الاتحاد

الرياضي

النسور الخضر يحتاجون إلى معجزة

دروجبا يتخطى أدياموسي في مباراة كوت ديفوار وبنين

دروجبا يتخطى أدياموسي في مباراة كوت ديفوار وبنين

تحتاج مالي إلى نقطة واحدة للحاق بغريمتها التقليدية كوت ديفوار إلى الدور ربع النهائي عندما تلاقيها اليوم في أكرا في الجولة الثلاثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس أمم افريقيا السادسة والعشرين المقامة في غانا حتى 10فبراير المقبل· في المقابل، وضمن المجموعة ذاتها تحتاج نيجيريا إلى معجزة لخطف البطاقة الثانية وتتمثل في فوزها على بنين بأكثر من هدف وخسارة مالي أمام كوت ديفوار·
في المباراة الأولى، يدخل المنتخب العاجي بمعنويات عالية بعد ضمانه بطاقة الدور ربع النهائي بفوزين ثمينين على نيجيريا 1-صفر وبنين 4-1 وهو يسعى الى التعادل على الاقل لضمان صدارة المجموعة وتفادي مواجهة غانا صاحبة الضيافة في الدور ربع النهائي·
ويخوض المنتخب العاجي المباراة في غياب نجمه مهاجم تشيلسي الانجليزي سالومون كالو بسبب الايقاف لتلقيه انذارين، بيد ان مدرب كوت ديفوار الفرنسي جيرار جيلي أكد أن ذلك لن يؤثر على أداء المنتخب، وقال ''سالومون لاعب مهم في التشكيلة لكن غيابه لن يؤثر علينا ولحسن حظنا حسمنا تأهلنا إلى ربع النهائي· إنها فرصة بالنسبة إليه للراحة حتى يكون جاهزاً في نصف النهائي''·
وتابع ''لدي 23 لاعباً في التشكيلة ولا فرق بين أي منهم لأنهم أفضل ما تملك الكرة العاجية''· وأضاف ''صحيح أننا ضمنا التأهل لكن مباراة الغد مهمة بالنسبة إلينا بالنظر إلى المنافسة القوية التي تطبع المباريات بين كوت ديفوار ومالي، كما أننا نأمل في تحقيق الفوز الثالث على التوالي لدخول الدور ربع النهائي بمعنويات عالية خصوصاً وأننا نسعى إلى إحراز اللقب''·
وأوضح ''المنتخب البطل يجب أن يفوز على جميع المنتخبات التي تقف في طريقه ومالي احدها وبالتالي سنلعب من اجل الفوز عليه''·
اما قائد ساحل العاج مهاجم تشيلسي الانجليزي ديدييه دروجبا فقال ''مباراتنا امام مالي ستكون صعبة وانا في حيرة من امري خصوصا ان زوجتي مالية، يجب ان نواصل مشوارنا بالانتصارات مباراة بعد مباراة حتى نحقق اهدافنا''· واوضح انه يفضل احراز لقب النسخة السادسة والعشرين على نيله لقب هدافها، وقال ''المفروض ان اكون هدافا للبطولة ولكن ماذا سينفعني ذلك اذا لم تحرز كوت ديفوار اللقب؟''· وتابع ''ما يسعى اليه العاجيون هو ما يهمني وبالتالي فإن اللقب أهم من تتويجي هدافاً للنهائيات· اتمنى احراز اللقب لتستيقظ كوت ديفوار ويعم السلام في جميع ارجائها'' في إشارة إلى النزاع القائم في البلاد بين الشمال والجنوب·
من جهته، يسعى المنتخب المالي الى مواصلة انطلاقته القوية في البطولة والتي حقق من خلالها فوزاً على بنين1-صفر وانتزع تعادلاً ثميناً من نيجيريا صفر-صفر·
واكد مدرب مالي الفرنسي جان فرانسوا جودار أن فريقه يملك جميع الأوراق بيده، وقال ''اوراق المجموعة ومصيرنا بايدينا، فالتعادل يكفينا لبلوغ الدور ربع النهائي· سنركز على ذلك علماً بأن من الصعب تحقيقه امام كوت ديفوار''· واضاف ''لا يعني ذلك بأننا لا نرغب في تحقيق الفوز بل انه هدفنا· كوت ديفوار تأهلت رسمياً ولن تؤثر نتيجة مباراتها معنا على تأهلها، انه التصور الذي اتمنى تحقيقه''·
ويغيب قائد مالي لاعب وسط ريال مدريد الاسباني محمدو ديارا عن المباراة بسبب الايقاف، بيد ان جودار اكد أنه يملك البديل، وقال ''ديارا قائد المنتخب ووجوده اساسي في التشكيلة لكننا مرغمون ويجب ان نجد البديل وهو جاهز لمواجهة كوت ديفوار·
يذكر ان مالي تشارك في النهائيات للمرة الخامسة في تاريخها علما بانها بلغت دور الاربعة في المشاركات الاربع الاولى فحلت وصيفة عام 1972 ورابعة اعوام 1994 و2002 و2004 ·
وفي المباراة الثانية، تحتاج نيجيريا بطلة عامي 1980 و1994 الى معجزة لبلوغ الدور ربع النهائي حيث يتعين عليه الفوز على بنين باكثر من هدف وانتظار هدية من كوت ديفوار بالفوز على مالي· وتواجه نيجيريا خطر الخروج من الدور الاول للمرة الاولى منذ عام 1982 في ليبيا بخسارتها امام زامبيا والجزائر·
وحصدت نيجيريا نقطة واحدة في المباراتين الاوليين وكانت بتعادلها مع مالي صفر-صفر بعدما خسرت المباراة الاولى امام كوت ديفوار صفر-1 وتحتل نيجيريا المركز الثالث برصيد نقطة واحدة بفارق 5 نقاط خلف كوت ديفوار المتصدرة والتي كانت اول المتأهلين الى الدور ربع النهائي، و3 نقاط خلف مالي الثانية·
وادت النتيجتان الى أزمة في صفوف المنتخب واضطر الاتحاد النيجيري الى عقد اجتماع طارئ مع المدرب الالماني بيرتي فوجتس لمعرفة اسباب هذه النتائج المخيبة· وقال احد المسؤولين النيجيريين ''الجميع مستاء من النتائج التي يحققها المنتخب النيجيري، نحتاج الى معجزة لبلوغ الدور ربع النهائي بعد فشلنا في الفوز على مالي الجمعة الماضي''·
وتابع ''المنتخب النيجيري ليس لديه اي عذر بخصوص النتائج المخيبة التي حققها، لعبنا مباراتين ولم نسجل اي هدف، لقد هيأنا للمنتخب كل ما يريده ولذلك كان يجب ان نجلس معا على الطاولة ونقيم الوضع''، مشيراً إلى أنه ''ليست هناك أي نية لإقالة فوجتس ''سننتظر نهاية البطولة لنرى ما سنفعله''·
وأوضح مسؤول آخر أنه لن تتم اقالة فوجتس من منصبه بل ستتم إعادة النظر في بعض بنود العقد من خلال ارغامه على قضاء وقت أطول في نيجيريا خلافاً لما كان سابقاً حيث يقضي معظم وقته في أوروبا· ويعقد المسؤولون النيجيريون امالاً كبيرة على كأس أمم افريقيا لإعداد المنتخب لتصفيات مونديال 2010 المقرر في جنوب افريقيا، علماً بأنهم يبدأون التصفيات أمام جنوب افريقيا في لاجوس في مايو المقبل·
وكان الجمهور النيجيري غاضباً عقب التعادل مع مالي وقام بعضه بالهجوم على الحافلة التي كانت تقل اللاعبين عقب الخروج من الملعب· وقال فوجتس ''أعرف أن كسب نقطة واحدة في مباراتين غير كافٍ لبلوغ الدور ربع النهائي، ولتحقيق ذلك الآن فإن الأمر يتوقف على كوت ديفوار''· وأضاف ''كان يتعين علينا تسجيل هدف على الأقل في المباراة الأولى لكننا لم نفعل، وتكررت المشكلة في الثانية'' موضحاً أنه لن يستقيل من منصبه لسبب واحد هو أن عقده ينتهي عام ·2010


ظهور الهداف

ظهر لوران بوكو نجم كوت ديفوار السابق في مدينة سيكوندي حيث يتابع مباريات كأس الأمم الأفريقية·· ويعتبر بوكو الهداف الأول للنهائيات القارية بعد أن سجل 14 هدفاً طوال مشاركته مع الأفيال قبل أن يتساوى معه العملاق الكاميروني صمويل إيتو عندما سجل هدفاً من ضربة جزاء في مرمى زامبيا·


الاتحاد الأفريقي يحقق
في تقارير الرشوة

فتح الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ''الكاف'' تحقيقاً حول التقارير التي أفادت بوجود عروض رشوة للمنتخبات الأفريقية للتلاعب في نتائج المباريات التي تستضيفها غانا· وأبرزت هيئة الإذاعة البريطانية (بي·بي·سي) تصريحات عضو اللجنة المنظمة سليمان حبيبو بأن الكاف يحقق في الحوادث التي ظهرت مؤخراً بهذا الشأن، مشيراً إلى أن ''التلاعب في النتائج لم يكن متفشياً في إفريقيا من قبل''·
وكان رئيس الاتحاد الناميبي جون مونيجو قد كشف عن تلقي بعض لاعبيه عروضاً مالية تصل إلى 30 ألف دولار من رجل ادعى انتماءه لشركة مَّا مقابل الخسارة أمام غينيا، وأفاد بأن العرض شمل دفع نصف المبلغ مقدماً، والنصف الثاني في حال مشاركة اللاعبين في أحداث اللقاء''·
وأكد رئيس الاتحاد أن لاعبيه أطلعوه على ما حدث مباشرة، وقامت إدارة البعثة بإبلاغ الكاف· ويعد هذا العرض هو الثاني الذي اكتشف، إذ أعلن المدير الفني للمنتخب البنيني راينهارد فابيش أن أحد الأشخاص طلب مقابلته قبل مباراة مالي بيومين وعرض عليه الخسارة متعمداً لصالح إحدى منظمات المراهانات في سنغافورة·

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»