الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي: إنشاء مدينة جديدة للشارقة للخدمات قريباً

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة صباح أمس الدورة السادسة عشرة لمخيم الأمل الذي تنظمه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار 'كرامة المعاق من كرامة المجتمع'·
ودشن سموه خلال حفل الافتتاح الموقع الإلكتروني الخاص بمجلة 'المنال 'الشهرية التي تصدرها المدينة وتعنى بشؤون المعاقين في الإمارات والوطن العربي على شبكة الإنترنت·
وأشاد صاحب السمو حاكم الشارقة في تصريحات له عقب الافتتاح بجهود الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وقال سموه' هذه مناسبة سعيدة على قلوبنا لأننا عندما بدأنا العمل منذ أكثر من حوالي 25 سنة مع ذوي الاحتياجات الخاصة كانت الوسائل بدائية حتى أتت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي وطورت هذه المؤسسة لتصبح بهذا المستوى من الرقي والعالمية والتقدم في مجال البحوث التي بدورها طورت التعليم في المدينة· وأكد سموه أهمية مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية التي وفرت للكثير من الأبناء والبنات من ذوي الاحتياجات الخاصة التشخيص الجيد والوسائل الحديثة وساهمت بشكل كبير في إنقاذ وضعهم الصحي وتفادي الإعاقة الكاملة لهم· وأضاف سموه ان هذه الخطوة دفعته ليبادر إلى تطوير المدينة بتوفير موقع جديد للمدينة ذي مساحة أكبر وذلك ليس لأننا نتمنى زيادة المعاقين وإنما أن نعطي جزءا ولو يسيرا من العطاء الذي يناله الأشخاص الأسوياء في هذا المجتمع·
مدينة جديدة
وقال سموه سنشهد قريبا بناء مدينة حديثة لمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تساهم في حل كثير من المشكلات التي يعاني منها المعاق· وناشد صاحب السمو حاكم الشارقة بلديات الدولة أن تحذو حذو بلدية الشارقة بإيجاد المنحدرات وإزالة الموانع من شوارعنا الكثيرة والتي يقف أمامها المعاق حائرا دون أن يجد وسيلة ليندمج في المجتمع·
وحث سموه المجتمع على ادماج المعاق دمجا كاملا وإيجاد الفرصة ليستطيع ان يشارك أخوانه الأسوياء في بناء هذا المجتمع الطيب· ودعا سموه كل من لديه الإمكانيات المادية أو المعنوية من أفراد أو مؤسسات سواء خارج أو داخل الدولة ليساهموا في إدخال الفرحة على هذه الفئة التي ابتلاها الله بالإعاقة سواء عندنا في الإمارات أو لإخواننا الفلسطينيين أو في السودان فهناك الكثير من الإعاقات التي خلفتها الحروب وكذلك في الصومال توجد إعاقات لا تجد وسيلة للانتقال من مكان إلى مكان آخر
وكانت فعاليات الافتتاح قد بدأت عقب وصول راعي المخيم صاحب السمو حاكم الشارقة إلى أرض المخيم والضيوف بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم تلاها الطفل عبد الكريم العصيمي من الوفد السعودي ثم ألقت بعدها كلثم عبيد رئيسة لجنة الثقافة والإعلام بالمخيم كلمة المخيم قالت فيها : إن المخيم يحمل في دورته هذه شعار كرامة المعاق من كرامة المجتمع ليكون ذلك إضافة إلى النداءات الإنسانية التي سبق أن نادى بها المخيم في دوراته السابقة وهو مبدأ مصدره الإنسانية والدين والدستور والمجتمع·
الوفد العماني
وألقت مشرفة الوفد العماني شمسه بنت سيف الحوسني كلمة الوفود المشاركة أشادت فيها بالمخيم الذي يحقق أسمى أهداف التعاون والتآلف في سبيل توفير فرص الاندماج لذوي الاحتياجات الخاصة في نسيج المجتمع نحو خلق آليات عمل جديدة وابتكارات تهدف لتنمية قدرات ومواهب الطفل المعاق ·
تجارب رائدة
بعدها استعرض عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة تجاربهم مع الإعاقة كان من بينها تجربة السباح الكويتي العالمي ومقدم برامج الأطفال في تلفزيون الكويت ' مشعل البدر ' الذي حصد لبلاده الكثير من الميداليات الذهبية والفضية وكان نموذجا يحتذى لزملائه من المعاقين والأسوياء معا كذلك تجربة للمتطوعة الناشطة شيخه سعيد والمتطوع عيسى أحمد عبيد ولديهما إعاقة الجسدية·

اقرأ أيضا