الاتحاد

قطر.. تنتحر

دراسة اقتصادية: المقاطعة ستؤثر على الصندوق السيادي القطري

أحمد مراد (القاهرة)

شدد الخبير الاقتصادي، د. إسلام شاهين رئيس وحدة الدراسات الاقتصادية بمركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية والأمن القومي، أن مقاطعة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب الأربع، السعودية ومصر والإمارات والبحرين، لقطر لن تمر مرور الكرام على الاقتصاد القطري، ولاسيما أن الاقتصاد السعودي والإماراتي يشكلان قاعدة مهمة للاقتصاد القطري. قال د. شاهين في أحدث دراساته الاقتصادية: يأتي في مقدمة القطاعات المالية المتوقع تأثرها بقرار المقاطعة الصندوق السيادي القطري، والبالغ قيمته نحو 333 مليار دولار في عام 2017، ويتوقع أن تؤثر الأزمة على حالة الصندوق السيادي القطري من ثلاث زوايا، أولاها ارتباط الصندوق بالدولار، وتراجع القيمة الشرائية للريال القطري في مواجهة الدولار، ثانيها أن ارتفاع تكلفة الصادرات والواردات ونقص السلع، سيستتبعه تعويض هذه التكاليف من خلال الصندوق، ثالثها هو الخروج المتوقع لبعض الدول من الصندوق، الأمر الذي سيترك آثارا كبيرة على جدارة وقوة الصندوق، وذلك على خلفية امتلاك عدد من الدول الأجنبية ثلثي الصندوق السيادي القطري، أهمها ألمانيا، من خلال شركتي فولكس فاجن وسيمنز، وهو ما يفسر معارضة الحكومة الألمانية لقرار المقاطعة. ومن المتوقع أيضا كما يشير د. شاهين تأثر الميزان التجاري سلباً مع العالم الخارجي نتيجة التراجع المتوقع في حجم الدخل الخارجي تحت تأثير أكثر من عامل، يأتي في مقدمة تلك العوامل تأثير المقاطعة على إيرادات الغاز والنفط نتيجة ارتفاع تكلفة تصديره إلى الخارج، وذلك على خلفية الاعتماد القطري كلياً على شحن الغاز إلى دول أوروبا وأفريقيا مروراً بالبحر الأحمر وقناة السويس، كذلك من المتوقع تأثر العديد من الشركات الخليجية العاملة في قطر، بما فيها تلك العاملة في قطاع التجزئة، وكل هذه المتاجر من المتوقع أن تغلق أبوابها ونشاطها، بالنظر إلى أن الطريق البري الوحيد لدخول الأغذية إليها يأتي عبر الحدود البرية مع المملكة العربية السعودية، وهو ما سيترك تأثيره بالتأكيدعلى الأسواق الداخلية، وحالة الأمن الغذائي، لاسيما أن الدول الصحراوية تواجه بطبيعتها مصاعب في توفير احتياجاتها الغذائية من خلال الزراعة، ونظرا لاعتماد قطر على الواردات من المملكة والإمارات، سواء كانت تلك الواردات من صناعة الدولتين أو معاد تصديرها عبر المنافذ البرية والتي تأتي كلها عبر الأراضي السعودية، فإن المقاطعة سيكون لها تأثيرها الكبير على قطر.

اقرأ أيضا