الاتحاد

دنيا

عرض أزياء مسرحه سوبر ماركت في ريو دي جانيرو


البرازيل الغريبة، الحارة، موطن البن ورائحة القهوة، والشواطىء الخلابة، والابتكارات الغريبة التي لا تحصى ولاتعد، تخطت قبل ايام موسم الكرنفال الشهير، لتقيم ما يشبهه، وفي ظاهرة لم يسبقها اليها أحد، أول عرض لأزياء شتاء ،2006 في سوبر ماركت في ريو دي جانيرو·
رفوف رقائق الذرة والمعكرونة والأرز كانت جزاءً من الديكور، وكذلك برادات الأسماك واللحوم والدواجن، وتلال الخضار والفاكهة التي لعبت بألوانها الرائعة، دوراً أبهج العين قبل المعدة·
الفكرة جاءت بسيطة في زمننا المعقد· اختصارها المفيد كان كالتالي: أين ترتدي المرأة ما يصمم لها؟
الجواب:لا يوجد إمرأة لاتدخل السوبر ماركت···واحياناً تدخله مرتدية أجمل ما عندها، خاصة وان السوبر ماركت في الغرب والبرازيل لم يعد مكاناً لشراء الاحتياجات المنزلية من طعام وشراب ومساحيق غسيل وحسب، بل أصبح مكاناً للتلاقي، فيه مطعم وناد رياضي ومكتبة·
لكل هذا، ومع ان الفكرة مجنونة وغير تقليدية، أقيم عرض الأزياء الذي حاز على تصفيق الجمهور- كل من دخل السوبر ماركت أو كان فيها أثناء العرض - وفرح الباعة خلف البرادات، وأبهج شتاء ريو عاصمة الألوان والموسيقى المتجددة··· والمرح·

اقرأ أيضا