أبوظبي (الاتحاد) حققت مديرية الخدمات الطبية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، نتائج استشفائية متقدمة، في علاج حالات انزلاق الغضروف لدى مرضى الدسك صنفت بـ «البسيطة والمتوسطة» باستخدام جهاز شد الفقرات الذي أدخل للخدمة، على أيدي كوادرها المتخصصة في العلاج الطبيعي. ويستخدم جهاز شد الفقرات «أ. تي. تي» في علاج حالات متطورة لدى المرضى، تحتاج إلى تدخل جراحي، واعوجاج الظهر الخلقي وتيبس العضلات، بشد الفقرات من الرقبة إلى أسفل ظهر المريض، ما يساعد على تخفيف الألم وإعادة ترتيب دسك الظهر بصورة طبيعية. وأكد العميد جاسم الطنيجي، مدير المديرية، توفير الخدمات الطبية والعلاجية لمنتسبي شرطة أبوظبي وعائلاتهم وفق معايير الرعاية الصحية المتقدمة، وإدخال أفضل الأجهزة والمعدات التي تساعد الأطباء على تشخيص الحالات المرضية، وصرف العلاجات التي تناسب كل حالة مرضية، ورفع كفاءة عناصرها في مواكبة المستجدات العلمية الحديثة في مجال الرعاية الصحية المتطورة. وقال: «إن استخدام جهاز شد فقرات الظهر، حقق نتائج متقدمة في العلاج»، مشيراً إلى جهود شرطة أبوظبي باستخدام أحدث الأدوات والتقنيات الطبية الحديثة في الخدمة، وتقديم أفضل الخدمات الطبية والعلاجية للعاملين وعائلاتهم، ومساعدة المرضى على الشفاء، والعمل على نشر التوعية، حفاظاً على صحة الجميع ضمن نطاق جهود حكومة أبوظبي في توفير الرعاية الصحية لأفراد المجتمع، وتطويرها وفق أفضل المعايير العالمية. وأشار إلى تحسين مؤشرات جودة الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدم للمنتفعين، تجسيداً لاستراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي في هذا الجانب، مشيراً إلى استقطاب أفضل الكفاءات الطبية، ومواكبة أحدث المستجدات في مجال الرعاية الصحية لتعزيز عملية التطوير والتحديث في عمل الخدمات الطبية. ولفتت عائشة الكتبي، مدير فرع العلاج الطبيعي، إلى تدريب طاقم قسم العلاج الطبيعي على استخدام الجهاز في علاج المرضى الذين بلغ عددهم نحو 100 حالة تعاني آلام الرقبة أو الظهر، منذ بدء استخدام هذه التقنية، بحيث يخضع المريض إلى التشخيص المسبق من قبل استشاري العظام بالاستعانة بالتصوير بالأشعة، ومن ثم تحويله إلى قسم العلاج الطبيعي، لتحديد عدد الجلسات التي يحتاجها، والتي تكون يومياً في الأسبوع الأول، ومن ثم التقليل منها تدريجياً حسب حالة المريض، مشيرة إلى تقييم تحسن الحالة وتقلص الدسك عن طريق قياس الحركة وإعادة التصوير بالأشعة. وتطرق الدكتور صادق حسن عابد، استشاري جراحة العظام في مديرية الخدمات الطبية، إلى النتائج الجيدة التي تم التوصل إليها في علاج انزلاق الغضروف لدى بعض المرضى عن طريق استخدام الجهاز، والتي تصنف بـ «البسيطة والمتوسطة»، وتم علاجها على أيدي الكوادر العاملة في قسم العلاج الطبيعي باستخدام هذه التقنية الحديثة باتباع خطوات العلاج الصحيحة، وفق المعايير الطبية المعتمدة في هذا الجانب، وتقديم الرعاية الطبية اللازمة، ومتابعة الحالات للتأكد من أوضاعها الصحية، وتقديم النصائح الطبية للاستفادة من العلاج، وتجنب أية مضاعفات قد تحدث نتيجة للسلوكيات الخاطئة التي تتسبب في انزلاق الغضروف. ولفت إلى أن الاستخدام المفرط للهاتف المتحرك يتسبب في آلام الرقبة والظهر، موضحاً أن ميلان وانحناء الرأس إلى الأسفل أثناء استخدام الجوال لفترات طويلة، يؤدي إلى شد في عضلات الرقبة وإجهاد عام.