الاقتصادي

الاتحاد

333 مليون درهم أرباح «دو» خلال الربع الأول بنمو 61,8%

موظفون في أحد مراكز البيع التابعة لشركة ”دو”

موظفون في أحد مراكز البيع التابعة لشركة ”دو”

يوسف العربي (دبي) - ارتفعت الأرباح الصافية لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” بنسبة 61,8% خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى 333?12 مليون درهم مقارنة مع 205,8 مليون درهم في نفس الفترة من العام الماضي.
وارتفعت أرباح الشركة قبل خصم حقوق الامتياز” بنسبة 61,8% خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى نحو 666 مليون درهم مقابل 412 مليون خلال الفترة المقابلة من العام الماضي مستفيدة من نمو استخدام البيانات و زيادة عدد العملاء بواقع 321 عميل خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الحالي.
وقال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة عبر الهاتف أمس، إن الحصة السوقية للشركة في قطاع الهاتف المتحرك بلغت نحو 46,7%بنهاية شهر مارس الماضي مقابل نحو37% خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.
وأضاف أن الشركة تركز حاليا على محورين رئيسيين أولهما زيادة حركة البيانات عبر الهاتف المتحرك والتي نمت بنسبة 110% لتصل إلى نحو 297 مليون درهم خلال الربع الأول بما يعادل نحو 15,5% من إجمالي إيرادات الهاتف المتحرك مقابل 141 مليون درهم خلال الربع الأول ما يعادل نحو 141 مليون درهم ما يعادل 9% من إيرادات الهاتف خلال تلك الفترة.
وتابع أن المحور الرئيسي الثاني الذي ترتكز عليه استراتيجية الشركة في الوقت الراهن يتمثل في زيادة عدد المشتركين بنظام الدفع الأجل، حيث تم استقطاب نحو 50400 عميل لهذا النظام الذي اصبح يشكل نحو 7,5% إجمالي قاعدة المشتركين.
وأظهرت القوائم المالية للشركة انخفاض نسبة الديون المشكوك في تحصيلها بنسبة 14,7% خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى نحو 22,36 مليون درهم بنهاية الربع الأول من العام الحالي مقابل 26,24 مليون درهم خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.
وأكد سلطان أن مستوى الديون المشكوك في تحصيلها من العملاء لا يزال ضمن الحدود المقبولة خاصة مع النمو المطرد في حجم أعمال الشركة، لافتا إلى أن الشركة اتخذت العديد من الإجراءات التي من شانها تقليل هذه النسبة قدر الإمكان من خلال زيادة نوافذ ووسائل سداد الفواتير بالإضافة إلى التعاقد مع شركات تحصيل متخصصة.
وحول ارتفاع أسعار تجوال البيانات وشكاوى بعض العملاء من تجاوز باقات البيانات المجانية ومن ثم تحملهم لأعباء مالية إضافية، أشار سلطان إلى أن الشركة تعكف حاليا على وضع آلية مناسبة بالتنسيق مع المشغلين الخارجيين لتخفيض أسعار تجول البيانات الدولي بالاضافة إلى وضع حدود قصوى لتجاوز باقات البيانات المحلية.
ونمت إيرادات الشركة بنسبة20,1% خلال الربع الأول من العام الحالي لتصل إلى 2,4 مليار درهم مقارنة بنحو 2 مليار درهم خلال في الربع الأول من العام 2011.
ولفت عثمان إلى وجود مكاسب استثنائية بمقدار 30 مليون درهم تحققت خلال الربع الأول من عام 2012 بسبب تسوية لصالح الشركة خلال الربع الأول من عام 2012.
وأشار إلى أن إجمالي الالتزامات المالية على الشركة تصل حاليا إلى نحو 6,47 مليار درهم مقابل أصول تصل الى نحو 12,34 مليار درهم، لافتا إلى أن الشركة لديها سيولة نقدية كافية لتمويل استثماراتها المستقبلية كما أنها تدرس بشكل دائم الخيارات التمويلية المتاحة مثل القروض والسندات وإعادة هيكلة راس المال والعقود التمويلية وذلك بهدف تعزيز مستويات السيولة المتوافرة.
وأكد سلطان أن الشركة بدأت العام 2012 بأداء ونمو قوي في الإيرادات، حيث اعتمد النمو على ما نعتبره ركائز قوية مؤكدا أن الشركة تعمل على مواصلة تطوير منتجات وخدمات مبتكرة لتحفيز الإقبال على استخدام بيانات الهاتف المتحرك.
وأضاف أن النمو الملحوظ في الإيرادات صاحبه، زيادة في مستوى الكفاءة التشغيلية، حيث ارتفع هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والمستهلكات، وهامش صافي الربح بنسبة تجاوزت 7% لكل منهما.
وبلغ إجمالي النفقات الرأسمالية الخاص في شركة دو نحو 335 مليون درهم خلال الربع الأول من عام 2012، تم إنفاق نصفها على تحسين البنية التحتية للهواتف المتحركة خلال الربع الأول من العام.

اقرأ أيضا

هوية الإمارات.. آباء صنعوا وأبناء حفظوا