الاتحاد

قطر.. تنتحر

مبعـوثـا تيلرسـون فــي الكـويـت للمساعدة في دفع الحوار

الكويت، واشنطن (وكالات)

بدأ المبعوثان الأميركيان تيموثي ليندركينج، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، والجنرال المتقاعد بمشاة البحرية أنتوني زيني زيارة أمس إلى الكويت في إطار جولة خليجية هذا الأسبوع تهدف إلى المساعدة في حل الأزمة الدبلوماسية بين الدول الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والبحرين والإمارات ومصر) ودولة قطر.
وبحث نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أمس مع المبعوثين الجهود التي يقوم بها البلدان لرأب الصدع في العلاقات الخليجية. وأكد المسؤولان الأميركيان استمرار دعم بلادهما للمساعي الخيرة التي تقوم بها الكويت، ومضاعفة الجهود لإنجاحها، إضافة إلى استعراض أوجه العلاقات بين البلدين الصديقين وتطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، فيما قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، رفض نشر اسمه، إن المبعوثين سيدفعان من أجل الحوار بين الأطراف المعنية، ودعم جهود الوساطة التي تقوم بها الكويت.
وكان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أعلن عن مهمة ليندركينج وزيني الأسبوع الماضي بعد أن سبق ذلك قيامه بمهمة في الخليج لم تسفر عن أي انفراجة، لكن تم خلالها التوقيع على اتفاق أميركي قطري بشأن مكافحة تمويل الإرهاب. وقال تيلرسون للصحفيين الأسبوع الماضي، «إن وجود زيني سيساعد في الإبقاء على ضغط متواصل على الأرض»، وأضاف «هناك الكثير الذي يمكن أن تفعله من خلال الإقناع عبر الهاتف، لكننا ملتزمون بحل هذا الخلاف، واستعادة وحدة الخليج، لأننا نرى أن ذلك مهم للجهد المبذول منذ فترة طويلة لهزيمة الإرهاب في المنطقة».

اقرأ أيضا