الاتحاد

الرياضي

ولتر الجزراوي يجهز أسلحته الهجومية لمواجهة قوة العين


محمد عيسى:
أنهى المدرب البلجيكي ولتر ميوس مدرب الجزيرة تحضيراته وترتيباته الفنية الخاصة لمباراة العين اليوم في الأسبوع الثالث عشر من دوري ،2006 وأجرى الفريق تدريبه الأخير مساء أمس على ستاد مدينة زايد الرياضية وسط دعم إداري ملحوظ ومكثف يعكس مكانة وأهمية المباراة بالنسبة للجزيرة التي ستجمعه مع العين صاحب المركز الثالث ولاتفصله سوى نقطة عن الجزيرة صاحب المركز الرابع ،وعليه فإن المباراة ستكون صراعا خاصا على المركز الثالث ولتدعيم حظوظ الفريقين في المنافسة على اللقب والاقتراب من دائرة المنافسة لمقارعة الوحدة ومواصلة مطاردتهم له على صدارة الدوري التي يعتليها العنابي وبفارق مريح عن الأهلي أقرب منافسيه، وفي التدريبات الأخيرة ركز المدرب ولتر على العمل الهجومي وتنظيم خطوط الفريق وخاصة في وسط الملعب الذي سيكون الورقة الرابحة في مباراة اليوم نظراً لخطورة العين وقوته الهجومية التي تحتاج لحلول عملية ومركزة وخطط جيدة للتعامل معها وإيقافها وشل حركتها ،وقد تابع المدرب ولتر وجهازه المساعد مباريات الفريق العيناوي الأخيرة ودرس مصادر خطورة الفريق ونقاط ضعفه وبالتالي أعد الخطة الفنية والأسلوب الأنسب للتعامل مع المباراة لمواجهة العين على أرضه وبين جمهوره ،وقد استفاد الجهاز الفني من الحالة المعنويه للفريق بعد تأهله للدور قبل النهائي من بطولة كأس الاتحاد بتعادله مع الأهلي وليقابل العين مما يعني أن موسم 2005-2006 سيجمع الفريقين ثلاث مرات مؤكدة مع احتمال لقاء رابع في مسابقة الكأس التي تؤهل الفريقين لدور الثمانية الذي سيقام بنظام المجموعتين وقد يتقابل الفريقان في النهائي إذا ما تصدر كل منهما مجموعته، وعموماً فإن الفريقين دائماً ما يتقابلان أكثر من مباراتين أو ثلاث في كل موسم ،وهناك معركة ومنافسة خاصة بينهما في كل مباراة ،وفي آخر مباراة بين الفريقين والتي جمعتهما في الدور الأول نجح الجزيرة في كسب نقاطها الثلاث بالفوز على العين وبالتالي فإن فرقة العنكبوت الجزراوي تريد اليوم تأكيد تفوقها ومواصلة سلسلة انتصاراتها على العين في اللقاء الثاني قبل موقعة كأس الاتحاد المرتقبة بين الفريقين ،وفي الوقت نفسه يدرك الجزراوية أن منافسهم العيناوي لايقل حماساً ولهفة للمباراة لرد الدين وتعويض خسارته في الدور الأول ،كما أنهم يسعون لمواصلة انطلاقتهم نحو الصدراة والمنافسة على اللقب والعمل على جمع أكبر قدر من النقاط لمزاحمة الوحدة والاقتراب منه بأقصى سرعه ممكنه خاصة وأننا بدأنا الدور الثاني وقد يكون تعويض أي نقطة أكثر صعوبة من الدور الأول·
ويعول الفريق الجزراوي على عناصر الخبرة بالفريق وهم صالح عبيد وخلف سالم عادل نصيب ومحمد العنزي ومحمد عمر ، مع اللاعبين المميزين أمثال حمد محمد وخالد علي ويوسف عبدالعزيز ورضا عبدالهادي وحسين سهيل واللاعبين الشباب الذين يحتفظ بهم المدرب كأوراق رابحة للفريق كاللاعب عبدالله قاسم وثامر محمد واحمد مسلم ،إضافة الى لاعبين محترفين مميزين على مستوى الأجانب بالدوري هما إبراهيم دياكيه وأوجبيشي ، ويتوقع أن يقوم دياكيه بدور كبير ومهم في مباراة اليوم لإعادة التوازن لوسط الفريق الجزراوي في هذه المباراة خاصة بعد أن تجاوز الفريق كبوته واستعاد بريقه وتألقه كما ظهر في مباراة الأهلي الأخيرة التي تقدم فيها بهدفين قبل أن يتعادل الأهلي في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة ،أما أوجبيشي فإن المباراة ستكون ذات ذكرى مميزة له على اعتبار ان لقاء الفريقين في الدور الأول شهد تسجيله لهدف يعتبر من أجمل أهداف دوري 2006 عندما راوغ نصف فريق العين بانطلاقته من منتصف الملعب قبل أن يودع الكرة الشباك وعليه سيكون الهدف حاضراً في مخيلة أوجبيشي ليكون دافعا له للتألق واستعادة مستواه الحقيقي·

اقرأ أيضا