الاتحاد

الرياضي

الوحدة المتصدر في ضيافة الوصل ومواجهة مثيرة بين العين والجزيرة في القطارة


راشد الزعابي:
يواصل اليوم قطار دوري الدرجة الاولى لكرة القدم (اتصالات) مسيرته من جديد باقامة اربع مباريات في افتتاح الجولة الثالثة عشرة للمسابقة والتي تشهد مواجهات خطيرة ومباريات كبيرة وشاءت الظروف ان يكون الموعد مع هذا الاسبوع لتحديد الكثير من الملامح في القمة والوسط والقاع حيث ستكون الصدارة الوحداوية موضوعة تحت مجهر اختبار في زعبيل والمدرب النصراوي الجديد يستكشف طريق فريقه في رأس الخيمة الامارات بينما يحاول النحل الشرقاوي معاودة اللسع في بني ياس ويسعى كل من الوصل والامارات وبني ياس الى تحديد مصيره بينما يلتقي العين مع الجزيرة في مباراة الفرصة الاخيرة·
وتختتم مباريات الاسبوع غدا بإقامة مباراتي الشباب مع دبا الحصن والشعب مع الاهلي·
العين * الجزيرة: الفرصة الأخيرة
مواجه العين مع الجزيرة مباراة كبيرة تقام في القطارة تحمل طابع التنافس الكبير والمشروع والتعادل فيها ممنوع لم لا والفريقان دخلا الموسم كمرشحين للعب دور بارز في منافسات هذا الموسم وكان الدور الاول مخيبا لامال جماهير كلا الفريقين حيث لم يظهر العين بشكله المعتاد وتعثر كثيرا ولكنه أكد عودته القوية في الاونة الاخيرة بينما كان الجزيرة احد الفرق المجروحة في الدور الاول وتعرض لهزائم ثقيلة ويبحث عن الطريق الصحيح والعودة من القطارة بنقاط المباراة وهي مباراة الفرصة الاخيرة لكلا الفريقين للعودة الى الواجهة من جديد·
العين يدخل اللقاء ليعلن ان الزعيم قد تعافى وعاد الى الواجهة بقوة ومستعد لاستئناف دوره الطبيعي في الحياة الكروية والقدر المحتوم في البقاء في دائرة التنافس المكتوب عليه منذ تأسيسه ·
لم يكن العين في الدور الاول هو نفس الفريق الذي عرفناه ومنذ الخسارة في النهائي الاسيوي امام الاتحاد السعودي تعرض الفريق الى الكثير من الازمات وخسر في الدور الاول للمسابقة اربع مرات وكانت الخسارة امام الاهلي في المباراة المؤجلة من الاسبوع الثالث بمثابة القشة التي انهت العلاقة بينه وبين المدرب التشيكي ميلان ماتشالا ويتم اسناد المهمة للمنقذ دائما التونسي محمد المنسي الذي تسلم الفريق في وضع سيء لكنه اعاد ترتيب صفوفه وكان لاستقدام اثنين من الاجانب هما الصربي نيناد والبرازيلي كيلي دور كبير ففاز الفريق في اولى مهام المنسي على النصر في عقر داره ليتقدم العين الى المركز الثالث لكنه خسر جهود الصربي نيناد الذي تعرض للطرد·
وفي الاسبوع الماضي حقق العين فوزا عريضا على الشارقة باربعة اهداف نظيفة في مسابقة كأس الاتحاد ورغم غياب عدد من لاعبي الفريق للمشاركة مع المنتخب الوطني وتاهل الى نصف النهائي والاهم قدم العين عرضا مميزا لا يختلف كثيرا عن العروض التي تعودناها من الفريق ومباراة اليوم سيدخلها البنفسج لتأكيد هذه العودة والسعي الكبير لتقليل المسافة مع الوحدة المتصدر ·
الجزيرة يخوض اليوم اخطر مباراة له في مسابقة الدوري وهي مباراة لا مجال فيها لاضاعة اي نقطة واهميتها مضاعفة اذا ما اراد الجزيرة للحلم ان يستمر وان لا يبتعد عن دائرة التنافس مبكرا لم لا والفريق لم يفز في اخر مباراتين وكلاهما اقيم على ملعبه حيث خسر في اخر جولات الدور الاول امام الشباب وفي اولى جولات الدور الثاني تعادل مع الشعب بعد ان كان خاسرا بهدفين ولا يتمنى جمهور الجزيرة ان يمضي مباراته الثالثة على التوالي مع الفريق بدون فوز ·
الجزيرة هو احد اكثر ألغاز الموسم غموضا ومن ينظر الى ما يملكه الجزيرة مقارنة بغيره من الفرق فلا يمكن ان يتوقع ان يكون هذا هو المردود الذي يقدمه لاعبون من ابرز ما هو متواجد في بطولة الدوري من اجانب ومحليين وفي الاسبوع الماضي تمكن الجزيرة من الوصول الى الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد وعلى الرغم من التقدم على الاهلي بهدفين الا ان الفريق كاد يفرط في النتيجة في النهاية وبالتأكيد ان الوضع في الجزيرة غامض ويحتاج الى الكثير من العمل من قبل الجهاز الاداري والفرصة اليوم قد تكون نهائية للفريق الذي يحتل المركز الرابع برصيد عشرين نقطة والتفريط فيها يعني ان مشروع البطولة سيتم تأجيله الى الموسم القادم ·
بني ياس * الشارقة: نقاط حائرة
يستضيف بني ياس على ملعبه الشارقة في مباراة مهمة للفريقين حيث إن لكل منهما امالا وطموحات يسعى الى نيلها ·· بني ياس يطمح في الابتعاد عن مؤخرة الجدول وكسر قاعدة الصاعد الهابط فيما يسعى الشارقة الى العودة من جديد متألقا ومتوهجا بعد أن خفت نجمه مع بداية الدور الثاني ·
السماوي حقق في اولى جولات الدور الثاني فوزا مهما للغاية على دبا الحصن فتقدم بني ياس اثر الفوز الى المركز العاشر برصيد 11 نقطة وكان الفوز في ملعب دبا الحصن خير بداية يستهل بها المدرب التركي محسن اورتجال مشواره مع الفريق مع بداية الدور الثاني وبات بني ياس يتقدم على فريق الامارات الذي يليه في الترتيب برصيد 10 نقاط ثم دبا الحصن الذي يتذيل الجدول برصيد ست نقاط ويغيب عن بني ياس اليوم اللاعب التوجولي وهداف الفريق برصيد ستة اهداف دودزي الذي يشارك مع منتخب بلاده في كأس الامم الافريقية في مصر ويبحث بني ياس عن استغلال عاملي الارض والجمهور والدعم الكبير الذي يتلقاه الفريق من مسؤوليه لتحقيق الطموح المتمثل في اعادة الفريق الى الواجهة التي وصلها في بداية التسعينات من القرن الماضي·
الشارقة الذي كان احد افضل الفرق في الدور الاول وقدم عروضا متميزة وصلت الى حد ترشيحه للمنافسة على اللقب وقدم في اخر مبارياته امام الوحدة عرضا مشوقا لكن مع بداية الدور الثاني تعادل الفريق في ملعبه امام الوصل ولم يقدم العرض المقنع ولم يكن غياب عبدالعزيز العنبري بعذر كاف وفي الاسبوع الماضي وضمن مباريات كأس الاتحاد تعرض الفريق لخسارة ثقيلة قوامها اربعة اهداف دون مقابل امام العين في القطارة وكانت الخسارة هذه المرة في وجود العنبري وألقت بالكثير من الضبابية حول ما هو متوقع من الفريق في الدور الثاني لبطولة الدوري والكثير من علامات الاستفهام حول اسباب الهبوط المفاجئ في مستوى الفريق·
الشارقة يحتل المركز الخامس في المسابقة والفوز اليوم ضروري للعودة الى بوابة الدوري الواسعة ولتأكيد ان البداية الحقيقية للدور الثاني ستكون هذا المساء ·
الإمارات * النصر: البحث عن النصر
في رأس الخيمة يستضيف الامارات النصر في ومواجهة قوية تحمل الكثير من الامنيات لكل فريق فهاهو الامارات في موقع خطر للغاية وبات مهددا بقوة بعد ان حل بالمركز قبل الاخير فيما النصر الذي يلعب بقيادة مدرب جديد يسعى لتجاوز مرحلة الجنرال المقال بسلام ·
الامارات الذي تعصف به المشكلات وهذا هو واقع حال الفريق في هذا الموسم فما ان يخرج من مشكلة الا وتكون الثانية بالانتظار والبداية كانت بإقالة المدرب الكرواتي دراجان والتعاقد مع الالماني فابيتش والكثير من الكلام حول عودته الى الدوري القطري مرورا بهروب الكولومبي بيسيرا الذي هرب الى فرنسا ومنها الى موطنه كولومبيا حيث تعرض للقتل هناك ولاتزال المشكلة قائمة لاسترداد المبلغ من عائلته والان يلعب الامارات بمحترف واحد هو الجزائري كريم كركار الذي تدور الكثير من الاقاويل حول تظاهره بالاصابة وغيابه عن الفريق في المباراة الماضية واعطائه فرصة اخيرة في مباراة اليوم ·
وبالتأكيد الوضع يحتاج الى تدخل اداري واعطاء جرعة معنوية للفريق فهو في موقع خطير والفريق يحتل المركز قبل الاخير قبل دبا الحصن وبرصيد 10 نقاط ويحتاج الى الفوز لتعزيز موقفه والابتعاد عن هذا الموقع وبشكل عام فالفريق يبلي بلاء حسن عندما يلعب في ملعبه ·
النصر الفريق الذي غابت عنه وعن جماهيره ابتسامة العام الماضي عندما كان النصر فريقا يحقق الانتصارات ويرسم السعادة على وجوه جماهيره لكن تغير كل شيء فجأة و كان قرار ابعاد المدرب الالماني باكسلدروف والتعاقد مع مواطنه جاير نقطة تحول واختلف اداء الفريق مع قدوم المدرب الجديد الذي قام بتغيير شكل الفريق وقام بإبعاد الكثير من العناصر التي دفع بها سلفه وتألقت في الموسم الماضي كما قام بتغيير الكثير من مراكز اللاعبين وظهر النصر بهذه الصورة الباهتة فكان لابد من انهاء العلاقة بين الطرفين وجاء المدرب اديلسون بيريرا مدرب فريق 16 سنة ليقود الفريق اعتبارا من مباراة اليوم لربما تعود الى الفريق صورته المعهودة·
أوسكار ومنتجري يقودان السماوي
خالد جاد الله: المواجهة مصيرية لبني ياس
إيهاب الرفاعي:
أكد الكابتن خالد جاد الله مساعد المدير الفني لفريق بني ياس أن فريقه في حالة جاهزية عالية لمباراة اليوم أمام الشارقة والتي تعتبر مصيرية للسماوي في مشوار منافساته بالدرجة الأولى خاصة وأن الفوز سيعطي السماوي دفعة قوية للهروب من مؤخرة الجدول·
وقال: صفوف الفريق اكتملت بعودة المحترفين أوسكار وقيد عمر منتجري اللذين سيبدآن أولى مشاركتهما الرسمية مع الفريق في مشوار الدوري اليوم، مشيراً الى أن المباراة ستكون قوية خاصة وان الشارقة يضم عدداً من اللاعبين المتميزين وأصحاب الخبرة في الدرجة الأولى·
وأوضح خالد جاد الله أن الجهاز الفني بقيادة التركي محسن أرتوجال قد ركز خلال الفترة الماضية على معالجة السلبيات التي وقع فيها الفريق خلال المباريات الماضية، مع الاستقرار على التشكيلة الرئيسية للفريق والتي تعتمد على العناصر الشابة والخبرة معاً·
بعد الخسارة الثقيلة أمام العين
لاعبو الشارقة يعدون ببدء صفحة جديدة أمام بني ياس اليوم
سعيد عبدالسلام:
طوى فريق الشارقة صفحة الخسارة الكبيرة التي مني بها أمام العين في بطولة كأس الاتحاد، حيث نجح الجهازان الفني والإداري بقيادة المدرب الفرنسي اسطنبولي ومحسن مصبح عضو مجلس الإدارة والمشرف على الفريق وراشد الباس مدير الكرة وأحمد مبارك إداري الفريق في عقد اجتماع مع الفريق قبل عدة أيام للوقوف على أسباب الخسارة والاستفادة من الدروس التي صاحبتها لكي يتفادها في لقاءات الدوري·
وقدم اللاعبون اعتذارهم للمسؤولين بالنادي، وكذلك الجماهير الشرقاوية ووعدوا الجميع بتعويض ما فاتهم من خلال لقاءاتهم ببطولة الدوري بداية من مباراة بني ياس اليوم وعدم الوقوع مرة أخرى في براثن الهزيمة الثقيلة التي تأكل الأخضر واليابس·
وقد أقبل اللاعبون خلال الأيام الماضية على المران بجدية استعداداً للقاء اليوم وعقدوا العزم على العودة من العاصمة أبوظبي بالنقاط الثلاث·
ويخوض الفريق لقاء اليوم مكتمل الصفوف باستثناء المدافع علي درويش الذي حصل على الكارت الأحمر في لقاء العين·
وقال راشد الباس مدير الفريق: إن اللاعبين يدركون مدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم وما حدث لهم في مباراة العين ما هو إلا كبوة جواد·
وقد حرصنا خلال الفترة الماضية على نسيان الماضي والالتفات الى المباريات القادمة في الدوري بداية من لقاء بني ياس·· وقد وعد اللاعبون بتجاوز الكبوة التي حدثت لهم في لقاء اليوم وترجمة ذلك عملياً من خلال لقاء اليوم·
الوصل * الوحدة:
موقعة زعبيلمباراة صعبة للغاية ومواجهة خطيرة تنتظر اصحاب السعادة عندما يحلون ضيوفا على الامبراطور الوصلاوي في معقله في زعبيل ومباراة تنتظرها كل جماهير الكرة للاستمتاع بتنافس قوي بين فريقين احدهما هو حامل لقب بطولة الدوري ست مرات وغابت عنه منذ زمان ليس بالقصير وهاهو يدخل الموسم العاشر بعيدا عن لقبه المفضل والفريق الضيف هو حامل اللقب وبطل الدوري لثلاثة مواسم والمرشح الاقوى للاحتفاظ باللقب في هذا الموسم ومدعم بالفارق الكبير الذي صنعه متقدما على منافسوه ·
الوصل هو الاسم القديم لمدينة دبي وهو الاسم الذي صنعه جيل من اللاعبين ليبقى خالدا في اذهان عشاق الكرة الاماراتية كفريق له من التاريخ ومع التاريخ علاقة وثيقة ومن ينسى كيف كان الوصل في القرن الماضي ولكن ما الذي حدث لفريق الوصل وكيف تراجع وما سبب الفجوة التي تعرض لها الفريق وباتت تستنزف الكثير من تاريخه·
في الدور الاول لمسابقة الدوري هذا الموسم تعرض الوصل للكثير من الازمات والهزائم فابتعد المدرب الوطني حسن محمد وجاء المساعد الارجنتيني ليون ليقود الفريق ولم يستمر لاكثر من مباراتين ليجيء التشيكي ايفان هيسكي الذي فعل الكثير في فترة قصيرة ففاز الوصل في اخر مبارياته في الدور الاول على دبا الحصن في عقر داره وقاد الفريق الى دور الثمانية لبطولة الكأس بعد الفوز على الاهلي وفي اولى مباريات الوصل في الدور الثاني عاد من الشارقة بنقطة بعد التعادل وقدم لاعبو الوصل عرضا كبيرا ولم تشهد صفوف الاصفر اي تغييرات على صعيد الاجانب حيث يحتفظ بالايراني فرهاد مجيدي العلامة المسجلة في الفريق والبرازيلي الكسندر اوليفيرا الذي كان ايضا مميزا في الدور الاول وتنتظر جماهير الاصفر الكثير من الفريق للخروج من دوامة المؤخرة حيث يحتل الفريق المركز التاسع برصيد 11 نقطة والتقدم الى منطقة الوسط تمهيدا لعودة الاصفر الى الصفوف الامامية ·
الوحدة هو صاحب السعادة والصدارة في هذا الموسم واستمرارية الفريق منذ الموسم الماضي وهو صاحب العروض الاقوى والهجوم الاكثر رعبا وما حققه الفريق حتى الان مستحق وبشكل كبير ولا يوجد في الافق ما يمكن ان يهدد صدارة الوحدة فهو يبتعد عن اقرب المنافسين الاهلي بفارق سبع نقاط والاهم ان الفريق يمضي بصورة ثابتة الى الامام لا ينظر الى الخلف ولا الى من يلاحقه والثقة من هولمان بفريقه وقدرته على حسم الامور قبل النهاية دون الانتظار لما يمكن ان يقدمه له الاخرون من خدمات ·
واليوم يذهب الوحداوية الى زعبيل ولا مجال للاستهانة بالفريق الاصفر مهما تأخر مركزه وهم يتذكرون جيدا المشاكل التي تسبب لهم فيها الوصل في الدور الاول في ملعب الوحدة ويبقى الزخم الاكبر ملاحقا للفريق الوحداوي ومتابعته فيها من المتعة وفيها من الاهمية حيث ان المتصدر يبقى محط الانظار من جماهير واعلام ومتابعين وكان الوحدة قد دشن علاقته بالدور الثاني بفوز كالعادة على فريق الامارات بخماسية زرعت الكثير من الطمأنينة في قلوب الجماهير كما قدم لجماهيره وللجميع نجمه الايراني الجديد جواد نيكونام الذي يبدو انه سيصبح احدى علامات التفوق الوحداوي وعازف جديد في سيمفونية الابداع الوحداوي التي يبدو انها لا تنوي ان تتوقف الا عند منصة التتويج·
أول اختبار للفريق بعد التغيير
بريرا يسعى إلى تفعيل خط الهجـوم
يخوض النصر مساء اليوم أول اختباراته بعد التغيير الفني الذي أدخلته إدارة النادي على الفريق الأول بإقالة المدرب الألماني جاير وكامل الجهاز الفني المعاون له وإسناد المهمة الى مدرب فريق تحت 16 سنة البرازيلي اديلسون بريرا·
وحرصت إدارة النادي في الأيام الماضية على الوقوف خلف الفريق والتواجد بشكل مكثف في التدريبات بهدف رفع الروح المعنوية للاعبين ودفعهم الى فتح صفحة جديدة في الدوري·
كما أن المدرب اديلسون حرص هو الآخر على رفع الروح المعنوية لدى اللاعبين ومطالبتهم بنسيان المرحلة الماضية من الدوري والخسارة الأخيرة من العين والتركيز على المرحلة القادمة ومحاولة الظهور بصورة تتناسب والإمكانيات المتوفرة في الفريق·
وإذا كان ضيق الوقت وتولي المسؤولية وخوض مباراة الليلة أمام الإمارات في رأس الخيمة لا يتيح الفرصة أمام المدرب لإحداث التغييرات التي يطمح فيها، فإن المتوقع أن يخوض الفريق المباراة بنفس الأسماء التي شاركت مع جاير في الفترة الماضية·
التغيير الوحيد الذي يستطيع أن يحدثه المدرب على صعيد التشكيلة يتمثل في إشراك اللاعبين حسب المراكز التي يجيدون الأداء فيها ومحاولة تثبيت التشكيلة وذلك لحل أحد العيوب التي رافقت المرحلة الماضية والتي تمثلت في غياب الاستقرار وكثرة التبديلات على التشكيلة وفي مراكز اللاعبين·
الحلول الهجومية التي سيعتمد عليها المدرب بريرا اليوم ستكون محل متابعة في ظل تراجع خط الهجوم النصراوي مؤخراً وعجزه عن التسجيل كما حصل في مباراة العين رغم السيطرة الميدانية الواضحة التي فرضها الفريق في الشوط الثاني·
الاعتماد على مهاجم واحد هو فالدير أثبت عدم جدواه ولابد من وجود حلول بديلة في تفعيل هذا الخط، وهو الأمر الذي يسعى اليه المدرب بريرا في أول مهمة له مع الفريق·
وتشهد تشكيلة الفريق عودة كاظم علي ودرويش أحمد بعد أن غابا عن المباراة الماضية أمام بني ياس وذلك لاستنفاد عقوبة الإيقاف لمدة مباراة بسبب البطاقة الصفراء الثالثة·

اقرأ أيضا

الحمادي.. يكتب التاريخ بـ "فضية الجمباز"