها جو من التحدي يسعد به الجهاز الفني·


ميدو حزين لغيابه عن البطولة

أبدى أحمد حسام ''ميدو'' حزنه للغياب عن المشاركة مع منتخب مصر في كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في غانا، وأكد أن إصابته كانت هي العائق الوحيد الذي حرمه من المشاركة في البطولة·
وقال ميدو في تصريحات لصحيفة ''ديلي ميل'' الإنجليزية: ''أشعر بإحباط بسبب عدم المشاركة في كأس إفريقيا، فقد شاركت في البطولات الثلاث السابقة، وكنت أتمنى التواجد في غانا لمشاركة زملائي ولكني كنت مصاباً منذ ثلاثة أشهر''، وأضاف: ''تحدثت مع المدير الفني لمنتخب مصر ومع اتحاد الكرة لأوضّح لهم الموقف وأبدوا تفهماً كبيراً للأمر، كان من الصعب جداً أن أشارك مع منتخب مصر في البطولة''·
وكان ميدو قد أصيب بالتهاب في منشأ العضلة الضامة، وهي الإصابة التي أبعدته عن الملاعب أكثر من ثلاثة أشهر·
وتابع ميدو: ''الآن أفكر في مساعدة ميدلسبره على التأهل إلى الدور قبل النهائي أو المباراة النهائية في كأس إنجلترا ليكون ذلك خير تعويض لي عن هذا الإحباط''· وعاد ميدو للملاعب يوم السبت الماضي، وشارك مع فريقه لمدة 19 دقيقة في مباراته أمام مانسفيلد في كأس إنجلترا والتي فاز فيها ''بورو'' بهدفين نظيفين ليتأهل لدور الـ16 للبطولة· وأشارت الصحيفة إلى أن عودة ميدو أمام مانسفيلد كشفت عن نقص اللياقة البدنية لدى اللاعب، بالإضافة إلى زيادة وزنه وأصبح بحاجة لفقدان بعض الكيلوجرامات·


فتحي يطلب تغيير الجائزة

أبدى أحمد فتحي سعادته بفوزه بجائزة اللعب النظيف في مباراة السودان·
وقال أتمنى أن أفوز بها في المباريات المقبلة بشرط أن يتم تغيير ماركة التليفون المحمول بماركة اشتهرت في مصر، وجاء تعليق أحد أعضاء الجهاز الطبي بأنه ينوي أن يؤسس محلا لتجارة التليفونات المحمولة·

الرصاصات النحاسية

أعاد فوز الأسُود على زامبيا الأمل لجماهير الكاميرون في عودة فريقهم مجدداً للمنافسة على البطولة، وهو ما رحبت به الصحافة الكاميرونية، واحتفلت مجلة ''كامفوت'' الرياضية المتخصصة بفوز فريقها ''الرحيم'' على ''الرصاصات النحاسية'' بخمسة أهداف مقابل هدف·
وخصصت ''كامفوت'' جزءاً من تقريرها للاحتفاء بمهاجمها صمويل إيتو الذي نجح في إحرازه للهدف الرابع في اللقاء من ضربة جزاء من معادلة رقم الإيفواري لوران بوكو، ويشاركه عرش أكثر اللاعبين تسجيلاً في البطولة برصيد 14 هدفاً·


صحف القاهرة تواصل الاحتفالات

واصلت الصحف المصرية احتفالاتها بمكاسب المنتخب المصري المتتالية في البطولة الإفريقية، وإن لم تحمل هذه المرة نفس قدر السعادة التي قابلت بها الفوز بمباراة الكاميرون·· بدأت صحيفة ''الأهرام'' تقريرها بالإشادة بـ''الأداء المثمر للمنتخب في اللقاء ونجاحه حتى الآن في تصدر المجموعة الثالثة''، فيما وصفت ''الأخبار'' اللقاء في جزء من تقريرها بأنه شهد ''فاصلاً من الأداء التعاوني''·
ولاقت التغييرات التي أجراها حسن شحاتة المدير الفني للفريق نصيبها من الإشادة، لتصفها ''الأهرام'' بأنها كانت ''موفقة''، في حين أكدت الأخبار أنها كانت ''إيجابية ومثمرة''· كما أشادت ''الأخبار'' بالمنتخب السوداني ''الذي لم يفقد الأمل في تعديل النتيجة طوال اللقاء، إلا أنه عانى من عدم إتقانه للمسة الأخيرة''·

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو