الاتحاد

الاقتصادي

خريجون وموظفون يبحثون عن فرص عمل في معرض أبوظبي للوظائف

شابان يعبئان طلبات توظيف خلال المعرض

شابان يعبئان طلبات توظيف خلال المعرض

واصلت المؤسسات والشركات المشاركة في معرض أبوظبي للوظائف ''توظيف ،''2009 استقبال آلاف الأشخاص من الباحثين عن فرص وظيفية، خلال اليوم الثاني للمعرض المقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض·
وأعلنت دائرة القضاء في أبوظبي عن تلقيها نحو 580 طلبا، فيما قالت القيادة العامة لشرطة ابوظبي أنها تلقت ما يتراوح بين 400 و500 طلب توظيف خلال اليومين الماضيين، اضافة الى الطلبات التي تلقتها جهات حكومية وشبه حكومية وخاصة اخرى مشاركة بالمعرض·
وبحسب عدد من المشاركين، تسعى الجهات المتواجدة بالمعرض، الى البحث عن الكوادر البشرية التي تحتاجها، اضافة الى خطط ينفذها عدد من هذه الجهات لزيادة نسب المواطنين العاملين لديها، مشيرين إلى أن زوار المعرض يتركزون على شريحتين، الاولى هم حديثو التخرج من حملة الشهادات الجامعية والثانوية، إضافة إلى شريحة كبيرة من الموظفين الباحثين عن فرص افضل·
وقد بدأ المعرض اعماله يوم الثلاثاء الماضي بمشاركة اكثر من 60 جهة تمثل الهيئات الحكومية وشبه الحكومية والمصارف وشركات التأمين والشركات الخاصة، التي تقوم بعرض الفرص الوظيفية التي تحتاجها، ويختتم المعرض اعماله اليوم الخميس·
وقال سعادة المستشار سلطان سعيد البادي وكيل دائرة القضاء بأبوظبي ''تعمل الدائرة على تشجيع المواطنين من الجنسين للالتحاق بالعمل في العديد من الوظائف، ومن ثم فهي تعمل على جذب أكبر عدد من المواطنين أصحاب الكفاءات والقدرات الخاصة، للعمل لديها من خلال تعريفهم بمزايا العمل في مجال القضاء ودرجة حساسيته وأهميته للمجتمع والدولة·
وأضاف: تستند خطة التوطين إلى عدة محاور رئيسية، وهي توظيف المزيد من خريجي وخريجات المعاهد والجامعات من أبناء الإمارات وتدريبهم والاستمرار في هذه الحملات ضمن معارض التوظيف التي تقام في الدولة، ومن بينها معرض التوظيف في أبوظبي·
من جهته، أوضح العقيد عبيد سالم بالحبالة الكتبي مدير ادارة الاختيار والتعيين في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن ''القيادة تعمل على زيادة عدد منتسبيها وفق استراتيجية وخطة شاملة تستهدف مواكبة النمو الاقتصادي والعمراني الذي تشهده الامارة حاليا، والذي يتوقع أن تزيد وتيرته خلال الأعوام القليلة المقبلة، مع إنجاز عدد من المشاريع والمدن السكنية والجزر السياحية الجديدة التي يتم إنشاؤها في الوقت الراهن''·
وأضاف الكتبي ''نحاول التركيز على جذب عناصر نسائية تعمل في المجال العسكري، حيث توجد حاجة اكبر لهذه العناصر''، مشيرا الى ان هناك مجالات اخرى من العمل سيتم توظيف كوادر جديدة لشغلها في الفترة المقبلة·
ويأتي ذلك فيما تواصل عدد من الشركات العاملة في ابوظبي لتعزيز معدلات التوطين لديها، حيث اعلنت ''الدار العقارية'' انها تخطط لرفع نسبة المواطنين لديها الى 40% بحلول العام ،2011 وهو ما ذكره لـ ''الاتحاد'' عبدالله عيسى زمزم الرئيس التنفيذي للاقتصاد والإدارة بالشركة، مشيرا الى ان ''مواطني الدولة يشكلون الدولة حاليا نحو 25% من اجمالي موظفي الشركة''·
كما أكد زمزم أن أزمة السيولة المالية العالمية، لن تؤثر على خطط وتطلعات الشركة في التوظيف والتوطين، مشيرا إلى أن ''شركة الدار العقارية تنظر إلى عملية التوطين على أنها واجب وطني يجب تنفيذه من الشركات الرئيسية في السوق سواء في حال الأزمات أو في الأوضاع العادية''·

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين