الاتحاد

الرياضي

الملك يستعيد نغمة الفوز بعد 49 يوماً

فرحة شرقاوية بالفوز على الإمارات

فرحة شرقاوية بالفوز على الإمارات

عاد الشارقة الى نغمة الفوز من جديد بعد غياب 49 يوماً بعدما نجح في الفوز على الإمارات 3/1 في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد الشارقة ليرفع رصيده الى 17 نقطة فيما يتوقف رصيد الإمارات عند النقاط الخمس في المركز الأخير·
افتتح سعيد الكاس أهداف الشارقة والمباراة في الدقيقة الثالثة من البداية ثم تعادل رسول خطيبي للإمارات في الدقيقة 16 وسجل العنبري الهدف الثاني للشارقة في الدقيقة 19 من الشوط الثاني وأضاف البرازيلي اندرسون الهدف الثالث والأخير في الدقيقة ·27
وبدأ الشارقة اللقاء بنزعة هجومية لتعويض ما فاته في المباراتين الماضيتين عندما خسر أمام الأهلي والشباب على التوالي، ساعدهم في ذلك التشكيلة التي طغى عليها لاعبو الوسط اصحاب النزعة الهجومية أمثال عبدالعزيز العنبري ونواف مبارك وخليفة المنصوري بجانب المهاجمين سعيد الكاس والبرازيلي أندرسون·· وكاد الشارقة أن يسجل في الدقيقة الأولى عندما أهدى العنبري تمريرة بينية ساحرة الى نواف مبارك داخل منطقة جزاء فريق الإمارات إلا أنه تباطأ فأبعد المدافعون الكرة·
لكن فاحت رائحة الأهداف من البيت الملكي وتحقق لهم في الدقيقة الثالثة عندما استقبل سعيد الكاس تمريرة عرضية داخل منطقة جزاء الإمارات من فايز جمعة الظهير الأيمن هيأها على صدره وسدد داخل المرمى محرزاً الهدف الأول للقافلة الشرقاوية·
ضربة جزاء وهدف التعادل
ابتسمت الدقيقة 16 لفريق الإمارات عندما عرقل مدافع الشارقة موسى حطب مهاجم الإمارات الإيراني رضا عنايتي داخل منطقة جزاء الإمارات، تصدى لها رسول خطيبي وأسكن الكرة في الزاوية اليمنى لمرمى الشارقة مسجلاً هدف التعادل·
عاد الشارقة من جديد ليبحث عن هدف التقدم وأتيحت أكثر من فرصة لأندرسون ونواف مبارك لم يتم استغلالها، وفي المقابل سدد عبدالله مال الله لاعب الإمارات كرة مباغتة وقوية من مسافة بعيدة علت العارضة مباشرة·
وتستمر سيطرة فريق الإمارات بعض الوقت لتفوق لاعبيه في خط الوسط وأيضاً لبطء لاعبي الشارقة وعدم الدقة في التمريرات، وينال نواف مبارك لاعب الشارقة إنذاراً بسبب لمسة يد في اتجاه مرمى الإمارات· ويتعجل لاعبو الشارقة لإضافة الهدف الثاني فيفقد أغلبهم التركيز في التمريرات وحاولوا اختصار الطريق وغزو مرمى الإمارات من العمق فتكسرت هجماتهم أمام صلابة قلبي الدفاع ثاني جمعة وأحمد مبارك في حين ظهرت الثغرات واضحة في دفاع الشارقة لاسيما من ناحية الظهير الأيسر طلال حمد الذي شارك بعد فترة غياب لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي·
وسيطرت العشوائية في الأداء من الفريقين على الدقائق الخمس الأولى بسبب سوء التمريرات وكثرة الأخطاء ولم تظهر أي خطورة على المرميين الا بعد 7 دقائق عندما تقدم فايز جمعة الظهير الأيمن للشارقة وأرسل تمريرة عرضية أبعدها حسن الشريف حارس الإمارات الى ركنية وعاد الفريقان من جديد يتبادلان الهجمات ونظم الإمارات صفوفه وكان لاعبوه الأكثر نشاطاً في وسط الملعب بسبب قوة الانقضاض والاعتماد على التمريرات السهلة الأمر الذي شكل خطورة على استحياء على المرمى الشرقاوي لم ترق الى الخطورة الحقيقية على مرمى محمود الماس·
وفي الوقت الذي لم تظهر أي خطورة شرقاوية سوى في الدقيقة 19 عندما اقيمت له أول ركلة ركنية لعبها خليفة المنصوري في الدقيقة 19 ليرد الكرة دفاع الإمارات ويقابلها موهوب الشارقة عبد العزيز العنبري بيسراه صاروخية مباشرة داخل المرمى محرزاً الهدف الثاني لفريقه· ويجري فاندرليم مدرب الشارقة أول تغييراته في الدقيقة 22 عندما دفع بأحمد ضياء مكان نواف مبارك لدعم خط الوسط·· وينال مدافع الإمارات ثاني جمعة انذاراً لتعمده لمس الكرة باليد·
وفاق لاعبو الشارقة بعد الهدف الثاني وشنوا حملة من الهجمات السريعة والمركزة على مرمى الإمارات بدأها العراقي قصي منير الذي سدد كرة قوية ترتد من القائم الأيمن لينذر بهدف ثالث للشارقة· واذا بالدقيقة 27 تصل الكرة الى خليفة المنصوري داخل منطقة جزاء الإمارات ينطلق صاروخاً ترتد معه الكرة من العارضة ليقابلها البرازيلي أندرسون بصاروخ آخر تستقر الكرة داخل المرمى مسجلاً الهدف الثالث للشارقة·
ويدفع مدرب الشارقة بالمهاجم سالم سيف قبل نهاية الوقت الأصلي بأربع دقائق بديلاً للعنبري ويستمر التفوق الشرقاوي بعد الهدف الثالث وبعدها يشارك عبد الله زراع مكان المنصوري ويهدر عنايتي فرصة تحسين النتيجة للإمارات في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليطلق الحكم الدولي محمد عبد الكريم صافرة النهاية·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد ختامي مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل